الجمعة 21 سبتمبر 2018 م - ١١ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مسرحية وردة السيراميك في مهرجان آفينيون بفرنسا
مسرحية وردة السيراميك في مهرجان آفينيون بفرنسا

مسرحية وردة السيراميك في مهرجان آفينيون بفرنسا

باريس ـ العمانية:
تتسم مسرحية “وردة السيراميك” المدهشة المعروضة ضمن مهرجان “آفينيون” في فرنسا بالطرافة والتلخيص والغرابة والإثارة والتأثير،
حيث لا تتجاوز مدتها نصف ساعة ولا تتطلب الكثير من الوسائل. ويجمع هذا
العرض بين الممثل والكوميدي الفرنسي “اسكالي دلبيرات” والشركسي الراقص البلجيكي “آلكساندر فانتورهوت”.
ويقول “اسكالي دلبيرات” إن كل قدر أو فنجان قهوة أو طبق يخلق لديه عواطف ومشاعر حنين مرتبطة بالأشخاص الذين ناولوه هذه الأدوات في يوم من الأيام. ويكمن مصدر الداء في زوجته “روز” التي رحلت تاركة له مناشف مطرزة باسمه يحدث كل احتكاك لها بجسمه حنينا لا يقاوم، فضلا عن الصوت المميز الذي يحدثه باب الشقة الزوجية.
ولتفادي البقاء مرتهنا لماضيه، فكر هذا المخلوق الكئيب في طريقة تساعده على التملص من تلك الذكريات من خلال فكرة تحمل “أشياء كثيرة، لكن الكثير منها ليس مهما”. واستعان الممثل الفرنسي ب “آلكساندر فانتورهوت” لتنفيذ هذه الفكرة على خشبة المشرح بدقة كاملة، حتى لكأن الشركسي الراقص بات يمثل ظله. يلتصق الاثنان بشكل ممتاز في الحركات سواء على مستوى الانحناء أو رفع السيقان أو وتيرة الرقص لتصبح النتيجة مشهدا خاصا جدا يمكن وصفه بعبارة “أنا شخص آخر”. وهكذا يتبع الشركسي مفتول العضلات والمرن بكل تواضع الحركات البسيطة للكوميدي، قابلا أن يكون ظله، في عرض مضحك ومفهوم أمام جمهور منبهر ومتحمس.

إلى الأعلى