الأربعاء 18 يوليو 2018 م - ٥ ذي القعدة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الولايات المتحدة تخوض حروباً تجارية على عدة جبهات

الولايات المتحدة تخوض حروباً تجارية على عدة جبهات

واشنطن ـ أ.ف.ب: من الصين الى الاتحاد الأوروبي والمكسيك وكندا.. الجبهات التي فتحتها واشنطن في الحرب التجارية التي أعلنتها على الشركاء الكبار للولايات المتحدة، إذ هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بزيادة قيمة الواردات الصينية التي سيفرض رسوما على دخول الولايات المتحدة لتبلغ 450 مليار دولار في المجموع ـ أي الجزء الأكبر من الواردات القادمة من الصين ـ إذا وسعت بكين ردها على القرارات الأميركية.
وتشمل الرسوم الجمركية التي فرضتها واشنطن حتى الآن والبالغ نسبتها 25%، سلعا صينية مستوردة بقيمة 50 مليار دولار، هي تنفيذ لوعد الرئيس ترامب معاقبة السرقة المفترضة للملكية الفكرية الاميركية.
ردت الصين بفرض رسوم جمركية «مطابقة» وباتت تتهم واشنطن «بالابتزاز»، وكانت الولايات المتحدة فرضت رسوما جمركية نسبتها 25% على واردات الفولاذ و10% على الألمنيوم، بما في ذلك تلك الآتية من الصين، وتريد ادارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب خفض العجز التجاري مع بكين والبالغ 375 مليار دولار بمقدار 200 مليار دولار.

الاتحاد الأوروبي
تطبق دول الاتحاد الأوروبي اعتباراً من يوم أمس الجمعة قرارها فرض رسوم جمركية على سلسلة من الإجراءات الجمركية مستهدفة عشرات السلع الأميركية مثل الجينز ودراجات نارية، في اعقاب الرسوم على الصلب.
وتستهدف التدابير المضادة ما قيمته 2,8 مليار يورو من السلع الأميركية، ويمكن ان تفرض رسوم في المستقبل على منتجات اخرى بقيمة 3,6 مليار يورو.
ولدى أوروبا الآن مخاوف من ان تنفذ واشنطن تهديداً بفرض رسوم عقابية على سيارات مستوردة، ما تخشاه خصوصا صناعة السيارات الألمانية.
وبناء على ذلك اعلنت مجموعة دايملر التي تحتل المرتبة الاولى بين الشركات المنتجة للسيارات الفاخرة والشاحنات، انها خفضت تقديرات نتائجها المالية، مشيرة الى التوتر التجاري.

كندا والمكسيك
لم تنج كندا والمكسيك، العضوان في اتفاق التبادل الحر لاميركا الشمالية (نافتا)، من الهجوم الاميركي، وتبادل ترامب ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الاتهامات بسبب الرسوم على الصلب في قمة متوترة لمجموعة السبع التي تضم الدول الأكثر ثراء مؤخراً، ولفت ترامب الى العجز التجاري الكبير مع كندا، وهو ما نفته اوتاوا، وتعهدت كندا الرد بتدابير مماثلة ضد واشنطن في يوليو المقبل.
أما المفاوضات بين واشنطن والمكسيك وكندا لتحديث نافتا، فقد شهدت صعوبات بسبب السيارات.
فإدارة ترامب تريد أن يتم تصنيع السيارات في كندا او المكسيك، بشكل رئيسي بأجزاء مصنعة في الولايات المتحدة.
وفي اعقاب اعلان واشنطن فرض الرسوم على الصلب والالمنيوم، قررت المكسيك بدورها فرض رسوم جمركية مساوية على سلع أميركية، منها بعض منتجات الصلب والأجبان والفاكهة.

روسيا

ابلغت روسيا التي طالتها الرسوم على الصلب، منظمة التجارة العالمية بانها مستعدة لاتخاذ اجراءات انتقامية ضد الولايات المتحدة، وتقدر موسكو قيمة الأضرار بـ538 مليون دولار.

والعلاقات التجارية بين البلدين تأثرت خصوصا بالعقوبات التي فرضتها واشنطن على عدد من الشخصيات والكيانات الروسية.

إلى الأعلى