الإثنين 24 سبتمبر 2018 م - ١٤ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / 244 قرية بعبري تزخر بالحضارة والأفلاج والعيون والأشجار والنخيل الممتدة لآلاف السنين
244 قرية بعبري تزخر بالحضارة والأفلاج والعيون والأشجار والنخيل الممتدة لآلاف السنين

244 قرية بعبري تزخر بالحضارة والأفلاج والعيون والأشجار والنخيل الممتدة لآلاف السنين

بلدة ذات بهجة وأرض وأفلاج وعيون وأودية

مدافن بات الأثرية ضمن قائمة التراث العالمي لامتدادها فـي التاريخ لثلاثة آلاف عام لحضارة أم النار

استطلاع: سعيد بن علي الغافري
وصفت قديما بأنها بلدة ذات بهجة وارض وافلاج وعيون واودية خصبة تبعد عن محافظة مسقط بحوالي 320 كيلو متر وبها 244 قرية تزخر بمواقع تراثية ومعالم سياحية أشهرها مدافن بات والخطم ووادي العين الأثرية إذ يعد موقع بات الأثري ثاني موقع يتم إدراجه ضمن قائمة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو وتعود إلى الألف الثالث قبل الميلاد لحضارة أم النار إنها ولاية عبري بمحافظة الظاهرة أكبر ولايات السلطنة مساحة وتعدادا وهي أرض السر وبلد الخيل والجمال والطبيعة المتنوعة والتراث .

وفي عبري تنبع العديد من الأفلاج والعيون التي تسقي واحاتها وروابيها وتنشر بها صور الجمال والطبيعة النضرة وهي أكثر ولايات السلطنة من حيث الأفلاج والقلاع والحصون والابراج وقد حظيت بمنجزات تنموية في مختلف المجالات امتدت شرايينها للجبل والسهل والوادي وزادتها بهاء وجمالا مع عبق تراثها التليد وطبيعة بيئتها الثرية والغنية بالمقومات التي تجعل الزائر إليها يحن للعودة والجلوس بين أحضانها والتي تشكل واحة ومحطة استراحة كأودية العين وضم والهجر والعيون المائية والأفلاج الرقراقة والجداول الزراعية في الواحات بقرى الولاية ذات الطبيعة الجبلية .
نالت ولاية عبري نصيبا كبيرا من المشاريع العملاقة بالتوازي مع النهضة المباركة كالطرق المزدوجة التي تربطها بدول الجوار وولايات ومحافظات السلطنة كشرايين تنمية مستدامة ونهضة اقتصادية واجتماعية وعمرانية تزهو بها مع مثيلاتها من الولايات وفي عبري العديد من الاعمال والصناعات الحرفية التي امتهنها الاهالي والانشطة التي تمارس كفنون العيالة والعازي والميدان والالعاب الشعبية بجانب تربية الخيل والهجن التي تربط الأجيال بعادات وتقاليد الآباء والأجداد وقيمهم وعاداتهم وتقاليدهم التليدة والتي تجد كل التشجيع والاهتمام والرعاية في إقامة السباقات وتدريب وتعليم الأبناء بمهارات الفروسية والحفاظ على مثل هذه الموروثات القيمة.

إلى الأعلى