الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / غزة تنظر للإعمار وترفض تسليم السلاح .. وتتمسك برفع الحصار
غزة تنظر للإعمار وترفض تسليم السلاح .. وتتمسك برفع الحصار

غزة تنظر للإعمار وترفض تسليم السلاح .. وتتمسك برفع الحصار

تمسك الفلسطينيون أمس برفع الحصار عن قطاع غزة فيما بدأ سكان القطاع الفارين من الإرهاب الإسرائيلي الهمجي في العودة إلى منازلهم التي دمرتها غارات وهجمات جيش الاحتلال، وأظهرت إحصائيات موثّقة، نشرتها وزارة الإعلام الفلسطينية أمس الأربعاء، حجم البطش والدمار الهائل خلال 29 يوماً متتالياً من العدوان الإسرائيلي الذي ضرب كافة محافظات قطاع غزة. في وقت نقل وسطاء مصريون في القاهرة المطالب الإسرائيلية إلى المفاوضين الفلسطينيين أمس الأربعاء في إطار المحادثات التي تهدف إلى إحلال هدنة دائمة في غزة. لكن يبدو مطامع دولة الاحتلال الخاصة بوضع المقاومة أسلحتها قد وجد رفضا واسعا من كافة كتائب المقاومة. وأكدت رفضها مجرد الاستماع لطرح “نزع سلاح المقاومة” في قطاع غزة، الأمر الذي تطالب به إسرائيل كشرط لتهدئة دائمة في القطاع بعد هجوم جوي وبري عليه استمر نحو شهر. ولم تسجل أي مواجهات في قطاع غزة أمس الأربعاء في اليوم الثاني من التهدئة. واندحر جيش الاحتلال الإسرائيلي بالكامل من القطاع الفلسطيني بعد عدوان أودى بحياة 1875 فلسطينيا بينهم 430 طفلا وفتى و243 امرأة، حسب وزارة الصحة الفلسطينية. وفي الجانب الإسرائيلي نجحت المقاومة في قتل 64 جنديا. من جهته حاول رئيس وزراء دولة الإرهاب الإسرائيلية اصطناع نصر مزيف يواجه به شعبه بعد الاندحار من غزة .زعم بنيامين نتنياهو أن بلاده أكثر أمنا بعد العملية العسكرية في قطاع غزة، وحمل المقاومة مسؤولية إجرامه وإجرام دولته. وتتابع عن كثب وقف إطلاق النار في غزة وسوف تبقي قوات إضافية في منطقة غزة لحماية المدنيين بشكل
أفضل”زاعما” الوضع هناك أفضل وأكثر أمنا ،مما كان قبل العملية”. كما عن رغبته في أن تضطلع السلطة الفلسطينية بدور في قطاع غزة.

إلى الأعلى