الجمعة 19 أكتوبر 2018 م - ١٠ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “التراث والثقافة” ترمم المقتنيات الأثرية لمركز فتح الخير بولاية صور
“التراث والثقافة” ترمم المقتنيات الأثرية لمركز فتح الخير بولاية صور

“التراث والثقافة” ترمم المقتنيات الأثرية لمركز فتح الخير بولاية صور

صور ـ الوطن:
استمراراً للجهود التي تبذلها وزارة التراث والثقافة في العناية بكل المفردات التراثية والثقافية، ومواصلةُ لعملها الدؤوب في مشروع تأهيل مركز فتح الخير في ولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية فقد تعاقدت الوزارة مع مؤسسة إيطالية متخصصة لترميم مقتنيات المركز، وذلك تمهيداً لعرضها بعد الانتهاء من أعمال تأهيل وتجهيز المبنى. حيث رُمِّمَتْ أكثر من 400 قطعة متنوعة تم استلامها من نادي العروبة تختص بتراث ولاية صور مثل أدوات صناعة السفن، ونماذج سفن، وأدوات الملاحة، وصور فوتوغرافية، وكتب ورسائل ومطبوعات، وأدوات منزلية، وملابس واكسسوارات، وأدوات ومواد حرفية، وغيرها، كما أن من ضمن المقتنيات المرممة قطع مهداة للعرض في المركز من قبل كلٍ من سعيد بن ربيع الغيلاني، وحمد بن صالح العتيقي، وأحمد بن مسلم العلوي، وهلال بن جمعة النجاشي العلوي.وقد ساهمت المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال مساهمة بناءة في حفظ الإرث الحضاري والثقافي لولاية صور من خلال تمويل المشروع بمبلغ وقدره 450 ألف ريال عماني، وذلك إيماناً منها بأهمية مركز فتح الخير كأحد المعالم الرئيسية في الولاية، مما سيسهم في تعزيز السياحة فضلاً عن تعريف الزوار على دور ولاية صور العريق على مر العصور. كما تأتي هذه المساهمة لتتوج مسيرة من المسؤولية الاجتماعية التي أفردتها المؤسسة للمجالين التراثي والثقافي، حيث قامت المؤسسة في وقت سابق بدعم إنشاء المركز ليمثل وجهة سياحية تعكس الماضي البحري العريق للولاية. وجدير بالذكر أنه في نهاية شهر يونيو تم طرح مناقصة تأهيل وصيانة المركز والتي تشمل التجهيزات الداخلية، والعرض المتحفي، ومعالجة بعض الجوانب الإنشائية والمكيانيكة للمبنى ، ومن المتوقع أن تبدأ أعمال التنفيذ خلال الربع الأخير من العام الجاري.

إلى الأعلى