الخميس 27 فبراير 2020 م - ٣ رجب ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مركز عمان للموسيقى التقليدية يسدل الستار على فعالية «أنشطة الشباب الموسيقية»
مركز عمان للموسيقى التقليدية يسدل الستار على فعالية «أنشطة الشباب الموسيقية»

مركز عمان للموسيقى التقليدية يسدل الستار على فعالية «أنشطة الشباب الموسيقية»

بعد أسبوع حافل بموسيقى متجددة أبدعها الشباب العماني
متابعة ـ فيصل بن سعيد العلوي : أسدل مركز عمان للموسيقى التقليدية التابع لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني بمقر المركز بالقرم مساء الخميس الماضي الستار على فعاليات برنامج «رعاية أنشطة الشباب الموسيقية» بتكريم المواهب المنفردة والفرق الموسيقية المشاركة منذ 25 يونيو المنصرم وحتى نهايته ، حيث شهد الحفل الذي رعاه مسلم الكثيري مدير مركز عمان للموسيقى التقليدية تكريم كل من زمزم البلوشية في فئة الغناء وشيخة العبرية عازفة قانون وزمزم الشبلية في الغناء ومنار الرميضية عازفة بيانو ورقية الشكيلية عازفة قانون وملوك النوفلية عازفة بيانو وأشواق الرقادية في الغناء وذلك في فئة «المواهب المنفردة» ، كما تم تكريم الفرق المشاركة المتمثلة في فرقة قسم الموسيقى والعلوم الموسيقية بجامعة السلطان قابوس ، وفرقة إبداع العفية للموشحات وفرقة النجوم النحاسية وفرقة أوس أميجوز . الفلامنكو والموسيقى وكان قد شهد اليوم الختام تقديم فرقة «لوس أميجوز» التي تأسست في 2010 والمكونة من 5 أعضاء برنامجا موسيقيا حافلا وهي فرقة متخصصة في عزف وغناء الفلامنكو والموسيقى التصويرية والغناء العربي حيث قدمت مقطوعة «جراناينا بور بولوريا فلس بتال» للمؤلف باكوبينا ويونس المعولي ، ومقطوعة «تانجو» للمؤلفين يونس المعولي وهود الحوسني» إضافة إلى مقطوعة «رومبا» للمؤلف هود الحسني ، كما تم تقديم مقطوعة «سوليا بور فروكا» للمؤلف باكوبينا ويونس المعولي ، ومقطوعة «جمانا وبلوريا» للمؤلف هود السني ويونس المعولي ، وأغنية «دوملاجوا» للمؤلف كارمون وأداء خالد البلوشي ، وأغنية خيتانو للمؤلف جبسي كينج وشيكو وهي من أداء خالد البلوشي. إبداع الموشحات فيما قدمت قبل ذلك فرقة «إبداع العفية» المتأسسة في العام الجاري 2018 والمتكونة من 8 أعضاء وهي متخصصة في غناء الموشحات برنامجها الموسيقي المتكون من «موشح : لما بدي يتثني» وهو موشح عربي تراثي شهير ، كما قدمت الفرقة فلكلور «فوق إلنا خل» من التراث العراقي ، إضافة إلى فلكولور العيون الكاسرة من التراث العربي ، تلى ذلك طقطوقة «يا دارة دوري فينا» من التراث اللبناني ، وموشح « يا هلا لا» من التراث العربي ، وطقطوقة « غنيلي شوي شوي» ، وقد اختتمت الفرقة برنامجها بتقديم موشح «بالذي اسكر من عذب اللمى» وهو موشح اندلسي قديم وقد قدمته الفرقة بأسلوب عماني خالص دمج فن الشرح معه. موسيقى محلية وعالمية كما قدمت فرقة «النجوم النحاسية» في هذا اليوم وهي فرقة تأسست في 2017 ومتكونة من 20 عضوا ومختصة في الأنماط الموسيقية المحلية والعالمية قدمت برنامج موسيقي احتوى على أغنية «هم تيري» وهي أغنية هندية شهيرة لأرجيت سينج ، وأغنية «ساةاي» للمغني مايكل بيلية ، وأغنية «إذا هب النسيم» للمغني عمر جبران ، ومقطوعة «كازاردس» للمؤلف جينيفر جيون ، ومقطوعة «نباهانداس لونجا» للمؤلف علي رضا كالندر ، وأغنية «تشور اندور سيلفوي» للمغني سوكراتيز بانديرا ، ومقطوعة «جلازنوست» للمؤلف ديزي ستاتورد. إشادة بالتميز وكان قد أشاد الباحث الموسيقي مسلم الكثيري مدير مركز عمان للموسيقى التقليدية بالإبداعات العمانية التي شاركت في برنامج «رعاية أنشطة الشباب الموسيقية» من خلال التعليقات المباشرة عقب الأداء الذي شهدته الفعاليات ، وأثنى «الكثيري» على الجهود والإبداعات التي قدمها الشباب العماني في مختلف المجالات والتي أكدت القيمة الفنية العالية التي حملتها تلك المواهب الشابة. وأضاف «الكثيري» في كلمته الخاصة بهذه الفعالية أن تحتل برامج بناء القدرات الموسيقية ورعاية انشطة الشباب الموسيقية أهمية خاصة في خطته الثقافية لهذا العام 2018 م وفي هذه المناسبة تتطلع إدارة المركز إلى انخراط الموسيقيين العمانيين بكثافة في هذه البرامج وغيرها من برامج وأنشطة المركز المختلفة في السنوات القادمة. وفي الختام قال مسلم الكثيري مدير مركز عمان للموسيقى التقليدية التابع لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني : إن استمرار عملية الإبداع وتجديد الأفكار والأساليب الغنية في مجالات العزف والغناء والتأليف الموسيقي هو الخيار الأمثل لضمان المحافظة على الموسيقى العمانية وهويتها الثقافية والفنية ، وبناء عليه سوف يستمر المركز في تنظيم الفعاليات الموسيقية التي تسلط الضوء على مختلف إبداعات الموسيقيين العمانيين العمانيين في مختلف التوجهات والأساليب الفنية التقليدية وغير التقليدية.

إلى الأعلى