الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م - ٣ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / الأسبوع الاجتماعي يستعرض «سوالف الأجداد» بالسيب ويناقش «برامج ومسارات دمج ذوي الإعاقة» فـي مسقط
الأسبوع الاجتماعي يستعرض «سوالف الأجداد» بالسيب ويناقش «برامج ومسارات دمج ذوي الإعاقة» فـي مسقط

الأسبوع الاجتماعي يستعرض «سوالف الأجداد» بالسيب ويناقش «برامج ومسارات دمج ذوي الإعاقة» فـي مسقط

فيما تختتم فعالياته على مستوى ولايات المحافظة اليوم

تغطية – عبدالله بن سعيد الجرداني: تختتم اليوم الخميس فعاليات وأنشطة الأسبوع الاجتماعي الخامس لصيف 2018م على مستوى ولايات محافظة مسقط والذي تنظمه وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة في المديرية العامة للرعاية الاجتماعية وذلك في الحفل الذي يقام بمقر مجلس جامع الشيخ محمد بن عمير الهنائي بمنطقة الخوض بولاية السيب تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وحضور جميع المشاركين في هذا الأسبوع . وشهد الأسبوع الاجتماعي صباح أمس بمقر مجلس جامع تيمور بن فيصل بالمعبيلة الجنوبية بولاية السيب إقامة فعالية تثقيفية حول « سوالف الأجداد» التي نظمتها دائرة التنمية الاجتماعية بالسيب بالتعاون مع فريق رعاية الوالدين تحت رعاية سعادة نعمة بنت جميل البوسعيدية عضوة مجلس الشورى ممثلة ولاية السيب بهدف غرس فضل بر ورعاية الوالدين في الناشئة، كما تهدف إلى التعريف بالاحتياجات الطبية للمسن، وايجاد روابط وأواصر بين الأجداد والماضي والناشئة والحاضر. واشتمل برنامج الفعالية على محاضرة توعية قدمتها المرشدة الدينية زكية الفارسية بعنوان «ومضات عن بر الوالدين»كما قُدمت محاضرة حول «الاحتياجات الطبية للمسن» وأكدت على الاحتياجات الأساسية للمسنين . كما شهدت تقديم محاضرة بعنوان « الطريق إلى الجنة « تم خلالها الحديث عن الأعمال التي توصل الإنسان إلى الجنة إلى جانب ذلك تضمنت الفعالية عرض فيلم مرئي حول عقوق الوالدين وإهمالهم وتقديم فقرات إنشادية، ومسابقات وجوائز للحضور.من جهة أخرى نظمت دائرة التنمية الاجتماعية بمسقط صباح أمس بقاعة الندوات بديوان عام محافظة مسقط جلسة حوارية حول برامج ومسارات الدمج والتأهيل والتشغيل للأشخاص ذوي الإعاقة وذلك ضمن فعاليات الأسبوع الاجتماعي الخامس الذي يقام هذا العام تحت شعار ( صيفنا عطاء ) وذلك تحت سعادة علي بن سالم الجابري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية مسقط بحضور محمد بن حميد الغابشي نائب والي مسقط رئيس لجنة التنمية الاجتماعية ومحمد بن سيف المعمري مدير دائرة التنمية الاجتماعية بمسقط وعبدالحميد بن عبدالرحمن الخروصي مساعد والي مسقط وأعضاء المجلس البلدي وشيوخ ورشداء واعيان الولاية وجمع من الأهالي. كما اشتملت الجلسة الحوارية على تقديم ثلاث أوراق عمل ناقشت محور الجلسة حيث تحدثت الورقة الأولى والتي قدمها الدكتور يحيى بن افلح الحضرمي المشرف التربوي بدائرة برامج التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم موضوع برامج ومسار الدمج التربوي في السلطنة دراسة بعنوان ( تطوير التواصل بالمدارس الملحق بها الدمج السمعي بالسلطنة) .فيما ناقشت الورقة الثانية برامج ومسارات التأهيل للأشخاص ذوي الإعاقة قدمتها رشيدة بنت خطيب الشماخية رئيسة قسم شئون المراكز بدائرة التأهيل بوزارة التنمية الاجتماعية بمشاركة ايراد نوار الجفالي اخصائي العلاج الوظيفي بالدائرة حيث جاء في طرح هذه الورقة انه بموجب المرسوم السلطاني رقم 18 /2014م تم إنشاء مديرية عامة في وزارة التنمية الاجتماعية باسم «المديرية العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة» وباشرت مهامها التخصصية الواسعة بتاريخ 24 من شهر مارس 2014 م، حيث تتولى إعداد الخطط والبرامج الوطنية الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة ومتابعة تنفيذها بما في ذلك برامج الرعاية والتأهيل المختلفة والبرامج الرامية إلى دمجهم في المجتمع بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، والإشراف الفني على جميع مراكز رعاية وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة التابعة للوزارة والمراكز الأهلية والخاصة مشيرين إلى أن هناك مراكز التأهيل الحكومية تقدم خدمات التأهيل في ( مجالات التربية الخاصة والعلاج الوظيفي وعلاج النطق والعلاج الطبيعي وتعديل السلوك وخدمات التدخل المبكر وبرنامج البورتج والتأهيل المهني) للحالات منذ الميلاد وحتى عمر 30 عاما وفق الشروط التي تضعها الوزارة.كما توجد مراكز الجمعيات الأهلية حيث تقدم هذه المراكز خدمات التأهيل في (مجالات التربية الخاصة والعلاج الوظيفي وعلاج النطق والعلاج الطبيعي وتعديل السلوك وخدمات التدخل المبكر وبرنامج البورتج) للحالات منذ الميلاد وحتى عمر 14 سنة.إضافة الى مراكز التأهيل الخاصة. أما الورقة الثالثة والأخيرة فقدمها محمد بن حمد الحبسي رئيس قسم التشغيل بمراكز التقييم والتأهيل المهني بوزارة التنمية الاجتماعية وسالم بن صالح الاغبري اخصائي متابعة التشغيل حيث كانت بعنوان برامج ومسارات التدريب والتشغيل للأشخاص ذوي الإعاقة . وصاحب تقديم هذه الأوراق مناقشة مفتوحة مع الحضور لكافة جوانب أوراق العمل وفي ختام الجلسة قام سعادة راعي الحفل بتكريم عدد من الجهات ومقدمي الأوراق والمتطوعين من أبناء الولاية.

إلى الأعلى