الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م - ١٥ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يحبط هجوما للإرهابيين في القنيطرة .. واشتباكات في درعا

الجيش السوري يحبط هجوما للإرهابيين في القنيطرة .. واشتباكات في درعا

موسكو تشكك بنتائج لجنة الأمم المتحدة بشأن الغوطة

دمشق ـ الوطن :
أحبط الجيش السوري أمس هجوم لمجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة على عدد من النقاط العسكرية بمحيط مدينة البعث في القنيطرة. وبحسب ما أفادت وكالة سانا السورية الرسمية فإن وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة تسللت من اتجاه قرية الحميدية للاعتداء على عدد من النقاط العسكرية في محيط مدينة البعث، حيث أدت الاشتباكات إلى إحباط محاولة التسلل بعد إيقاع عدد من الإرهابيين قتلى ومصابين وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم. ولفتت “سانا” إلى فرار فلول المجموعات الارهابية باتجاه قرية الحميدية والثغور المجاورة بعد أن سحبوا قتلاهم ومصابيهم.
في سياق متصل تواصلت أمس، عمليات القصف التي شنها الجيش السوري على مناطق الارهابيين بريف درعا. حيث أفادت وكالة (سانا) ان “سلاح المدفعية في الجيش السوري نفذ عمليات قصف استهدف تنظيم “جبهة النصرة “والتنظيمات المنضوية تحت زعامته في ريف درعا الشمالي والشمالي الشرقي”. وأضافت الوكالة ان عمليات القصف تركزت في “مدينة الحراك 30 كم شمال شرق مدينة درعا وبلدة بصر الحرير على الطرف الجنوبي لهضبة اللجاة بالريف الشمالي”.
وذكرت مصادر سورية لمراسل “الوطن” إن الجيش السوري شن عمليات قصف بالمدفعية والصواريخ على بلدات المليحة الشرقية و ناحتة والمسيكة و بصر الحرير وكفرناسج.
في غضون ذلك، قضت وحدة من الجيش العربي السوري على مجموعة إرهابية من تنظيم داعش في عمق بادية منطقة السخنة بريف حمص الشرقي. وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ “سانا” بأن وحدة من الجيش رصدت تحركات مجموعة إرهابية من تنظيم داعش على أحد المحاور في بادية السخنة إلى الشرق من مدينة تدمر بنحو 70 كم وتعاملت معها بالأسلحة المناسبة ما أدى إلى القضاء على كامل أفرادها ومصادرة عتادهم ودراجاتهم النارية التي كانت تقلهم.
سياسيا، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن موسكو تشكك في نتائج لجنة الأمم المتحدة المعنية بسوريا، التي اتهمت القوات السورية بارتكاب جرائم حرب أثناء معركة استعادة الغوطة الشرقية. وبين لافروف خلال مؤتمر صحفي مع الأمين العام للأمم المتحدة إن “اللجنة تعتمد معطيات حصلت عليها من شبكات التواصل وتصوير شاهد عيان، ونحن مبدئيا نشكك في أساليب هذا النوع من العمل سواء كانت جرائم حرب أو استخدام الأسلحة الكيميائية”. وكان المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية،أحمد أوزومجو، صرح في وقت سابق أمس بأن التقرير بشأن الاستخدام للأسلحة الكيميائية في مدينة دوما السورية قد يتم نشره الأسبوع المقبل.

إلى الأعلى