الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م - ٥ ربيع الثاني ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ولادة 5 توائم للضأن المحلي بمحطة البحوث الحيوانية ببهلاء
ولادة 5 توائم للضأن المحلي بمحطة البحوث الحيوانية ببهلاء

ولادة 5 توائم للضأن المحلي بمحطة البحوث الحيوانية ببهلاء

لأول مرة بالسلطنة

بهلاء ـ “الوطن”:
نجحت محطة البحوث الحيوانية بوادي قريات بولاية بهلاء في توليد 5 توائم من أم واحدة لسلالة الضأن المحلية، حيث تعد المرة الأولى التي يتم فيها ولادة (5) مواليد من أم واحدة وذلك منذ إنشاء محطة البحوث الحيوانية في عام 1990م بولاية بهلاء بمحافظة الداخلية والتابعة لوزارة الزراعة والثروة السمكية، الأمر الذي يدل على استجابة سلالة الضأن المحلية للبرنامج الانتخابي المعمول به بصورة موجبة وسيؤدي ذلك إلى تحقيق أعلى عائد وراثي متوقع مستقبلاً.
وقال المهندس عبدالله بن ربيع الوائلي رئيس محطة البحوث الحيوانية بوادي قريات بمحافظة الداخلية: يعتبر برنامج التحسين الوراثي للسلالات المحلية من الماعز والضأن من أهم البرامج المنفذة بمحطة البحوث الحيوانية بمحافظة الداخلية وينفذ البرنامج عن طريق الانتخاب لأكثر من صفة باستخدام الطرق الحديثة في مجال تربية ووراثة الحيوان، حيث توجد صفات لانتخاب الأمهات مثل نسبة الخصوبة وعدد المواليد وعدد المفاطيم وإنتاج الحليب وغيرها من الصفات. كما يتم انتخاب المواليد تبعا لصفات معدل التوائم ووزن الجسم عند الميلاد وعند الفطام وإنتاج الحليب لأم المولود.
وعن البرنامج قال الوائلي: تم البدء في تنفيذ برنامج التحسين الوراثي لصفة انتاج التوائم في المحطة منذ 10 سنوات تقريبا وذلك بهدف زيادة عدد المواليد المنتجة لكل أم خلال موسم الولادات أو ما يسمى بالتوسع الرأسي في تربية الحيوان حيث يتم تركيز الجينات المسؤولة عن صفة التوأمية بالقطيع من خلال برامج الانتخاب القائمة بالمحطة، ومن المعروف أن مثل هذه البرامج من التحسين الوراثي تأخذ وقتا طويلا وتحتاج إلى عدة أجيال من الانتخاب للوصول إلى الهدف المنشود. إن سلالة الضأن العماني من السلالات المحلية التي تتميز بمعدلات عالية من النمو، حيث يصل متوسط وزن الحيوان الناضج إلى 38 كجم، كما أن متوسط نسبة الخصوبة 90% ومعدل الولادات (نسبة التوأمة) يصل إلى 170%.
الجدير بالذكر أن سلالة الضأن العماني من السلالات القليلة في الوطن العربي التي تتركز بها صفة التوأمية إلى هذا الحد الكبير، مما يدعو إلى الحاجة إلى إجراء البحوث على المستوى الجزيئي للبحث عن “جين البورولا” وهو الجين المسؤول عن انتاج التوائم في الضأن من خلال رفع معدل التبويض لدى الأنثى وبالتالي زيادة عدد المواليد لكل أنثى ومن المتوقع أن يكون هذا الجين موجودا في سلالة الضأن العماني، حيث يوجد إن هذا الجين بكثرة في سلالات الضأن العالمية مثل أغنام المرينو والرومانوف وغيرها. أما في الوطن العربي فلا يوجد هذا الجين إلا في سلالة واحدة بالمغرب تسمى أغنام الدمان والسلالة الأخرى التي يحتمل أن يوجد بها فهي سلالة الضأن العماني، الأمر الذي سيعمل الباحثون في محطة البحوث الحيوانية بوادي قريات وبالتنسيق مع الخبراء بمركز بحوث الإنتاج الحيواني بالرميس على دراسته وإثباته.

إلى الأعلى