السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / منوعات / عازفة فلوت تعزف ألحانا لموتسارت أثناء الخضوع لعملية جراحية بالمخ

عازفة فلوت تعزف ألحانا لموتسارت أثناء الخضوع لعملية جراحية بالمخ

فيينا ـ د ب أ: لم تتوقف صوفيا بينايفا مطلقا عن العزف، حيث قامت بالعزف على آلة الفلوت، بينما كانت تخضع لعملية جراحية لاستئصال ورم من المخ في عيادة نمساوية، حسبما ظهر في مقطع فيديو نشره أمس الأول الأطباء الذين أجروا العملية .
وطلب الجراحون من الموسيقية روسية المولود 25 عاما أن تعزف ليطمئنوا إلى عدم الإضرار بأجزاء حساسة من مخها، حسبما أعلنوا في عيادة جامعة جراتس جنوبي النمسا. وخضعت بينايفا للعملية بالفعل العام الماضي، لكن المستشفى قررت أن تنتظر لحين تماثلها للشفاء تماما لنشر تفاصيل الجراحة.
وقال جورد فون كامبه، الذي قاد الفريق الطبي: “جراحة المخ في اليقظة هي الطريقة الوحيدة لإزالة أكبر قدر ممكن من نسيج الورم دون التضحية بوظائف مخ المريض”.
في هذا النوع من الجراحات، يتلقى المرضى تخديرًا، ولكن يتم إيقاظهم لمدة تصل إلى ساعتين أثناء الجراحة لاختبار كفاءة أدمغتهم.
وقال فون كامبه في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه في حالة بينايفا، أراد الأطباء ملاحظة مهاراتها الحركية الفائقة والوظائف البصرية لديها، للتأكد من أنها ستتمكن من الاستمرار في مزاولة أعمالها كمعلمة موسيقى ومصورة فوتوغرافية.
وفي غرفة العمليات، أدّت بينايفا مقطوعة “إيني كلاينه ناختموزيك” لفولفجانج أماديوس موتسارت، بالإضافة إلى بعض أعمال يوهان سيباستيان باخ وسيرجي بروكوفييف. وتمت الجراحة دون أي مشاكل تقريبا.
وقالت بينايفا في مؤتمر صحفي في جراتس “وقع أمر واحد.. لقد ارتكبت خطأ أثناء العزف”.

إلى الأعلى