السبت 20 أكتوبر 2018 م - ١١ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / تطوير في الإنتاج والجودة

تطوير في الإنتاج والجودة

مع إيلاء السلطنة الاهتمام بقطاع الثروة السمكية وبما يحمله من فرص وإمكانات اقتصادية واعدة، فإن هذا الاهتمام تتم ترجمته إلى خطط وبرامج لا تستهدف زيادة الإنتاجية فقط، بل تهتم أيضًا بجودة المنتج.
فقد بلغ إجمالي الإنتاج السمكي لعام 2017م حوالي 347 ألف طن بنسبة نمو بلغت 24% عن عام 2016م وبقيمة إجمالية بلغت 227 مليون ريال عماني، فيما تمكنت المختبرات الخاصة بالثروة السمكية ضمن البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي (تنفيذ) من تشخيص التحديات واقتراح المعالجات والحلول المناسبة للتسريع بخطى النهوض بهذا القطاع.
وضمن جهود التطوير أيضًا تقوم وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في مركز العلوم البحرية والسمكية ومركز ضبط جودة الأسماك ومركز الاستزراع السمكي بتنفيذ عدد من المشاريع العلمية ذات الأهمية الاقتصادية في تطوير العمل بقطاع الثروة السمكية في السلطنة، وزيادة الإنتاج السمكي وتطوير الصناعات السمكية.
فمن ضمن المنجزات العلمية ذات الأهمية الاقتصادية التي تحققت اكتشاف وتسجيل وتوثيق وجود عدد كبير من أنواع الأسماك في بحر عُمان وبحر العرب، ما يسهم في توسيع المعرفة العلمية بأنواع الأسماك والكائنات المائية التي تعيش في المياه العمانية، وبالتالي استغلالها بكفاءة في الصيد والتصنيع السمكي.
كما تعكف السلطنة أيضًا على دراسة الظواهر الطبيعية التي تحدث في سواحل السلطنة، ومنها ظاهرة ازدهار الطحالب الضارة (المد الأحمر) والتقليل من آثارها السلبية على الثروة السمكية والبيئة البحرية.
ويتم أيضًا تدارس القيمة الغذائية والصحية للأسماك، والتعريف بعمليات التبريد والتجميد، وكيفية تخزين الأسماك لمدة طويلة.
ولتعظيم الإنتاجية تمضي السلطنة أيضًا في مشاريع الاستزراع السمكي مع تحديد الأنواع المناسبة للاستزراع.
هذه الجهود مثلما تعمل على تدعيم الأمن الغذائي بالسلطنة فإنها كذلك تدعم تنافسية المنتج الوطني، ما يعزز من صادرات السلطنة من الثروة السمكية، ويزيد من القيمة المضافة للإنتاج السمكي.

المحرر

إلى الأعلى