الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / دراسة.. استهلاك الفرد للمواد الغذائية في الخليج مرشح للنمو
دراسة.. استهلاك الفرد للمواد الغذائية في الخليج مرشح للنمو

دراسة.. استهلاك الفرد للمواد الغذائية في الخليج مرشح للنمو

دبي ـ (الوطن):
ساهمت العولمة والتغير السريع في أسلوب الحياة وارتفاع أعداد السكان، بالإضافة إلى انتشار تجارة التجزئة على نطاق أوسع، في تحقيق نمو صحي في قطاع الأغذية وزيادة استهلاكها في منطقة الخليج. وفي ظل هذا النمو، تتطلع علامة مازولا، إحدى أبرز العلامات الرائدة في قطاع المنتجات الغذائية بالمنطقة، إلى تحقيق نمو بنسبة 25% على مدى العامين المقبلين.
فبحسب دراسة بحثية أجرتها ألبين كابيتال، يرتفع استهلاك المواد الغذائية في المنطقة بمعدل سنوي مركب قدره 3% ليصل إلى 49 مليون طن متري بنهاية العام 2017. أما استهلاك الفرد الواحد للأغذية في دول الخليج العربية فمن المتوقع أن يصل إلى 971 كيلوجرام بحلول العام 2015، و 983 بنهاية العام 2017 ـ وهي زيادة تعزى إلى النمو السريع في أعداد سكان دول الخليج وتدفق السياح الأجانب إلى المنطقة، بالإضافة إلى ارتفاع مستويات الدخل.
وفي سياق معدلات استهلاك المواد الغذائية، تبقى المملكة العربية السعودية في صدارة دول المنطقة حيث تبلغ حصتها ما يقارب 60% من إجمالي الاستهلاك، بينما يتوقّع أن تتفوق قطر على دول الخليج الأخرى، تتبعها الإمارات والسلطنة.
ومن التوجهات التي أبرزتها الدراسة تغيّر أنماط الاستهلاك في المنطقة، إذا يظهر التحوّل إلى الغذاء الغني بالبروتينات والذي يشمل اللحوم ومنتجات الألبان عوضاً عن التركيز على مصادر الكربوهيدرات والحبوب.
تماشياً مع تلك التوجهات، تتطلع مازولا إلى اتباع منهجية مدروسة لمواكبة النمو في استهلاك المواد الغذائية، نظراً لأن جميع منتجاتها من الزيوت غنية بفيتامين هـ وتساعد في الحفاظ على مستويات الكولسترول الصحية. فزيت مازولا طبيعي وخالٍ من الكولسترول 100%، وهو مستخرج من حبوب الذرة الخالصة لضمان أعلى مستويات الجودة، أما تشكيلة مايونيز مازولا فتحقق التوازن الصحي في الدهون الغذائية الضرورية للصحة.
وفي هذا الجانب قال سايمون جوتفريد، نائب رئيس شركة بساتين المأكولات العربية السعودية التي تصنّع منتجات مازولا في المنطقة: “نتطلع إلى تحقيق نمو قويّ في المنطقة، حيث أن لدينا خططاً استراتيجية تعكس التزامنا تجاه تعزيز حجم الإنتاج لكافة منتجات مازولا بهدف تلبية الطلب المتزايد ومواكبة الحصة السوقية المتنامية للعلامة، إلى جانب تطوير المنتجات والتوسع الجغرافي – مما يفسّر مكانتنا المرموقة كزيت الطهي المفضّل عالمياً لأكثر من 100 عام.”

إلى الأعلى