الأربعاء 20 نوفمبر 2019 م - ٢٣ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ندوة بالغرفة تسـتعرض المقومات الاسـتثمارية للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم

ندوة بالغرفة تسـتعرض المقومات الاسـتثمارية للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم

مسقط ـ « الوطن»:
نظمت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عمان أمس ندوة تعريفية عن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والحوافز التي تقدمها الهيئة للمستثمرين والمشاريع التي يتم تنفيذها في المنطقة وذلك ضمن جهود الهيئة لتحفيز الاستثمار المحلي في الدقم وتشجيع الشركات المحلية على الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتوفرة في المنطقة. وقال صالح بن حمود الحسني مدير عام خدمات المستثمرين بهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم: إن الحكومة سعت من خلال الجهات المعنية للالتزام بالرؤية التي حظيت بها المنطقة وسعت إلى توظيف الموارد المالية اللازمة لانشاء عدد من المشاريع الحيوية بالمنطقة كالحوض الجاف والميناء والمطار ومشاريع البنية الاساسية من طرق ومحطات انتاج وتوزيع الكهرباء والمياه وبناء المردم الرئيسي وانشاء ميناء للصيد البحري ومرافق سياحية وخدمات لوجستية متكاملة وتطوير التشريعات والقوانين اللازمة للعمل وفق أحدث المعايير والممارسات المعمول بها عالمياً وبما يساهم في جذب الاستثمارات .. مشيراً إلى أن الهيئة تسعى باستمرار لجذب ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتقديم التسهيلات التي تشجعها على العمل في المنطقة.
واستعرض في كلمة ألقاها في بداية الندوة الأهمية الاستراتيجية للموقع الجغرافي للمنطقة .. موضحاً: أن الدقم تقع في الموقع المتوسط للشواطئ العمانية المفتوحة على بحر العرب والذي تسير قبالته خطوط ملاحة رئيسية عالمية وإقليمية تربط ما بين دول شرق آسيا مع أسواقها في المنطقة العربية، وكذلك فيما بين منطقة الخليج العربي وإمداداتها النفطية ودول أوروبا المتعطشة الى الطاقة.
وأوضح أن إنشاء ميناء الدقم بأحدث المواصفات العالمية وبطاقة استيعابية عالية يهدف لاستقبال سفن الحاويات وناقلات النفط الكبيرة، كما أن انشاء الحوض الجاف لصيانة السفن يهدف لزيادة جاذبية الميناء لخطوط الملاحة العالمية ولتثبيت موقع الدقم كمحطة استراتيجية على الخارطة العالمية للنقل البحري.
وأكد أن الهيئة تحرص على تطوير حيز حضري بكافة مرافقه وخدماته التعليمية والصحية والاجتماعية وهذا يتمثل في مدينة جديدة وحديثة تقوم على أسس تنظيمية وجمالية وخدمات مرافق أساسية ذات كفاءة عالية خدمة لأهالي المنطقة وللشباب العماني الذين سيجدون لهم مجالا رحبا للعمل والاقامة والعيش في المنطقة.واشتملت الندوة على عرضين مرئيين، قدم الأول جلال بن عبدالكريم اللواتي مدير دائرة الترويج والتسويق استعرض خلاله الأهمية الاقتصادية للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والحوافز التي تقدمها الهيئة للمستثمرين وخدمات المحطة الواحدة، فيما قدم العرض الثاني ابراهيم الرواحي القائم بأعمال مدير دائرة البنية الأساسية بالهيئة وتناول في عرضه أبرز المشاريع التي يتم تنفيذها بالمنطقة حاليا.

إلى الأعلى