السبت 20 أكتوبر 2018 م - ١١ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / ظاهرة انتشار الحرائق في مزارع الحوقين .. تبحث عن حل?!
ظاهرة انتشار الحرائق في مزارع الحوقين .. تبحث عن حل?!

ظاهرة انتشار الحرائق في مزارع الحوقين .. تبحث عن حل?!

الأهالي أرجعوا أسبابها لأيادي العبث
استطلاع ـ منى الخروصية:
في ظاهرة غريبة تتعرض بصورة متواصلة مزارع نيابة الحوقين للحرائق بصفة مستمرة مما تترك العديد من التساؤلات التي يتداولها أهالي النيابة حول أسبابها وما تخلفه من مضار كبيرة .
“الوطن” هذ الاستطلاع تسلط الضوء على ظاهرة الحرق في المزارع بالحوقين حيث التقت بعدد من الأهالي لنقل الصورة الواضحة عنها .
ظاهرة تبحث عن حل
في البداية قال سليمان بن حمد السالمي : تعد مهنة الزراعة من المهن التي يحرص عليها الآباء فهي مهنة متوارثة منذ القدم وتشكل قيمة مجتمعية ليس فقط على صعيد النيابة وإنما على المستوى العام فهي مصدر رزق يحافظ عليه ويساهم في تطويره .
وأشار إلى أنه انتشرت في الآونة الأخيرة الحرائق بصورة شبه مستمرة بسبب نقص منسوب المياه وشحه أدى إلى استغلال العابثين لذلك من خلال إشعال النار في المزروعات دون مراعاة ما تسببه من آثار جانبية تؤدي إلى تحمل الجهات المعنية الأعباء والخسائر الكبيرة إضافة إلى إقلاق الأهالي وتسبب لهم الكثير من الإزعاج .
وأضاف بأنه يجب أن تسعى الجهات المعنية لإيجاد الطرق والسبل الكفيلة بالحد انتشار الحرائق ليس فقط على مستوى النيابة وإنما على المستوى العام فهناك الكثير ممن يستغل أوقات الظهيرة والأوقات المتأخرة في المساء لكي يقوم بإشعال النيران في مخلفات النخيل أو ما يتبقى من بقايا الأشجار الأخرى دون مراعاة لسلامة وأمن الآخرين .
وأفاد : كما يعلم الجميع فإن الأمطار تعد في بعض المواسم شحيحة مما يؤدي إلى نقص في المياه والتي بدورها تبقى المزارع جافة ويابسة تساعد في سهولة إشعال الحريق وانتشارها على مواقع كبيرة تخلف آثارا كبيرة خاصة اذا احتدمت النيران .
متابعة العابثين
أما محمد بن سعيد بن سلطان الهنائي قال : ما يتوجب علينا فعله لتحقيق ذلك تكاتف الجهود للبحث عمن يقوم بهذا العمل من العابيثن والمستهترين ومساعدة الجهات المختصة في تحديدهم كما ناشد الأهالي التخلص من مخلفات المزروعات التي تزيد النار اشتعالا والتي يستخدمها العابثون لإشعال الحرائق.

ضرورة تكثيف الرقابة

أما خميس بن محمد السالمي قال : إن نشوب الحرائق بصورة مستمرة في فصل الصيف يأتي نتيجة قيام البعض من العابثين وغير المسؤولين عن تصرفاتهم بهذه التصرفات لذا يجب تكثيف الرقابة للحد من هذه الظاهرة المتكررة إضافة لتوعية أهالي النيابة بالاتصال المباشر بالدفاع المدني عند الوقوف على حريق كما يجب علينا جميعا أن نستشعر الظاهرة والوقوف عليها مؤكدا ضرورة توعية طلبة المدارس بخطورتها وعواقبها وعدم ترك المخلفات الزراعية تتراكم وتتوزع في مساحات كبيرة قد تمتد لها يد العبث .
أياد عابثة
فيما أشار وليد بن محمد بن عيسى اليحمدي إلى أن حرارة الجو لها دور فاعل ومؤثر قد يكون سببا في تزايد انتشار مساحات الحرائق ولكن نأمل تكثيف جهود الأهالي والجهات المعنية في مسألة متابعة من يقوم بمثل هذه الأعمال غير المسئولة من إضرام الحرائق واتخاذ الإجراءات المناسبة لردعها.
كما أكد على ضرورة أن يتم متابعة المزارع وعدم تركها عرضة للعابثين فالظاهرة كثرت في الآونة الأخيرة فربما من أسباب زيادتها كثرة الإهمال من المزارعين وخاصة الأيدي العاملة الوافدة بسبب عدم تنظيف مخلفات النخيل والحشائش اليابسة التي تؤدي إلى سرعة اشتعال النيران وانتشارها .

إلى الأعلى