الإثنين 17 ديسمبر 2018 م - ٩ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / البنك المركزي العماني: الاقتصاد الوطني يتجاوز مرحلة التراجع ويسجل نموا بنسبة 8.7 بالمائة في 2017
البنك المركزي العماني: الاقتصاد الوطني يتجاوز مرحلة التراجع ويسجل نموا بنسبة 8.7 بالمائة في 2017

البنك المركزي العماني: الاقتصاد الوطني يتجاوز مرحلة التراجع ويسجل نموا بنسبة 8.7 بالمائة في 2017

نمو في الأنشطة غير النفطية بنسبة تقارب 4 بالمائة

مسقط ـ العمانية: تمكن الاقتصاد العُماني من الخروج من مرحلة التراجع حيث شهد تعافيا شاملا وسجل نموا بالأسعار الجارية بنسبة 8.7 بالمائة خلال عام 2017.
وذكر التحليل الصادر عن البنك المركزي العُماني أن هذا النمو جاء انعكاسا لنمو الأنشطة النفطية بنسبة 20.8 بالمائة وغير النفطية بنسبة 3.9 بالمائة.
ويعزى التحسن الشامل الذي شهده اقتصاد السلطنة إلى تعافي أسعار النفط والتأثيرات الإيجابية للجهود المبذولة على صعيد التنويع الاقتصادي وكانت الفترة الماضية قد شهدت تحقيق أسعار النفط في الأسواق العالمية مزيدا من المكاسب.
وعلى صعيد المالية العامة للدولة واصلت الحكومة انتهاج سياسة الضبط المالي من خلال ترشيد المصروفات الحكومية وتعزيز الإيرادات الضريبية وغير الضريبية وتتمثل تدابير الإصلاحات المالية التي اتخذتها الحكومة في الحد من الدعم المخصص للوقود والمياه وزيادة نسبة ضريبة الدخل على الشركات ورفع رسوم استخدام العديد من الخدمات الحكومية.
وفي جانب الأسعار لاتزال الضغوط التضخمية في السلطنة محدودة بشكل عام حيث بلغ متوسط نسبة التضخم السنوي بناء على مؤشر أسعار المستهلك للسلطنة حوالي 0.6 بالمائة خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي.
عمليات إعادة التصدير من السلطنة ترتفع بنسبة 19.6 بالمائة والمنتجات المعدنية الأكبر من الصادرات السلعية غير النفطية
أكثر من 1.2 مليار ريال فائضا في الميزان التجاري و27.2 قيمة الصادرات السلعية للسلطنة بنهاية مارس الماضي
مسقط ـ العمانية: سجل الميزان التجاري للسلطنة بنهاية مارس 2018 فائضًا بمليار و265 مليونا و300 ألف ريال عُماني، مقارنة بـ 730 مليونا و400 ألف ريال عُماني بنهاية مارس عام 2017 وفق ما أشارت الإحصائيات الأولية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.
وبلغ إجمالي قيمة الصادرات السلعية للسلطنة بنهاية مارس 2018 ما قيمته 3مليارات و766 مليونا و400 ألف ريال عُماني بارتفاع نسبته 27.2 بالمائة مقارنة بنهاية مارس 2017م، حيث بلغ إجمالي الصادرات السلعية للسلطنة وقتها مليارين و961 مليونا و600 ألف ريال عُماني.
وسجلت الواردات السلعية ارتفاعا نسبته 12.1 بالمائة لتبلغ بنهاية مارس 2018 ما قيمته ملياران و501 مليون و100 ألف ريال عُماني، مقارنة بنهاية مارس 2017م حيث سجلت مليارين و231 مليونا و200 ألف ريال عُماني.
وبلغت قيمة صادرات السلطنة من النفط والغاز مليارين و361 مليونا و400 ألف ريال عُماني بارتفاع نسبته 28 بالمائة عن نهاية مارس 2017م حيث سجلت مليارا و844 مليونا و800 ألف ريال عُماني.
ومن ضمن صادرات النفط والغاز بنهاية مارس 2018 بلغت قيمة صادرات السلطنة من النفط الخام مليارا و757 مليونا و800 ألف ريال عُماني، فيما بلغت قيمة صادرات النفط المصفى 209 ملايين و300 ألف ريال عُماني في حين بلغت قيمة صادرات السلطنة من الغاز الطبيعي المسال 394 مليونا و300 ألف ريال عُماني.
ووضحت الإحصائيات أن قيمة الصادرات السلعية غير النفطية ارتفعت بنسبة 28.8 بالمائة لتبلغ 968 مليونا و600 ألف ريال عُماني، مقارنة بنهاية مارس 2017 حيث بلغت قيمتها 751 مليونا و800 ألف ريال عُماني.
المنتجات المعدنية
وحازت المنتجات المعدنية على القيمة الأكبر من الصادرات السلعية غير النفطية مسجلة ارتفاعا بنسبة 57.2 بالمائة لتبلغ حتى مارس 2018 ما قيمته 252 مليونا و900 ألف ريال عُماني مقارنة بـ 160 مليونا و900 ألف ريال عُماني حققتها في نهاية مارس 2017م، تلتها منتجات الصناعات الكيماوية حيث بلغت قيمة صادراتها 224 مليونا و300 ألف ريال عُماني بارتفاع نسبته 2.4 بالمائة مقارنة بـ 218 مليونا و900 ألف ريال عُماني بنهاية مارس 2017.
وارتفعت أيضا قيمة صادرات منتجات المعادن العادية ومصنوعاتها بنسبة 32.4 بالمائة لتبلغ حتى مارس 2018 ما قيمته 214 مليونا و800 ألف ريال عُماني مقارنة مع 162 مليونا و200 ألف ريال عُماني حققتها بنهاية مارس 2017م، كما سجلت صادرات منتجات مصنوعات اللدائن والمطاط ارتفاعا بنسبة 40.4 بالمائة لتبلغ 65 مليون ريال عُماني وسجلت صادرات الحيوانات الحية ومنتجاتها ارتفاعا نسبته 73.8 بالمائة لتبلغ قيمتها 61 مليونا و900 ألف ريال عُماني.
إعادة التصدير
وارتفعت قيمة عمليات إعادة التصدير من السلطنة بنسبة 19.6 بالمائة لتسجل حتى نهاية مارس 2018 ما قيمته 436 مليونا و400 ألف ريال عُماني مقارنة بـ 364 مليونا و900 ألف ريال عُماني بنهاية مارس 2017م.
وانخفضت قيمة عمليات إعادة التصدير في معدات النقل بنسبة 30 بالمائة لتسجل 116 مليونا و300 ألف ريال عماني كما انخفضت القيمة في المنتجات المعدنية بنسبة 2.6 بالمائة لتبلغ 108 ملايين و100 ألف ريال عُماني.
وارتفعت قيمة إعادة التصدير في الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها بنسبة 153.1 بالمائة لتبلغ 79 مليون ريال عماني كما ارتفعت أيضا قيمة إعادة التصدير في منتجات صناعة الأغذية والمشروبات بنسبة 23.3 بالمائة لتبلغ 34 مليونا و800 ألف ريال عُماني.
وسجلت عمليات إعادة تصدير المنتجات الأخرى ما قيمته 98 مليونا و300 ألف ريال عُماني.
وفيما يخص الواردات السلعية للسلطنة فقد سجلت واردات السلطنة من الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها أعلى قيمة لتبلغ 717 مليونا و100 ألف ريال عُماني بارتفاع نسبته 46.9 بالمائة عن نهاية مارس 2017 حيث بلغت القيمة خلال تلك الفترة 488 مليونا و100ألف ريال عُماني.
وبلغت قيمة واردات السلطنة في المعادن العادية ومصنوعاتها 413 مليونا و800 ألف ريال عُماني بارتفاع نسبته 31.8 بالمائة عن نهاية مارس 2017 حيث بلغت القيمة وقتها 314 مليونا و100 ألف ريال عُماني.
وبلغت قيمة واردات السلطنة من معدات النقل 212 مليونا و200 ألف ريال عُماني بانخفاض نسبته 31.6 بالمائة عن القيمة في نهاية مارس 2017 والتي بلغت 310 ملايين و200 ألف ريال عُماني.
وبلغت قيمة واردات السلطنة من منتجات الصناعات الكيماوية 190 مليونا و300 ألف ريال عُماني بارتفاع نسبته 16 بالمائة عن القيمة في نهاية مارس 2017 التي
بلغت 164 مليونا و100 ألف ريال عُماني.
وانخفضت قيمة واردات السلطنة من المنتجات المعدنية بنسبة 23.3 بالمائة لتبلغ 149 مليونا و200 ألف ريال عُماني، مقارنة بنهاية مارس 2017م والتي بلغت
خلالها 194 مليونا و500 ألف ريال عُماني.
وبلغت قيمة واردات السلطنة من منتجات صناعة الأغذية والمشروبات 130 مليونا و800 ألف ريال عُماني ومن الحيوانات الحية ومنتجاتها 125مليونا و600 ألف ريال عُماني ومن اللؤلؤ الطبيعي والمستنبت والأحجار الكريمة 81 مليونا و900 ألف ريال عُماني.
وتصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة عمليات التبادل التجاري في الصادرات غير النفطية والواردات وعمليات إعادة التصدير.
الصادرات للإمارات
وبلغت صادرات السلطنة غير النفطية إلى الإمارات بنهاية مارس 2018 ما قيمته 183 مليونا و800 ألف ريال عماني بارتفاع نسبته 11.1 بالمائة عن نهاية مارس 2017 التي سجلت 165 مليونا و500 ألف ريال عماني.
كما بلغت قيمة الصادرات العمانية غير النفطية إلى المملكة العربية السعودية 136 مليون ريال عماني تليها دولة قطر بـ 119 مليونا و800 ألف ريال عماني ثم جمهورية الهند بـ 70 مليونا و500 ألف ريال عماني ثم الصين بـ 67 مليونا و300 ألف ريال عماني.
وبلغ نصيب دولة الإمارات من عمليات إعادة التصدير ما قيمته 94 مليونا و300 ألف ريال عماني تليها دولة قطر بـ 90 مليونا و300 ألف ريال عماني.
وجاءت باكستان في المرتبة الثالثة في إعادة التصدير بما قيمته 38 مليونا و600 ألف ريال عماني تلتها إيران بـ 33 مليونا و600 ألف ريال عماني ثم جنوب إفريقيا بـ 27 مليون ريال عماني.
كذلك جاءت دولة الإمارات العربية المتحدة في صدارة الدول المصدرة للسلطنة حيث بلغت الواردات من الإمارات بنهاية مارس 2018 ما قيمته مليار و143 مليونا و400 ألف ريال عماني.
وجاءت الولايات المتحدة في المرتبة الثانية بـ 157 مليونا و700 ألف ريال عماني ثم الصين بـ 157 مليونا و400 ألف ريال عماني والهند بـ 108 ملايين و700 ألف ريال عماني وإيطاليا بـ 84 مليونا و900 ألف ريال عماني.

إلى الأعلى