الأربعاء 15 أغسطس 2018 م - ٤ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الخام العماني يتراجع أكثر من دولار وزيادة الإمدادات تضغط على الأسعار العالمية

الخام العماني يتراجع أكثر من دولار وزيادة الإمدادات تضغط على الأسعار العالمية

وكالة الطاقة: الطلب العالمي على النفط سيسجل نمواً مطرداً في 2019
مسقط ـ عواصم ـ وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر أغسطس القادم أمس 52ر73 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد انخفاضًا بلغ دولارًا أميركيًا واحدًا و27 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الثلاثاء الذي بلغ 79ر74 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يونيو الجاري بلغ 68 دولارًا و31 سنتًا للبرميل مرتفعًا بمقدار 7 دولارات و90 سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر مايو الماضي.
وتراجعت أسعار النفط أمس الأربعاء بفعل زيادة الإمدادات في الولايات المتحدة وتوقعات بأن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) قد تخفف القيود على تخفيضات الإنتاج الطوعية.
وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 52 سنتاً أو 0.7% إلى 75.36 دولار للبرميل.
وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 49 سنتا أو 0.7% إلى 65.87 دولار للبرميل.
وبدأت أوبك وبعض المنتجين المستقلين ومنهم روسيا خفض الإنتاج منذ عام 2017 لخفض تخمة المعروض العالمي ورفع الأسعار.
وقالت أوبك أمس الأول الثلاثاء: إن توقعات سوق النفط في النصف الثاني من العام الحالي تسودها ضبابية شديدة وحذرت من مخاطر نزولية في الطلب.
وتجتمع أوبك يوم 22 يونيو الجاري في فيينا بالنمسا لمناقشة سياسة الإنتاج المستقبلية.
وفي الولايات المتحدة ذكر معهد البترول الأميركي أمس الأول الثلاثاء أن مخزونات النفط الخام زادت بمقدار 830 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في الثامن من يونيو إلى 433.7 مليون برميل. ومع ارتفاع الإنتاج في روسيا مجددا فوق 11 مليون برميل يوميا في يونيو وصعود الإنتاج السعودي مجددا فوق عشرة ملايين برميل يوميا، فإن الإمدادات من أكبر ثلاثة منتجين تزيد.
بينما قالت وكالة الطاقة الدولية أمس الأربعاء: إن الطلب على النفط سيسجل نمواً مطرداً في عام 2019 بفضل متانة الاقتصاد العالمي واستقرار الأسعار على الرغم من أن التوترات التجارية ما زالت تمثل الخطر الأكبر.
وقالت الوكالة: إنها تتوقع أن ينمو الطلب العالمي على النفط بمقدار 1.4 مليون برميل يوميا العام المقبل ليتجاوز 100 مليون برميل يوميا بحلول الربع الثاني من العام، وتتوقع الوكالة ان ينمو الطلب بالمعدل ذاته هذا العام دون تغيير عن تقريرها السابق في مايو.

إلى الأعلى