الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / الهيئة العامة للكهرباء والمياه تستخدم أحدث المعايير العالمية لضمان جودة المياه
الهيئة العامة للكهرباء والمياه تستخدم أحدث المعايير العالمية لضمان جودة المياه

الهيئة العامة للكهرباء والمياه تستخدم أحدث المعايير العالمية لضمان جودة المياه

تنصح المستهلكين بأهمية تنظيف الخزانات بمادة الكلورين مرة في السنة

توصيل المياه وفق أعلى معايير الجودة ومراقبتها من بين الأهداف الرئيسية لدى ديم

إعداد ـ وليد محمود :
تسعى الهيئة العامة للكهرباء والمياه بصورة مستمرة لضمان جودة المياه وفق المعايير العالمية لجودة المياه فبعد عملية تحلية وإنتاج المياه من محطات التحلية، يتم نقل المياه عن طريق الشبكة إلى المستهلكين وتحدد المعايير العمانية والمستويات المقبولة من الكلورين في مياه الشرب .
ودور ديم هو ضمان وحماية مياه الشرب خلال عملية النقل والتي يمكن أن تستغرق عدة ساعات من أجل حمايته من أي تلوث بكتيري ويمكن أن ينخفض مستوى الكلورين خلال عملية النقل ويعتمد ذلك على مدة النقل وعلى معايير أخرى مثل درجة الحرارة والمواد العضوية الموجودة أو المادة المصنوع منها الأنبوب ولذلك وبعد عملية التحلية يتم إضافة الكلورين للمياه للوصول إلى المواصفات العمانية المطلوبة (وهي ما بين 0.2 ملج/1 و0.5 ملج/ لتر من الكلورين الحر) ويمكن إضافة لمزيد من الكلورين خلال عملية النقل من أجل الوصول إلى المستويات القياسية المطلوبة عند وصول المياه إلى نقطتها النهائية في نظام التوزيع أي وصولها لمنزل أو بناية العميل .
تسمى العملية المستخدمة حاليا في تحلية المياه بـ “التناضح العكسي” وفيها يتم استخدام أغشية شبه نفاذة في محطات الغبرة وصحار وبركاء لتحلية المياه وتسمى ” تحلية وميضية على عدة مراحلة تتكون هذه العملية من غلي المياه عند درجة أقل من درجة الضغط الجوي ويتم تجميع بخار المياه بعد ذلك ويصبح ماء محلى بعد عملية التحلية ، يتم تزويد المياه بالمعادن والكلورين لإنتاج مياه الشرب النظيفة الجاهزة للاستخدام من جانب المستهلكين.
والكلورين عبارة عن مادة هالوجين، كما هو مبين في جدول مندليف (1834-19907) الكلورين مادة مؤكسدة قوية جدا ومطهر يتم استخدامه في الغالب في تنقية المياه في مختلف أنحاء العالم نظرا لأثره السريع وامتداد أثره لفترة طويلة يتم استخدام الكلورين في تقنية المياه منذ أكثر من مائة وعشرين عاما حتى الآن تتبع المعايير العمانية بالنسبة للنسب المتبقية من الكلورين في مياه الشرب التوصيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية وفي هذا الإطار فإن ديم تحرص على الالتزام بأعلى المعايير والممارسات الدولية المتعارف عليها في هذا المجال ويجب أن نشير في هذا الصدد إلى أن نقص الكلورين يمكن أن يؤدي إلى تلوث بكتيري في المياه وبالتالي حدوث أضرار كبيرة على الصحة لذلك تستخدم الهيئة مادة الكلورين لضمان وصول مياه الشرب النظيفة حتى نقطة العداد ولكن أنت أيضا مسؤول عن نظافة شبكة المياه الداخلية لديك عن طريق المحافظة على تلك المياه.

تنظيف الخزانات

ونصحت ديم المستهلكين بأنه يجب عليهم تنظيف وتعقيم الخزان مرة كل عام على الأقل يحث يجب ان يقوموا بتفريغ الخزان وغسله بالفرشاة والمياه وبعد ذلك ملأه بالكلورين ثم طرد المياه مرة أخرى بعد ساعة والـكلورين يمكن استخدام حبوب الكلورين ، المبيض ، الصوديوم أو الكالسيوم أو الهيبوكلوريت وإذا كان غير قادر على تنظيف خزان السطح فهناك بعض الشركات المتخصصة في القيام بهذا الأمر .
اما عن مواد السباكة فيجب فحص هذه المواد بشكل دوري وإذا لم يكن المستهلك يستخدم شبكة المياه لفترة طويلة فلايشعر بالقلق إذا لم يكن الماء صافيا عند أول استخدام لذا يجب ترك الصنابير مفتوحة لدقيقتين وبعدها ستعود الأمور لطبيعتها لذا يجب استخدام مواد سباكة عالية الجودة في المنازل لأن ذلك يمكن أن يساعد في الحصول على مياه نظيفة .

ضمان جودة المياه

مراقبة جودة المياه من بين الأهداف الرئيسية لدى ديم للتأكد من توصيل أعلى معايير الجودة في المياه إلى المستهلك لذا تلتزم فرق مراقبة الجودة التابعة لـ ديم بمراقبة وإدارة وتحسين جودة المياه ويتم مراقبة جودة المياه التي توفرها في عدة نقاط خلال دورة المياه ومخارج محطات تحلية المياه ونقاط تجميع العينات في مختلف أنحاء الشبكة وتتم عملية فحص جودة المياه ومراقبتها عن طريق الإجراءات والمعايير الصارمة وفق المعايير العمانية ونستخدم نظام جديد لإدارة مختبر المعلومات من أجل جدولة برنامج المراقبة في السلطنة ويتأكد هذا النظام الجديد من إمكانية متابعة كل عينة من العينات ويقوم بتبسيط التقديرات الإحصائية للمعلومات ويتم عمل بعض التحليلات بشكل مباشر في الموقع ( مع بعض المعدات المتنقلة والمشغلين المدربين) بينما يتم تحليل المياه في بعض الحالات الأخرى في المختبرات الموجودة في كل محافظة .

تحاليل المختبرات
تقوم مختبرات ديم بفحص جودة المياه في العينات التي تم جمعها من مختلف النقاط في شبكة الإمداد بالمياه في الوقت الحالي يوجد مختبر واحد مركزي في مسقط ومختبر فرعي بكل محافظة من المحافظات التي توفر لها خدماتها للتأكد من مراقبة جودة المياه بشكل مستمر في كافة أنحاء السلطنة .

توزيع المياه على المستهلكين
يتم توزيع المياه التي يتم إنتاجها في المحطات على المستهلكين من خلال شبكة توزيع كبيرة يتم من خلالها نقل المياه عن طريق أنابيب تمتد من محطات إنتاج المياه إلى الخزانات حيث يتم تخزين المياه كما يتم نقل المياه بعد ذلك إلى المستهلكين عن طريق محطات ضخ وشبكات محلية من أنابيب أصغر .
وتعتبر ” وصلة الخدمة ” حلقة ما بين شبكة الإمداد بالمياه والأنبوب المستخدم في نقل وتوفير المياه لأحد المباني والممتلكات في كل وصلة من هذه الوصلات ، يتم تركيب عداد لقياس كمية المياه المستخدمة من جانب العميل .
ويعتبر العداد هو آخر جزء فيما يتعلق بالإمداد بالمياه الذي تعتبر ديم مسؤولة عنه وبعد العداد ، تعتبر الشبكة خاصة ويتم إدارة توزيع المياه والضغط من خلال السباكة الداخلية في المباني ويعتبر كل مستهلك مسؤولا عن الإمداد بالمياه بعد نقطة العداد .
وتعتبر المياه من أهم المصادر للحياة كما أن المياه متطلب رئيسي في الأنشطة الاقتصادية والبيئية وفي كافة الأنشطة اليومية وفي السلطنة يشهد الطلب على المياه زيادة كبيرة يوما بعد يوم وهو ما يشكل ضغطاً على مصادر المياه وطاقة إنتاج المياه من أصولها وباستطاعة كل شخص المساهمة في حماية مصادر المياه للأجيال القادمة وإحداث فارق إيجابي وهذه بعض المعلومات البسيطة التي تساعد في الحفاظ على المياه حيث بإمكان المستهلك الحد من استخدام المياه في العديد من المجالات ومنها غلق الصنبور عند الاستحمام فإذا كان المستهلك يأخذ حماما ويغسل يده أو شعره مثلا فيجب ان لا ينسى غلق صنبور المياه عند القيام بذلك وعلى سبيل المثال فإن صنبور المياه أثناء تنظيف الأسنان يمكن أن يوفر 25 جالونا من المياه في الشهر .

إعادة استخدام المياه
كما نصحت ديم المستهلك بأنه يجب ان يفكر في إعادة استخدام المياه لأن ذلك يساعد كثيرا عندما يتعلق الأمر بإنقاذ المياه فعند غسل الأطباق يمكن ملء حوض لغسلهم والآخر لشطفهم فلا يجب تضييع المياه بترك الصنبور مفتوحا ويمكن تطبيق نفس الأمر عند غسل الفواكه والخضراوات حيث يمكن غسلهم في وعاء وعند الانتهاء من الغسيل يمكمن ا يقوم المستهلك بجمع المياه واستخدامها في ري النباتات المنزلية وإذا كان لديه حوض سباحة أو نافورة يجب التأكد من أنها مزودة بمضخات لتدوير المياه كما يجب ان يقوم المستهلك بتشغيل غسالة الملابس او غسالة الأطباق فقط عندما تكون معبئة إلى أقصى حد لها أو يتأكد من أن كمية المياه المستخدمة تناسب الحمولة.

إلى الأعلى