Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

أكثر من 26 ألفاً زوار خريف صلالة بنمو بلغ 1.3% عن ذات الفترة في العام الماضي

e2

شكل العمانيون ما نسبته 64.7% يليهم الاماراتيون بـ7.9%

بلغ عدد زوار خريف صلالة أكثر من 26 ألف زائر خلال 9 أيام من تنفيذ الأعمال الميدانية لمشروع حصر زوار صلالة 2018م، مسجلاً نسبة نمو بلغت 1.3% عن ذات الفترة من العام المنصرم.
وقال المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أمس الجمعة: بلغ عدد زوار خريف صلالة حتى نهاية يوم الخميس 26313 زائراً مقارنة بـ25976 زائراً لنفس الفترة من العام الماضي، بنسبة نمو بلغت 1.3% إذ شكل العمانيون ما نسبته 64.7%، والاماراتيون 7.9% وبقية مواطني دول المجلس التعاون 8.4%.
وبدأ المركز الوطني للإحصاء والمعلومات بتاريخ 20 من الشهر الجاري تنفيذ الأعمال الميدانية لمشروع حصر زوار صلالة 2018م، وسوف تتواصل أعماله الميدانية حتى الحادي والعشرين من سبتمبر القادم، إذ يسعى المشروع الذي يجري تنفيذه للعام الخامس عشر على التوالي بالتعاون مع وزارة السياحة وشرطة عمان السلطانية إلى توفير العديد من البيانات والمعلومات التي تعكس واقع قطاع السياحة في محافظة ظفار خلال موسم الخريف، وسوف يساعد المشروع في التخطيط لتطوير هذا القطاع الإنتاجي المهم حيث يهدف حصر زوار صلالة إلى تحديد حجم السياحة في هذا الموسم بشقيها المحلية والوافدة وتحديد اتجاهات نموها عبر الزمن ويهدف كذلك إلى دراسة الخصائص الديموغرافية والاقتصادية للزوار بالإضافة إلى دراسة خصائص الرحلات السياحية.
ويتضمن المشروع حصرًا لجميع الزوار القادمين إلى محافظة ظفار من غير المقيمين فيها سواء عن طريق البر أو الجو، وذلك بإجراء مقابلات مباشرة معهم في منفذ (حاسك) ومنفذ (حريط) البريان بالنسبة للمسافرين برًا، والمطار العسكري ومطار مسقط الدولي ومطار صحار للمسافرين جوا في الرحلات الداخلية والرحلات المحولة، أما المسافرون عبر الرحلات الدولية فسيتم استيفاء بياناتهم في مطار صلالة باستخدام الأجهزة اللوحية، أما القادمون إلى محافظة ظفار بواسطة المركبات غير العمانية المصدر سيتم توزيع بطاقات الحصر لهم من خلال جميع المنافذ الحدودية ثم تسليم البطاقات للمختصين في كل من منفذ حاسك ومركز شرطة حريط بمحافظة ظفار ثم سيتم إدخال البيانات مكتبيا في حين أن الزوار القادمين بواسطة الحافلات فسيتم احتسابهم من خلال توزيع بطاقات الحصر على الركاب في آخر نقطة توقف للحافلة (ولاية ثمريت) لتعبئتها بالبيانات المطلوبة.
وسوف يقوم الباحثون الموجودون في منفذي (حريط) و(حاسك) بجمعها ومراجعتها ثم يتم إدخال البيانات آليا بالمكتب حيث تتضمن استمارة الحصر العديد من البيانات، كبيانات عن الجنسية وبلد الإقامة والمنطقة بالنسبة للعماني والغرض من الزيارة وعدد المرافقين.
يذكر أن نتائج حصر زوار صلالة للعام الماضي 2017م تشير إلى أن إجمالي عدد زوار محافظة ظفار عام 2017 بلغ نحو (644.931) زائرا مقارنة بـ(652.986) زائراً في عام 2016م بانخفاض قدره (1.2%)، أما إجمالي الإنفاق خلال عام 2017م فقد بلغ نحو (66.3) مليون ريال عماني، منها (41.3) مليون ريال عماني أنفقها العمانيون و(25.0) مليون ريال عماني أنفقها الزوار من الجنسيات الأخرى.


تاريخ النشر: 30 يونيو,2018

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/269495

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014