الأربعاء 15 أغسطس 2018 م - ٤ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق :(سائرون) و(الفتح) يتفقان على تشكيل الحكومة المقبلة

العراق :(سائرون) و(الفتح) يتفقان على تشكيل الحكومة المقبلة

أوامر باعتقال 20 على خلفية تفجير مدينة الصدر

النجف ـ وكالات: أعلن تحالف “سائرون” بزعامة مقتدى الصدر، وقائمة “الفتح” بقيادة هادي العامري، تشكيل تحالف سياسي لتكوين الكتلة النيابية الأكبر في البرلمان العراقي الجديد.
وكان الزعيم العراقي مقتدى الصدر اجتمع مساء امس الأول في منزله بمنطقة الحنانة بمحافظة النجف مع رئيس منظمة بدر رئيس قائمة الفتح الانتخابية هادي العامري لتدارس آلية تشكيل الحكومة العراقية المقبلة من خلال كتلة عابرة للطائفية تحقق الاستقرار في العراق. وأشار الصدر عقب الاجتماع إلى “تشكيل تحالف بين (سائرون) و(الفتح) من أجل إنهاء معاناة الوطن والشعب وهذا التحالف هو تحالف حقيقي ضمن الأطر الوطنية”. ووصف الاجتماع بأنه “مهم وإيجابي” وأعلن من خلاله عن تشكيل هذا التحالف. وقال الصدر: “إننا ماضون بتشكيل حكومة تشمل الكتل الأخرى الوطنية كافة ضمن الأطر والضوابط الوطنية”. من جانب أخر، أعلن المتحدث باسم قائمة الفتح أحمد الأسدي في بيان صحفي إن “الفتح وسائرون يعلنان تشكيل نواة الكتلة الأكبر ويدعوان جميع الكتل الفائزة إلى المشاركة في هذا التحالف وفق برنامج حكومي يتفق عليه يكون مناسباً لمواجهة التحديات والأزمات والمشاكل التي يمر بها العراق في هذه المرحلة والمراحل القادمة”.وأضاف أن هذا التحالف “يبنى على حكومة لخدمة المواطن وتوفير الاحتياجات ومعالجة الأزمات والإشكالات”. وحلت قائمة سائرون بزعامة مقتدى الصدر بالمرتبة الأولى بنتائج الانتخابات العراقية وحلت بعدها بالترتيب قائمة الفتح بزعامة هادي العامري.
الى ذلك، كشف المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى في العراق أنه تم إصدار مذكرات توقيف بحق 20 على صلة بانفجار حي الصدر، فضلا عن توقيف ستة أشخاص في قضية حرق أوراق وأجهزة الانتخابات. وقال القاضي عبد الستار البيرقدار المتحدث الرسمي باسم مجلس القضاء الأعلى في بيان صحفي :”مجلس القضاء الأعلى والأجهزة والمحاكم التابعة له لا تحتاج توجيها أو دعوة من أي جهة أو شخص للقيام بمهامها كونها مستقلة دستوريا عن الجهات الأخرى. وسبق أن اتخذت المحاكم المختصة الإجراءات القانونية المناسبة بخصوص حادث انفجار أكداس الأسلحة في مدينة الصدر وصدرت مذكرات قبض بحق 20 متهما، وكذلك جريمة حرق الأجهزة الخاصة بالانتخابات حيث تم توقيف ستة متهمين”.ولفت إلى أن “إجراءات المحاكم في التحقيق بخصوص مختلف الجرائم تستوجب السرية والدقة ولا يمكن نشرها في وسائل الإعلام خصوصا في مراحل التحقيق الأولى”.وأضاف أن “مجلس القضاء الأعلى يدعو كافة الجهات لعدم التدخل بعمل القضاء وأن تنصرف لأداء مهامها بموجب الدستور”. وذكر البيرقدار أن “إجراءات التحقيق في جريمة تزوير الانتخابات مودعة لدى هيئة النزاهة وإن إجراءات القضاء بخصوص الدعوى المتعلقة بذلك مستمرة أيضاً بدقة بعيداً عن رغبات تصفية الخصوم السياسيين عبر استغلال إمكانيات الأجهزة الأمنية”.
كان انفجار وقع مؤخرا في كدس سلاح بمنطقة مأهولة بالسكان بمدينة الصدر ما أوقع نحو 20 قتيلا وأكثر من 100جريح، وأشارت السلطات إلى أن الكدس يتبع جهة “خارج الأجهزة الأمنية المسؤولة”. واندلع أيضا مؤخرا حريق في مخازن في بغداد توجد بها صناديق أوراق الاقتراع للانتخابات التشريعية، وذلك وسط مزاعم بتزوير واسع النطاق لعملية التصويت التي جرت في الثاني عشر من مايو الماضي.

إلى الأعلى