الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / منوعات / عقاقير علاج مرض باركنسون قد تؤدي الى فرط الانفعالات

عقاقير علاج مرض باركنسون قد تؤدي الى فرط الانفعالات

باريس ـ العمانية : كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة السوربون في فرنسا ان العقاقير المعالجة لمرض باركنسون او الشلل الرعاش قد تؤدي الى فرط الانفعالات ومشكلات سلوكية واظهرت نتائج الدراسة أن أكثر من نصف الأشخاص الذين يتناولون محفزات ” الدوبامين” لعلاج مرض باركنسون تطور الامر بهم في نهاية المطاف إلى اضطرابات في السيطرة على الانفعالات واشاروا الى أن الأشخاص الذين يعانون من مرض باركنسون لا يستطيعون إنتاج كميات كافية من الناقل العصبي “الدوبامين” وهو أمر حاسم لقدرة الدماغ على التحكم في حركة
الجسم، ونتيجة لذلك يعاني المرضى من هزات وبطء الحركة وصلابة في أذرعهم وساقيهم ومشكلات في المشي والتوازن. ووجد الباحثون أن 52 % من مرضى باركنسون الذين سبق لهم استخدام محفزات “الدوبامين” طوروا اضطراب السيطرة على الانفعالات على مدى خمس سنوات مقارنة مع 12 % فقط ممن لم يستخدموا تلك العقاقير أبداً. ورصدوا ان اهم تلك السلوكيات كانت الإفراط في الأكل والإدمان الجنسي والتسوق القهري كما وجدوا ان عقاري براميبكسول (ميرابيكس) وروبينيولر (ريسيب) يحملان أكبر قدر من المخاطر.

إلى الأعلى