الثلاثاء 17 يوليو 2018 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “المحاربي” أولا و”الحيدي” ثانيا” و”المسروري” ثالثا في مسابقة نجم الإنشاد العماني في نسخته الثالثة
“المحاربي” أولا و”الحيدي” ثانيا” و”المسروري” ثالثا في مسابقة نجم الإنشاد العماني في نسخته الثالثة

“المحاربي” أولا و”الحيدي” ثانيا” و”المسروري” ثالثا في مسابقة نجم الإنشاد العماني في نسخته الثالثة

قدمتها إذاعة الشباب طيلة شهر رمضان المبارك
كتب ـ خميس السلطي:
خطف المنشد عبدالله بن مبارك المحاربي لقب مسابقة “نجم الإنشاد العماني” في نسختها الثالثة التي أقامتها إذاعة الشباب بالقطاع السمعي للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون طيلة أيام وليالي شهر رمضان المبارك ، مرورا بتصفيات تمهيدية مع مراحل أخرى متقدمة، وحصل على المحاربي على المركز الأول ومبلغ قدره 3000 ريال عماني مع جائزة تقديرية، في الحفل الختامي للمسابقة الذي أقيم بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض بمرتفعات المطار تحت رعاية معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام بحضور الإعلامي خالد بن صالح الزدجالي رئيس القطاع السمعي للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وجمهور كبير من المتابعين.
الحفل الختامي جاء في إطار احتفال إذاعة الشباب بقدوم عيد الفطر السعيد، متضمنا التصفيات النهائية للمسابقة، وحصل على المركز الثاني المنشد منذر بن جمعة الحيدي مع مبلغ وقدره 2000 ريال عماني وجائزة تقديرية، فيما ذهب المركز الثالث للمنشد عبدالعزيز بن منير المسروري وحصل على مبلغ وقدره 1000 ريال عماني ريال وجائزة تقديرية، أما المركز الرابع فكان من نصيب المنشد حمد بن أحمد المعمري، وذهب المركز الخامس للمنشد محمد بن سعيد، وحصل كل منهما على مبلغ وقدره 500 ريال عماني وجوائز تقديرة.
حول هذا البرنامج وأهميته يقول خالد بن صالح الزدجالي رئيس القطاع السمعي للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون: نجم الإنشاد في نسخته الثالثة أصبح علامة مميزة في إذاعة الشباب في شهر رمضان المبارك، كما إنه مقصد جميل للكثير من المواهب الشابة في مجال الإنشاد، وتبنى الكثير من الأصوات من نسخته الأولى حتى النسخة الحالية، وممن تابع الأصوات سواء من خارج السلطنة وخارجها يشيد بالأصوات التي تألقت وكان لها الحضور الإيجابي الرائع، أضف إلى ذلك احتضان بعض المؤسسات الرسمية والخاصة لدينا في السلطنة لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى المتقدمة، وكل ذلك يصب في مصلحة المنشد الشاب العماني الذي يحظى بدعم جميل في الوقت الراهن خاصة وأن للمنشد العماني حضورا رائعا ومتحققا على المستوى المحلي والخارجي، وله مساحته الجميلة في وسائل الإعلام المسموعة والمرئية.
وأضاف الزدجالي: نحن مستمرون في دعم هذه الأصوات الرائعة من خلال البرامج المتوفرة المتاحة، وسنعمل على أن نقف معها متى ما كانت الفرصة حاضرة وهي بلا شك تستحق التكريم والإشادة مع وجود الدعم المادي والمعنوي.
حول هذه المسابقة يقول المنشد والمخرج جلال الخويطري: نحمد الله ونشكره أن جمعنا مرة أخرى في البرنامج الجماهيري الأول على مستوى الإذاعات في الوطن العربي “نجم الإنشاد العماني” في نسخته الثالثة حيث ملتقى الأصوات العذبة الندية والشجية وملتقى الشباب من مختلف محافظات وولايات السلطنة ، جمعنا سويا الفن الجميل بترنم الأصوات واختلاف الفنون، فنحن ومن خلال هذه المسابقة قدمنا رؤية فنية إخراجية مغايرة في هذا العام بقصد التجديد للتواصل مع كل مستمع ومتذوق للنشيد العماني، فمن خلال وسائل التواصل الإجتماعي ولأول مره بث البرنامج مباشرة على اليوتيوب فأصبح الكل بإمكانه متابعتنا بالصوت والصورة إن لم يستطع الحضور وكذلك الجوائز المقدمة للمنشد في البرنامج في نسخته الثالثة رائعة وقيّمة ويعد هذا التشجيع المقدم من إذاعة الشباب بمثابة الدعم للمنشد لمواصلة مشواره الفني وشق طريقه نحو الإبداع والتميز.
تقدم للمسابقة في الدورة الثالثة المنصرمة 300 مشارك، كما تأهل 60 مشاركا من مختلف محافظات وولايات السلطنة. وتكونت لجنة التحكيم من المخرج والملحن ابراهيم المنذري، والملحن والموسيقار العُماني كامل البلوشي والمنشد بدر الحارثي، كما قامت بالاعداد لهذا البرنامج المذيعة مشاعل القاسمية وفي الإعداد والتنسيق سيف الهلالي وفي الإخراج جلال الخويطري.

إلى الأعلى