الأربعاء 15 أغسطس 2018 م - ٤ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / البطولة الآسيوية السادسة عشرة لكرة اليد بصلالة
البطولة الآسيوية السادسة عشرة لكرة اليد بصلالة

البطولة الآسيوية السادسة عشرة لكرة اليد بصلالة

منتخبنا الوطني للشباب يحقق فوزا صعبا على نظيره الهندي والوفود المشاركة تشيد بحفل الافتتاح والتنظيم
حقق منتخبنا الوطني للشباب لكرة اليد فوزا صعبا امام نظيره الهندي في اللقاء الذي جمعهما ظهر أمس ضمن منافسات البطولة الآسيوية السادسة عشر للشباب لكرة اليد ( التصفيات المؤهلة لكأس العالم بإسبانيا 2019 ) المقامة على ملعب الصالة الرياضية بمجمع السعادة الرياضي حيث ظهر منتخبنا الوطني بمستوى غير متوقع في انطلاقة المباراة واستطاع المنتخب الهندي من توسيع فارق الاهداف إلا أن لاعبي المنتخب والجهاز الفني للمنتخب بعد طلبه للوقت المستقطع استطاع أن يعود لمستواه وتمكن من تقليص النتيجة في نهاية الشوط الأول لتصبح 17/21 لصالح المنتخب الهندي، ليواصل منتخبنا تقديمه للمستويات الكبيرة ويحس بقدر المسؤولية الملقاة على عاتقه، ليظهر لاعبو منتخبنا مستواهم الحقيقي والذي ينبغي عليهم إظهاره، فقد استطاع لاعبو منتخبنا من تقليص الفارق تارة بعد اخرى وعدلوا النتيجة وبعد ذلك استطاعوا تحقيق الاهم وهو الفوز وان كان جاء بشق الانفس في الثواني الاخيرة من مجريات المباراة بنتيجة 38/37 ليحقق منتخبنا الفوز الثاني له في البطولة ويجعله في الدور المقبل قبل مباراته الاخيرة، في حين يلاقي اليوم المنتخب الايراني لتحديد متصدر المجموعة الرابعة في اليوم الأخير من منافسات دور المجموعات في البطولة.
أما نتائج المباريات الأخرى فقد خلصت بفوز منتخب العراقي على منافسه السوري بنتيجة 45/22 بعدما تمكن المنتخب العراقي من التقدم بنتيجة 12/24 خلال مجريات الشوط الأول، وفي المواجهة الثانية التي جمعت منتخبا البحرين والصين تايبة انهى المنتخب البحريني الشوط الأول لصالحه بنتيجة 17/14 وفي الشوط الثاني واصل المنتخب البحريني تألقه وتمكن من الفوز بنتيجة 38/23 .

سالم المعشني: استضافة مثل هذه البطولات يدعم السياحة ايضاً
أعرب معالي الشيخ سالم بن مستهيل المعشني المستشار بديوان البلاط السلطاني راعى حفل افتتاح البطولة عن سعادته بما شاهده من تفاعل وأهتمام كبير بالبطولة الآسيوية للشباب لكرة اليد مؤكداً بأن كان مبسطا ومعبر وجميل ومن الجيد أن نشاهد مثل هذه الاستضافات في محافظة ظفار حيث تعتبر الرياضة من الفعاليات المهمة في تفعيل وتنشط السياحة ولعبة كرة اليد من الرياضات المهمة والتي دائماً ما تشهد المنافسة القوية والحضور المميز للسلطنة من خلال منتخباتها الوطنية ونتطلع أن تكون هناك استضافات لبطولات رياضية أخرى ونتمنى التوفيق لجميع المنتخبات المشاركة من خلال المنافسة الشريفة والاستمتاع بالخبرات المتبادلة في أجواء محافظة ظفار الجميلة والرائعة في موسمها الخريفي الرائع .

السفير السوري : عمان هي بلد الثقافات والتاريخ
أشاد الدكتور بسام سيف الدين الخطيب سفير الجمهورية العربية السورية بالسلطنة بما شاهده من حفاوة واهتمام كبير لجميع المشاركين في البطولة ، وأضاف لقد عكس حفل الافتتاح الطيب مزيج الثقافة العمانية المتعددة الأوجه وحقيقة كنت استمتع واشاهد الرقصات العمانية التي جاءت من وحى محافظة ظفار العريقة التي تتميز بعمق الثقافات في التاريخ ، وتابع قائلاً هذه الأولى لصلالة ولكنني مهتم بتاريخ عمان الأثري فحصل تطابق بين ما قرأت ورأيت صلالة مدينة جميلة وعن مشاركة المنتخب وحظوظه في البطولة رد قائلا لم يتردد المنتخب السوري في قرار المشاركة رغم الظروف التي يعلمها الجميع ولكن مشاركة أخواننا في سلطنة عمان هذا التجمع الآسيوي شيء مهم ومشاركة نفتخر بها في هذا البلد الأمن بلد الصدق والأخوة الكرام لذلك اتينا للمشاركة .

الذياب : السلطنة دائماً متميزة في استضافة البطولات
من جانبه أشاد بدر الذياب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد أمين الصندوق بالاتحاد الآسيوي لكرة اليد بحفل الافتتاح وقال بأنه حفل مبسط ومنظم ينم بمدى الاهتمام من قبل الأخوة بالاتحاد العماني لكرة اليد وأعطى صورة جيدة عن مدى قدرة شباب السلطنة في التنظيم مثل هذه البطولات ونحن منذ وصولنا للسلطنة شعرنا بذلك الاهتمام والحفاوة ليس فقط من قبل الاتحاد العماني لكرة اليد وإنما من كافة المسئولين بالسلطنة وان هذه البطولة سوف تنجح تنظيميا وفنيا وخلال السنوات الأخيرة هناك ارتفاع في مستوى كرة اليد الأسيوية ومن هذه البطولة سوف تتأهل المنتخبات الثلاثة الأولى فيها إلى نهائيات كأس العالم التي ستقام عام 2019م في اسبانيا ونأمل أن تكون تلك المنتخبات الثلاث تعطى الصورة الطيبة لكرة اليد الأسيوية في البطولة العالمية .

خياطة : المنافسة قوية بين كل المنتخبات
قال الدكتور ماهر خياطة نائب رئيس الاتحاد الرياضي العام السوري نحن سعيدين جدا بما شاهدناه من فقرات في حفل الافتتاح المعبر بلوحاته الفلكورية التي ترمز لتراث عمان العريق ومن بداية البطولة شهدنا التنظيم الجيد وان شاء الله تحقق البطولة أهدافها من النجاح التنظيمي والإداري والفني وان يكون لمنتخبي السلطنة وسوريا حضور مميزا بين أقوياء المنتخبات الآسيوية بالبطولة في ظل هذا التنافس الشريف والقوي من كل المنتخبات المشاركة.

أبو الليل : هذه البطولة لن تخلوا من المفاجآت
قال الدكتور احمد أبو الليل المدير التنفيذي للاتحاد الأسيوي لكرة اليد العمانيين كل شيء لديهم جميل والافتتاح الرائع عبر عن ذلك الذي برز التراث العماني الأصيل ، وأضاف المنتخبات المشاركة في هذه البطولة ثلاث مستويات ولكن يمكن أن يحدث كل شيء وتحصل المفاجآت وفي اليوم الأول ظهر منتخب الصين بمستوى عال واحرج منتخب اليابان في المباراة ونأمل أن نشاهد مستويات فنية كبيرة وأن تكون المنتخبات الثلاثة التي تتأهل عن هذه البطولة الآسيوية الـ16 لمنتخبات الشباب الي نهائيات كأس العالم 2019 م في اسبانيا وجودها مشرف ومميز للكرة اليد الأسيوية .
مدرب السعودية: خمس منتخبات مرشحه للقب
أكد مدرب المنتخب السعودي لليد فاضل السعيد بأنه من الصعب الحكم على مستويات المنتخبات المشاركة في البطولة ولكن يوجد هناك تصنيف فني للمنتخبات المشاركة وهي منتخبات كوريا واليابان والبحرين وقطر والسعودية والمنتخب الإيراني يعد منتخب مجهول للجميع ولكن من حيث البنية الجسمانية يستوجب علينا أن نمنحه الحق في المنافسة.
وعن المباراة الأولى أمام منتخب الصين تايبيه والتي حقق من خلالها المنتخب السعودي الفوز بنتيجة 30/41 قال: الشوط الأول لم نكن منظمين في الجانب الدفاعي كون لاعبينا صغار وفي الشوط الثاني تحسن الأداء واستعاد السيطرة على مجريات المباراة والخروج بالفوز فريق الصين تايبيه فاجأني بالمستوى القوي والأداء الرائع الذي لعب به المباراة وكان ندا قويا لنا ، واشار إلى أنه من خلال هذه المباراة والفوز أصبحت المجموعة واضحة حيث يمكن صعود السعودية والبحرين من المجموعة للدور الثاني والمباراة التي تجمعنا بالبحرين سوف تحدد بطل المجموعة.

الكوري شو : التنظيم والمباريات يسير بشكل رائع

عبر الكوري جون شو رئيس اللجنة الفنية للبطولة ال 16 الآسيوية لمنتخبنات الشباب لكرة اليد التي تستضيفها السلطنة بمحافظة ظفار عن ارتياحه التام بتواجده بالسلطنة وبالتحديد في صلالة لمشاهدة معالم الجمال والطبيعة الخلابة والأجواء الرائعة وأنه سعيد بهذه الزيارة الأولى للسلطنة وهنا تقدم بجزيل الشكر والتقدير للاتحاد العماني لكرة اليد على هذه الاستضافة وأماكن الإقامة التي تفوق الممتاز سواء للإداريين واللجان والمنتخبات المشاركة بالبطولة وهذا يعد شيئا جيدا للاعبين الدوليين لتقليل الضغوط في مثل هذه الاجواء الرائعة.
وأضاف: التنظيم في البطولة والمباريات يسير بشكل رائع نتيجة للإعداد الكبير والواضح من قبل الاتحاد العماني حيث يتم استخدام نظام الاتحاد الاسيوي في مباريات البطولة ووجود ثاني أكبر شركة في كوريا وهي الراعي الرسمي للبطولة الآسيوية لكرة اليد وكل المنتخبات المتواجدة والمشاركة في هذه البطولة تشعر بالراحة وحسن الضيافة بدءا من الاستقبال ولعب المباريات.
وحول من يرشح للفوز بالبطولة قال: هذا سؤال صعب حاليا كون كل المنتخبات المشاركة بالبطولة قوية جدا وجاءت للمنافسة عليها ولكن مع ذلك هناك خمسة منتخبات وفق الرؤية الفنية هي من لها حظوظ قوية للمنافسة والهيمنة قطر واليابان وكوريا وإيران والسعودية وممكن أن نرى غير ذلك في المنافسات وهي واردة ونتمنى لكل المنتخبات المشاركة في البطولة التوفيق والفوز.

مدير المنتخب القطري : لاعبونا أدوا الواجب في مهمتهم الاولى
اعرب عيسى الملا مدير منتخب شباب قطر عن رضاه التام عن اداء اللاعبين والنتيجة التي خرج بها منتخبهم في مهمته الاولى في البطولة الاسيوية امام المنتخب السوري قائلا على الرغم من ان المنتخب السوري لا يعد من بين المنتخبات المعروفة في عالم كرة اليد وهو كذلك ليس من بين المرشحين لتحقيق مركز متقدم الا انه قدم امامنا مباراة جيدة ولكن تحت السيطرة الكاملة لمنتخبنا على مجريات المباراة التي استهلها منتخبنا بالتسجيل في مرمى خصمه واختتمها كذلك بالتسجيل في شباك المنتخب السوري.
وتابع قائلاً لا يزال أمام فريقنا مهمة اخرى تتمثل في المباراة القادمة امام المنتخب العراقي اليوم الاربعاء ونتمنى خلالها من لاعبينا ان يؤدوا بذات القوة والاداء الجاد الذي يمكنهم من السيطرة على مجريات المباراة الى حين الوصول الى بر الامان مؤكدا ان المدرب شعيب كافي عمد خلال مباراة سوريا على اشراك اكبر عدد من اللاعبين والاستفادة من اقحام جميع اللاعبين في اجواء البطولة منذ المباراة الاولى.

خالد البرعي : المنتخب العماني كان الأفضل منا

أوضح المدرب اليمني الدكتور خالد علي البرعي مدرب منتخب اليمن للشباب بأن المباراة كانت قوية والمستوى متقارب لحد ما والمنتخب العماني تفوق علينا بسرعة التحرك والارتداد وأضاف نحن اعدادنا لهذه المشاركة لم يتجاوز الشهر ولكن كان لابد من اثبات تواجدنا مع الشعب العماني ولو لم تكن البطولة في عمان لما شاركنا لعدة ظروف نحن قطعنا خمسة أيام سفر بالبر لصلالة ولعبنا مباراة ودية فقدنا أحد ابرز أبنائنا في اللعبة الذي وافته المنية بالصالة وكان على دكة الاحتياط وأضاف نحن معجبين بمستوى وأداء لاعبي المنتخب العماني الشوط الأول كان في تكافؤ ولكن في الأخير الاعداد والتحضير والتجهيز للبطولة والمباراة هو الذي فرق وتغلب أصحاب الأرض والجمهور والاعداد الجيد للمنتخب .

داؤود خميس : منتخبنا استعاد مستواه في الشوط الثاني

قال داؤود خميس إداري منتخبنا الوطني لاعبونا قدموا أداء متوازنا وجيدا في المباراة خاصة في الشوط الثاني وكان التخوف والرهبة ظاهرة عليهم والاستعجال وعدم التركيز في التسديد على المرمي وارتكاب الأخطاء الفردية خلال مجريات الشوط الأول ولكن في الشوط الثاني عاد لاعبونا لمستواهم وذهبت رهبة المباراة الأولى ، وأضاف بعد ان شاهد المدرب لقاء ايران والهند غير من خطة الفريق واشرك في المباراة اللاعبين الناشئين كون يتواجد بالفريق عدد8 لاعبين من الناشئين ولذا دفع بهم في هذا اللقاء مع الدفع بلاعبين شباب في حالتي الهجوم والدفاع ولم يكن المنتخب اليمني بالسهل كما يتوقع الكثير بل كان ندا قويا في المباراة وقدم لاعبوه مستوى كبيرت جدا ونأمل أن يواصل لاعبونا تقديم مستواهم في المباراتين المتبقيتين بالمجموعة أما الهند وايران .

إلى الأعلى