الإثنين 20 أغسطس 2018 م - ٩ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / ثمار التضافر والنهج المدروس

ثمار التضافر والنهج المدروس

يأتي تحقيق السلطنة تقدم إيجابي في ترتيب مؤشر الابتكار العالمي لعام 2018 وذلك بواقع 8 مراكز مقارنة بالعام الماضي ليؤكد على صحة النهج الذي تمضي فيه السلطنة والذي نجح في إيجاد منظومة متكاملة للابتكار ونتيجة لتضافر جهود كافة الجهات الملامسة لعملية الابتكار.
فقد نجحت السلطنة في الارتقاء إلى المرتبة 69 في مؤشر الابتكار العالمي من بين 126 دولة مشاركة في عام 2018م، بعد أن كانت في المرتبة 77 في عام 2017م حيث يعتمد المؤشر على مقاييس مفصلة حول أداء الابتكار في دول واقتصادات العالم المختلفة، وتستكشف مؤشراتها رؤية واسعة للابتكار، بما في ذلك البيئة السياسية، والتعليم، والبنية الأساسية، وتطور الأعمال ومخرجات الابداع.
وفي هذا التقدم شهادة على نجاعة السياسات التي اتخذتها السلطنة في هذا المضمار حيث تمضي السلطنة في دعم الابتكار عبر عملية شامله لمختلف الجوانب ويأتي على رأسها الحرص على توحيد الجهود وتطوير الشراكة بين مختلف المؤسسات في السلطنة سواء كانت مؤسسات حكومية او مؤسسات القطاع الخاص ودعم المشاريع الابتكارية التي تعود فائدتها إلى المجتمع.
كما عملت السلطنة على وضع الاستراتيجية الوطنية للابتكار والتي تسعى لتحقيق العديد من الاهداف منها تحقيق مبدأ الشراكة والتكامل بين تطوير الموارد البشريه والمواهب من ناحية التعليم والتأهيل والتدريب.
كذلك فإن التقدم الذي تحرزه السلطنة في مجال الابتكار يعتبر مؤشرا على المضي قدما في تحقيق التنويع الاقتصادي حيث إنه من ضمن أهداف الابتكار هو التنويع في مصادر الاقتصاد والدخل القومي بالتوجه الابداعي والتميز والعمل على استقطاب الاستثمارات الخارجيه وتمكين الرياده الابتكاريه للمؤسسات المتوسطه والصغيرة للنهوض بالقطاعات الصناعية والسياحية والزراعيه واستغلال الموارد الطبيعيه مع التركيز على تحسين القيمه المضافه.

المحرر

إلى الأعلى