الأربعاء 18 يوليو 2018 م - ٥ ذي القعدة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / قيمة مضافة لعالم أكثر أمانا

قيمة مضافة لعالم أكثر أمانا

في ظل التنافسية الشديدة التي يفرضها نهج الأسواق المفتوحة يتسابق المنتجون لنيل رضا المستهلكين وتحقيق أكبر انتشار لسلعهم وخدماتهم في سباق قد يأتي على حساب الجودة الأمر الذي يستوجب وجود آليات تضمن تحقيق الأمن في أماكن العمل والمنتجات ووسائل النقل والطعام وخدمات الترفيه والخدمات الصحية وغيرها من الأنشطة التي تحتاج إلى قيمة مضافة تجعل من العالم أكثر أمنا.
فجميع المنشآت الاقتصادية وتحت ضغط عولمة التجارة الدولية ملزمة بالتطور المستمر الذي يتطلب الثقة في مطابقة المنتجات والخدمات لتتحقق المنافسة السليمة الضامنة لاستمرار آلية عمل الأسواق الأمر الذي استوجب تعزيز ثقة أطراف العملية الانتاجية والسلطات المسؤولة عن مراقبة الأسواق عبر نظام اعتماد يتولى التقييم والمطابقة للمواصفات القياسية.
والسلطنة حين تشارك ممثلة بوزارة التجارة والصناعة أجهزة الاعتماد المماثلة حول العالم الاحتفال بـاليوم العالمي للاعتماد والذي ياتي هذا العام تحت شعار “الاعتماد يوفر عالما أكثر أمانًا” .. فإن هذه المشاركة تأتي وقد تم تحقيق الكثير من المعايير التي تحقق هذا الشعار.
فمعظم المنشآت العاملة بالسلطنة تحقق معدلات قياسية في عدد ساعات العمل بلا حوادث أو اصابات جسيمة كما أن المنشآت نفسها تحصل على شهادات الحراسة المعتمدة وشهادات التفتيش على المصاعد المعتمدة إضافة إلى تقارير الاختبارات المعتمدة في مختلف المجالات.
كذلك فإن كافة السلع بأسواق السلطنة تخضع لاختبارات للتأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية وفق أدوات تقويم دقيقة للمطابقة .
وأيضا فإن مركز الاعتماد الخليجي يعتبر أول وأسرع جهاز اعتماد متعدد الاقتصاديات في دول الشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادي يحصل على الاعتراف والاعتماد الدولي، وأول وأسرع جهاز عربي يحصل على عضوية اللجان التنفيذية ومجالس إدارة بعض المنظمات الدولية والإقليمية، وأول جهاز اعتماد في العالم يمنح الاعتماد الحلال لدعم الاقتصاد الإسلامي.
وبهذه الجهود تمضي السلطنة في تنمية أنشطة الاعتماد للحفاظ على مصداقيتها من أجل تعزيز الثقة وضمان تنافسية المنتجات والخدمات في مختلف الأنشطة بالسلطنة.

المحرر

إلى الأعلى