الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / تأهل العراق والسعودية بنكهة خليجية وبشعار صنع محليا
تأهل العراق والسعودية بنكهة خليجية وبشعار صنع محليا

تأهل العراق والسعودية بنكهة خليجية وبشعار صنع محليا

تألق منتخبي العراق والسعودية وبسطا قوتهما في المجموعة الرابعة بشعار المدرب الوطني الذي سجل حضوره القوي في صفوف المنتخبين من خلال حضورهما المتميز في اغلب مباريات المجموعة بعناصرهما الشابة، فالمنتخب العراقي وبالرغم من بساطة الإعداد وما واجهه من تحديات في بلد تعتصره الظروف الأمنية الا أنه قدم جيل جديد وعناصر متميزة كعادة الكرة العراقية الولادة في كل محفل بقيادة المدرب الوطني حكيم شاكر، والأمر ينطبق على المنتخب السعودي الذي كشر عن أنيابه في البطولة بقيادة مدرب وطني متميز وهو خالد القروني احد أشهر المدربين الوطنيين وصاحب فضل كبير في ظهور المواهب السعودية والتي تتغنى بها الكرة في مختلف المحافل.
الأسود بالعلامة الكاملة والأخضر يجدد المنافسة
لم يكن مشوار المنتخبين العراقي والسعودي مفروشاً بالورود في مجموعة تضم المنتخبين الأوزبكي والصيني فنتائج المجموعة كانت أفضليتها في النهاية للمنتخبين العربيين، ففي الجولة الأولى استطاع المنتخب الأوزبكي من التغلب على المنتخب الصيني بهدفين مقابل هدف وهذه النتيجة كانت إشارة قوية للمجموعة بان الأوزبكي بأدائه الأوروبي سيكون له وقع في المجموعة بينما افتتح المنتخب العراقي حضوره بتسجيل 3 أهداف مقابل هدف في لقاءه أمام المنتخب السعودي والتي أعطت انطلاقة أقوى لأسود الرافدين بينما عكف خالد القروني على إعادة ترتيب أوراقة قبل الجولة الثانية والتأكيد على أن المشوار لازال في بدايته وإدراك المنافسة وهذا ما وضح في الجولة الثانية حيث عاد الأخضر إلى تحقيق الانتصار على المنتخب الصيني بهدفين مقابل هدف في لقاء أعاد توازن الأخضر في المجموعة بعد حصولة على 3 نقاط ثمينة، وفي الجوار الآخر واصل اسود الرافدين إبراز العضلات بحصوله على النقطة السادسة من أنياب المنتخب الأوزبكي بهدفين مقابل هدف، وفي الجولة الثالثة والحاسمة لم يفرط المنتخب العراقي بكونه صاحب الصدارة بنتيجة آخر مواجهه حيث استطاع من تحقيق العلامة الكاملة في التصفيات وتحقيق النقطة التاسعة من التنين الصيني وتغلب عليه بهدف نظيف وفي نفس التوقيت خاض المنتخب السعودي مباراة مصيريه له أمام المنتخب الأوزبكي وأراد أبناء خالد القروني الخروج بنتيجة ايجابية وهي الفوز بهدف والذي وضع الأخضر ثاني للمجموعة.

توازن دفاعي
تأهل المنتخب العراقي إلى الدور الثاني آتى بعد أن جمع اسود الرافدين 9 نقاط من ثلاث مباريات استطاع الفوز فيها ولم يخسر أو يتعادل في المجموعة وأحرز مهاجميه 6 أهداف ودخل مرماهم هدفين بينما المنتخب السعودي حقق 6 نقاط من فوزين وخسارة واحده وحقق 4 أهداف ودخل مرماه 4 أهداف وهو ما يشير إلى تساوي خطوط الفريق وسهولة الدفاع خصوصا المباراة الأولى التي شهدت عدد وافر من الأهداف تلقتها شباكه، وجاء المنتخب الأوزبكي في المركز الثالث برصيد 3 نقاط وخسارتين ودخل شباكه 4 أهداف بينما سجل لاعبوه 3 أهداف وفي المركز الأخير منتخب الصين بدون أية نقاط حيث حل في المركز الرابع وسجل الفريق هدفين بينما ولجت شباكه 5 أهداف، ويعتبر المنتخب العراقي صاحب أقوى خط هجوم برصيد 6 نقاط وصاحب أقوى خط دفاع حيث اهتزت شباكة مرتين فقط بينما يعتبر المنتخب الصيني صاحب اضعف خط هجوم بعدما سجل لاعبوه هدفين وأسوأ خط دفاع بعدما دخلت شباكه 5 أهداف.

مواجهه صعبة
سيكون المنتخبين الاسترالي والسعودي في تحد صعب في مباريات دور الثمانية عندما يواجه المنتخب السعودي منتخب استراليا في استاد السيب الرياضي بينما سيلتقي المنتخب العراقي بمنتخب اليابان في امتحان صعب على أرضية استاد الشرطة بالوطية في تمام الساعة الخامسة، وستقام المواجهتين يوم الاثنين.

تألق واضح
تألق العديد من اللاعبين في صفوف المنتخب العراقي من امثال ضرغام اسماعيل وموران حسين ومصطفى ناظم ومهند عبدالرحيم ومهدي كامل بينما تالق العديد من الشبان في صفوف المنتخب السعودي من امثال معتز هوساوي وعبدالفتاح عسيري ومحمد مجرشي.

إلى الأعلى