السبت 7 ديسمبر 2019 م - ١٠ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / نظام الفرز التجريبي بالقبول الموحد

نظام الفرز التجريبي بالقبول الموحد

لا يخفى على أحد الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة التعليم العالي ممثلة في مركز القبول الموحد والممثلة في تسهيل إجراءات تسجيل واختيار البرامج الدراسية التي يرغب طلبة دبلوم التعليم العام في الانضمام لها بعد الانتهاء من الدراسة بالصف الثاني عشر وغيرها من التسهيلات الأخرى المقدمة لطلبة الدراسات العليا ويعتبر الموقع الإلكتروني للقبول الموحد أبرز هذه التسهيلات المهمة والفاعلة فمن خلاله يمكن للطالب معرفة مستجدات القبول والتسجيل في الجامعات والكليات والاشتراطات الواجب على الطالب الحصول عليها أيضا يمكنه التسجيل في برامج كثيرة تتناسب مع ميوله وقدراته أيضا اختيار البلد المناسب في حالة رغبة الطالب في الاستفادة من البعثات الخارجية والمنح المقدمة من الدول الصديقة والشقيقة ويسعى دائما المختصون بمركز القبول الموحد لإدخال كافة التحديثات والتحسينات بالموقع الإلكتروني ليواكب كافة التطورات التقنية ومن هذه التحديثات على الموقع ونظام القبول لهذا العام ما يسمى بالفرز التجريبي والذي سيكون بعـد انتهـاء مرحلـة التسـجيل ، حيث سـيقوم المركـز في بدايـة شـهر يوليـو بالإعـلان عـن نتائـج الفـرز التجريبـي وذلـك بنـاء عـلى البرامـج الدراسـية التـي اختارهـا الطلبـة ونتائجهـم في امتحانـات الفصـل الـدراسي الأول ويهـدف هـذا الإجـراء إلى تعريـف الطالـب بالبرنامـج الـدراسي الـذي يمكـن أن يقبـل بـه بنـاء عـلى ترتيبـه مـن الاختيـارات مـما سيسـاهم في زيـادة وعـي الطلبـة حـول أهميـة الحـرص عـلى ترتيـب البرامـج الدراسـية في النظـام الإلكـتروني ترتيبـاً واعيـاً وبمشـاركة ولي الأمـر، لأن النظـام مصمـم عـلى إعطـاء الطالـب أفضـل برنامـج دراسي يسـتحقه حسـب ترتيبـه مـن الاختيـارات لــذا يتوقــع أن معرفــة الطالــب وولي أمــره لنتيجــة القبــول في الفــرز التجريبــي بوقــت مبكــر عــن النتيجــة النهائيــة، سـتحد مـن حـالات الطلبـة الذيـن يسـيئون ترتيـب اختياراتهـم مـن البرامـج الدراسـية، ويتقدمـون إلى المركـز بعـد ذلـك بطلـب إعـادة ترتيـب الاختيـارات، والـذي يتعـذر معالجتـه بسـبب غلـق النظـام مع العلم بـأن نتيجـة القبـول في الفـرز التجريبـي لا تعنـي بالـضرورة أنها النتيجـة النهائيـة للطالـب، ولكـن يعتمـد ذلـك عـلى عـدة عوامـل أهمها إحراز الطالب لنتيجة مساوية أو أفضل في امتحانات الفصل الدراسي الثاني كذلك عدم الولوج للموقع الإلكتروني للقبول الموحد وتغيير ترتيب الخيارات مما قد يحدث تغييرا في أحقية هذا الطالب لنيل فرصة الدراسة ببرنامج معين.

يعقوب بن محمد الغيثي المركز الوطني للتوجيه المهني

إلى الأعلى