الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م - ١٥ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / إذاعة سلطنة عمان.. مواكبة للحدث وتجديد فـي الطرح والتواصل مع المستمع
إذاعة سلطنة عمان.. مواكبة للحدث وتجديد فـي الطرح والتواصل مع المستمع

إذاعة سلطنة عمان.. مواكبة للحدث وتجديد فـي الطرح والتواصل مع المستمع

قدمت برامج خاصة للعيد وأخرى متواصلة فـي الدورة البرامجية
مسقط ـ « الوطن» : تتواصل عبر إذاعة سلطنة عمان الدورة البرامجية الجديدة حيث تبث على الهواء مباشرة برنامج “أهلاً بالعيد” من الساعة السابعة والنصف صباحا ويستمر حتى الحادية عشرة صباحا ويتضمن البرنامج نصاً يحمل مضامين العيد، ونقل مظاهر العيد في الولايات من خلال المراسلين، الأطفال في العيد، التعرف على الأماكن الجميلة لقضاء الإجازة، تهاني المواطنين بالعيد. كما يواكب برنامج “منصة المونديال” الذي يأتي في الساعة الثانية والنصف ظهرا من كل يوم مونديال كأس العالم 2018م بروسيا حيث يقوم بالتحليل واعداد التقارير لمختلف المباريات والأنشطة المصاحبة للمونديال. كما يتناول برنامج “الأطفال في العيد” الذي يأتي على الهواء مباشرة في الساعة الرابعة عصرا موضوعات عن فرحة الأطفال في العيد ومسابقات على الهواء مباشرة من خلال الأطفال المتصلين ، كما يبث على وعلى الهواء مباشرة برنامج “الناس والعيد” ويطرح البرنامج مفردات متنوعة متعلقة بالعيد ومظاهره، وكيفية استقبال الناس له، مع أغاني العيد ومسامع فكاهية. كما ستتواصل البرامج المستمرة عبر إذاعة سلطنة عمان ومنها برنامج “صنّاع العمارة” ويهدف الى التعريف بأشهر المعماريين واسهاماتهم التي تركوها بدءًا من العصر الروماني وانتهاءً بالعمارة المعاصرة، وذلك من خلال تقديم وصف لأبرز المعماريين وأهم أعمالهم والمدارس التصميمية التي ينتمون إليها، وبرنامج “رفيف القوافي”وهو برنامج صباحي وجداني يخاطب المستمع بعبارات تبعث على الأمل والتفاؤل، وبرنامج “روائع جيولوجية” وهو يومي يتناول الوجه الجيولوجي المميز لسلطنة عُمان مرتكزاً على المنظومة الطبيعية العمانية بكل مقوماتها الجغرافية والجيولوجية، إضافة إلى مسلسل”راعي الطبع” وهو عمل اجتماعي فكاهي يتناول حالة الفضول والتدخلات في أمور الغير ومحاولة حلها بطرق لا تتناسب مع أصحاب العلاقة في قالب اجتماعي فكاهي، وبرنامج “القاري الصغير”، الذي يسعى لتعزيز الوعي بأهمية القراءة من خلال تقديم كتب متنوعة واستضافة القرّاء من الأطفال، وبرنامج “عطر الكلام” ويتناول انتقاء بعض الشذرات والعبارات الشيقة والبليغة لمجموعة من الكتّاب، والبرنامج الدرامي “السفينة” وهو مسلسل عن رواية “بر الحكمان” يدور العمل حول شخصية عمانية وهو التاجر العماني مبخوت الذي كان يمارس عمله في التجارة ما بين محوت وصور والهند وافريقيا وما دار فيها من أحداث، كما يتحدث العمل عن الصيد وأنواعه وعن بحر عمان الزاخر بالخير والثراء ولغة الحوار باللغة العربية الفصحى. كما قدمت إذاعة الشباب خلال فترة العيد عددا من البرامج المباشرة التي تتناول تفاصيل وأخبار عيد الفطر السعيد لعام 1349 هـ الجاري، من بينها برنامج “عيدكم مبارك” الذي يأتي في الساعة السابعة والنصف صباحا، والبرنامج مباشر طيلة أيام عيد الفطر المبارك يرصد فرحة العيد وحركة الناس وأبرز المظاهر الاجتماعية التي تعيشها السلطنة في مثل هذه المناسبات الدينية، والتواصل مع مراسلي الإذاعة في مختلف الولايات لنقل مظاهر العيد، وكذلك استقبال تهاني المستمعين، حيث أعد وقدم البرنامج خلال أيام عيد الفطر السعيد كل من سها بنت زهران الرقيشية وجنان بنت مهدي آل عيسى وعابدين بن محمد البلوشي وأحمد بن درويش الحمداني. إضافة إلى برنامج “سلام العيد” والذي سيأتي في الساعة الخامسة عصرا من كل يوم ويتلقى التهاني ورسائل المعايدة عن طريق الرسائل والاتصالات وسيتناوب على إعداد وتقديم هذا البرنامج كل من عدنان بن عبدالله الميمني وعابدين بن محمد البلوشي وجنان بنت مهدي آل عيسى وسلوى الخنبشية .إضافة إلى السهرة الرئيسية “ليالي العيد” مع المذيعة ندى بنت عبدالله البلوشية ، ومن خلال هذه الشهر سيتم التواصل المباشرة مع المستمعين لتبادل التهنئة والحديث عن مظاهر العيد وكيفية التخطيط لقضاء أيام سعيدة خلال هذه المناسبة، كما يتضمن البرنامج حوارات مع نجوم الفن من داخل وخارج السلطنة، وحوارات أخرى مفتوحة مع المستمعين حول العيد وأهم العادات والتقاليد العمانية في مثل هذه المناسبات الدينية. كما ستقدم إذاعة الشباب خلال أيام عيد الفطر السعيد برنامج “كبار الشيم” التي ستبث حلقات خاصة بفنون الأعياد، والبرنامج عن الفنون الشعبية العُمانية (الموروث الشعبي) ويبرز للمستمع نقاط الاختلاف والتشابه في تأدية الفن من حيث اللحن والإداء الحركي والكلمات من مسندم إلى صلالة مع استضافة مختصين في كل فن. كما ستقوم إذاعة الشباب ببث عدد من البرامج المستمرة خلال الدورة البرامجية الجديدة ومن بين هذه البرامج برنامج “صُنَّاع النجاح2″ ويسلط الضوء على الشخصيات العُمانية البارزة في مجال ريادة الأعمال من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث يقوم صاحب المؤسسة بالحديث بنفسه كيف صنع نجاحه وكيف تحدى العقبات وتغلب عليها مع توجيه رسالة للشباب للاتجاه للعمل الحر.إضافة إلى مسلسل “راعي الطبع” وهو مسلسل فكاهي اجتماعي يتناول حالة الفضول والتدخلات في أمور الغير ومحاولة حلها بطرق لا تتناسب مع أصحاب العلاقة الأساسين، ويهدف العمل على التركيز والتأكيد على أن إصلاح الناس يكون بداية بأن يصلح المرء نفسه وأسرته قبل إصلاح الغير. وبرنامج “رياحين” الذي يتناول بالسرد سيرة بعض النساء الملهمات سواء في عهد الرسول (صلى الله عليه وسلم) أو في الأزمنة الأخرى لنأخذ منهن الخبرة والتجربة ولنتعلم منهم فن التعامل والعلاقات والتضحيات من أجل البناء والإنسانية.

إلى الأعلى