الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م - ١٥ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / «أريج الرماد» لأمل رفعت .. مزيج من التناقضات وهيمنة قضايا المرأة

«أريج الرماد» لأمل رفعت .. مزيج من التناقضات وهيمنة قضايا المرأة

عمّان-العمانية: أول ما يلفت النظر في المتوالية القصصية “أريج الرماد” هو عنوانها، إذ تجمع فيه الكاتبة أمل رفعت نقيضين هما “الأريج” الذي يشير إلى الرائحة الطيبة، و”الرماد”، وهو ما يتبقى من اشتعال النار ولا أريج له. تتناول الكاتبة عبر 24 قصة ضمّتها المجموعة، عالم المرأة وقضاياها، وتعرض المشكلات التي تواجهها المرأة في المجتمعات العربية، ومنها نظرة الزوج وعائلته للمرأة التي لا تنجب الذكر، إذ تعامَل معاملة العاقر.وتتعرّض رفعت لمشكلة الطلاق، حيث تقدّمها بشكل سردي حميم يعبّر عن مأزق المرأة حينما ينسلّ الرجل من حياتها تاركًا لها أطفالًا يعانون قسوة العيش، كما في قصة “شيك شاك شوك”، وأيضًا في قصة “خارطة البحر”، والتي ترصد حالة امرأة تعيش حالة من القلق وهي تراجع شريط حياتها قرب البحر، وقد مرّت بظروف مختلفة وتعرّضت للطلاق مما جعلها تتطلّع إلى الحرية والانعتاق من قيد الرجل.ومن المشكلات التي تتعرّض لها المرأة وتناولتها الكاتبة أيضًا، موضوع الخيانة الزوجية، وذلك في قصة “الحمقى” التي تحكي قصة فتاة مثقلة بالخيبات وبعذابات حياة قلقة، بينما لا يتوقف رجلُها عن مطاردة النساء. وتروي الفتاة وهي على فراش الموت شريطًا متهالكًا من عهد مضى، تسترجع فيه تفاصيل الحكايات التي مرّت بها، وتكشف من خلاله عن مرارات وعذابات سبّبها ذلك” الأحمق” الذي يرتكب الكثير من الخطايا والأخطاء.وفي قصة “أبيض وأسود”، تسوق الكاتبة الأحداث بيقظة وتمهّل لتعرض لنا عبر لغة طيّعة مشكلة التحرّش، وفيها تذهب طفلة صغيرة لشراء الحلوى، فيتحرّش بها صاحب المحل، وتكون تلك البداية المبكّرة لانتهاك جسد الأنثى، وهي قضية تشتغل عليها الكاتبة بهدوء وحذر.

إلى الأعلى