الأربعاء 15 أغسطس 2018 م - ٤ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: مسلحو درعا يبدأون تسليم سلاحهم الثقيل .. والجيش يعثر على أسلحة وقذائف من مخلفات «داعش» فـي البوكمال
سوريا: مسلحو درعا يبدأون تسليم سلاحهم الثقيل .. والجيش يعثر على أسلحة وقذائف من مخلفات «داعش» فـي البوكمال

سوريا: مسلحو درعا يبدأون تسليم سلاحهم الثقيل .. والجيش يعثر على أسلحة وقذائف من مخلفات «داعش» فـي البوكمال

دمشق ـ « الوطن»:
باشرت الجماعات المسلحة، المنتشرة في منطقة درعا البلد، بتسليم أسلحتها الثقيلة والمتوسطة للجيش السوري، وذلك في إطار اتفاق تم التوصل إليه الأربعاء الماضي. وبحسب وكالة «سانا» السورية الرسمية فإن الجيش السوري، استلم امس ذخيرة سلاح ثقيل وعتادا متنوعا من المسلحين في منطقة درعا البلد. وأشارت إلى أن العملية ستستمر حتى الانتهاء من تسليم السلاح الثقيل والمتوسط كله. ويشمل الاتفاق، مناطق درعا البلد وطريق السد والمخيم وسجنة والمنشية وغرز والصوامع. وهو ينص على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط، وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية، وخروج الإرهابيين الرافضين للاتفاق.
و أمس الأول، دخلت وحدة من الجيش السوري، إلى منطقة درعا البلد ورفعت العلم الوطني السوري في الساحة العامة أمام مبنى البريد، إيذانا بإعلان مدينة درعا خالية من الجماعات الإرهابية. وتمكنت القوات السورية، خلال الأيام القليلة الماضية، من تحرير عشرات القرى والبلدات في محافظة درعا الواقعة على الحدود مع الأردن، ما عجل في استسلام المسلحين وانضمام عدد من القرى والبلدات إلى المصالحة الوطنية ودخول وحدات الجيش إليها.
على صعيد آخر، عثرت وحدات من الجيش العربي السوري خلال تمشيطها القرى التابعة لمدينة البوكمال بريف دير الزور الجنوبي الشرقي على أسلحة وأجهزة اتصالات وقذائف بعضها أمريكي الصنع من مخلفات إرهابيي تنظيم “داعش”. وأشارت «سانا» على لسان مراسلها الحربي إلى أن وحدات من الجيش والجهات المختصة وخلال متابعتها تمشيط بلدة حسرات بريف البوكمال الغربي عثرت على مستودع أسلحة وذخائر وأجهزة اتصالات وقذائف اميركية الصنع من مخلفات إرهابيي تنظيم “داعش”. ولفت المراسل إلى أن الأسلحة شملت مدفع هاون عيار 120 مم وقذائف هاون مختلفة العيارات منها غربي الصنع وصواريخ غراد وصواريخ 107 مم وقذائف رمانات عيار 40 مم أمريكية الصنع وصواريخ مضادة للدبابات إضافة إلى محطة اتصال لاسلكي للبث الفضائي. وبين مراسل سانا أنه تم أيضا العثور على عدد من الألغام والعبوات الناسفة المصنعة خصيصا لتفخيخ أساسات المنازل وربطها بأقفال الأبواب كي تنفجر بمجرد فتحها إضافة إلى أجهزة قيادة وتفجير حقول ألغام. وعثرت وحدة من الجيش الاثنين الماضي على مستودعات تحتوي على كميات من الأسلحة والذخائر من بينها قذائف دبابات ومجموعة ألغام مضادة للأفراد والدروع والآليات إضافة إلى ذخائر مضادة للطائرات المسيرة والحوامات من مخلفات تنظيم “داعش” في بلدة الدوير في محيط مدينة البوكمال. وتتابع وحدات من الجيش بالتعاون مع الجهات المختصة عمليات تمشيط القرى والبلدات لتفكيك العبوات الناسفة والألغام في ريف دير الزور التي زرعها تنظيم “داعش” الإرهابي تمهيداً لإعادة الأهالي إلى منازلهم بالتوازي مع إعادة مؤسسات الدولة واستكمال تأمين البنى التحتية والخدمات الأساسية إلى مدينة دير الزور ومناطق أخرى شهدت عودة الحياة الطبيعية إليها بعد تطهيرها من الإرهاب.

إلى الأعلى