الإثنين 10 ديسمبر 2018 م - ٣ ربيع الاولI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير الإعلام يرعى ختام التمرين الاستراتيجي (صنع القرار ـ 5) بكلية الدفاع الوطني
وزير الإعلام يرعى ختام التمرين الاستراتيجي (صنع القرار ـ 5) بكلية الدفاع الوطني

وزير الإعلام يرعى ختام التمرين الاستراتيجي (صنع القرار ـ 5) بكلية الدفاع الوطني

نفذه مشاركو الدورة الخامسة بالكلية

آمر الكلية : المشاركون سيتمكنون من ممارسة القيادة والسيطرة على المستوى الاستراتيجي باتخاذ القرارات الهامة وصنعها

المشاركون : التمرين ترجمة واقعية للعمل الأكاديمي بما يتضمنه من سيناريو للأحداث للوصول إلى نتائج ومن ثم صنع القرار

اختتمت صباح أمس كلية الدفاع الوطني فعاليات التمرين الإستراتيجي ( صنع القرار- 5) الذي نفذه مشاركو الدورة الخامسة بالكلية بدءاً من الثامن من الشهر الجاري، وذلك تحت رعاية معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام، حيث يعد التمرين بما تضمنه من أحداث افتراضية وتطبيقات تحاكي البيئات الوطنية والإقليمية والدولية لإدارة الأزمات وصناعة القرارات في المستوى الإستراتيجي الوطني ختاما للمنهاج الدراسي العام وتوظيفا عمليا لمحصلة الدراسات الأكاديمية الإستراتيجية التي اكتسبها مشاركو الدورة من خلال دراسة عدد من المقررات النظرية والعلمية في المعارف والعلوم الإستراتيجية المتعلقة بقضايا الأمن والدفاع على المستوى الإستراتيجي سواء على المستوى الوطني أو الإقليمي أو الدولي، كما يهدف التمرين إلى تدريب المشاركين على كيفية تحقيق التوازن في استخدام عناصر ومقومات الدولة لتحقيق الأهداف الإستراتيجية والمصالح الوطنية، إضافة إلى تدريبهم على كيفية إيجاد التناغم والتنسيق بين مختلف مصادر القوة الوطنية بما فيها وسائل الإعلام في عملية صنع القرارات الإستراتيجية.
وقد رحب اللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني مدير التمرين بمعالي الدكتور وزير الإعلام راعي المناسبة لدى وصول معاليه مقر الكلية، بعدها استمع معاليه والحضور إلى إيجاز حول سير فعاليات التمرين قدمه العميد الركن محمد بن يعرب السيفي مساعد آمر كلية الدفاع الوطني ، ثم قام معالي الدكتور راعي المناسبة والمدعوون بجولة في خلايا التمرين قدم خلالها العميد الركن جوي ناصر بن جمعة الزدجالي موجه إستراتيجي بالكلية ورئيس خلية تنسيق ومتابعة التمرين إيجازا عن دور السيطرة وأهدافها في إيجاد التناغم بينها وبين أداء المشاركين في خلايا التمرين بما يحقق الغايات التدريبية المتوخاة، كما قدم المشاركون شرحا للأساليب التدريبية المستخدمة في التعامل مع أحداث التمرين والتي ركزت على استخدام مهارات التحليل الإستراتيجي ومحاكاة آليات صناعة القرارات الإستراتيجية وصياغة السياسات الوطنية حيال مختلف القضايا ذات الصلة بالأمن والدفاع الوطني.
حضر فعاليات ختام التمرين كل من اللواء الركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني واللواء الركن عامر بن سالم العمري قائد قوة السلطان الخاصة واللواء الركن خليفة بن عبدالله الجنيبي قائد الحرس السلطاني العماني واللواء الركن محاد بن مبارك المشيخي أمين عام الشؤون العسكرية بالمكتب السلطاني واللواء حمد بن سليمان الحاتمي مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك، واللواء أحمد بن علي كشوب أمين عام مجلس الأمن الوطني بالمكتب السلطاني، كما حضر المناسبة سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي، وسعادة محمد بن جواد بن حسن بن سليمان مستشار بوزارة المالية وعدد من أصحاب السعادة والمدعوين من الجهات العسكرية والأمنية والمدنية.
جدير بالذكر أن الدورة الخامسة لكلية الدفاع الوطني يشارك فيها عدد من كبار الضباط من منتسبي أسلحة قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية والأجهزة الأمنية الأخرى وعدد من كبار الموظفين للأجهزة الحكومية المدنية، وتعنى كلية الدفاع الوطني بتأهيل جيل من القادة وكبار المسؤولين من العسكريين والمدنيين تأهيلا أكاديميا عاليا وفق أطر منهجية وأسس علمية معاصرة تمكنهم من تحقيق فهم عميق لاعتبارات الأمن الوطني ومتطلبات التخطيط الاستراتيجي، وتنمي لديهم أنماط التفكير المنطقي والتحليل الاستراتيجي المنهجي اللازمين لصياغة السياسات الوطنية وصياغة القرارات الإستراتيجية حيالها مما يؤهلهم لتولي المناصب القيادية العليا، والمشاركة في صياغة السياسات والاستراتيجيات الوطنية.
وبمناسبة رعايته لفعاليات ختام التمرين ( صنع القرار – 5 ) أدلى معالي الدكتور وزير الإعلام بتصريح للتوجيه المعنوي قال فيه : ” نشكر كلية الدفاع الوطني على الجهد الكبير المبذول في التمرين الإستراتيجي ( صنع القرار – 5 ) وماسبقه من برامج معدة خلال عام كامل، كما هو الحال بالنسبة للمشاركين الذين ساهموا بشكل كبير في التمرين فضلاً عن عدد من المستشارين من مختلف المؤسسات بالدولة من الذين أسهموا بخبراتهم في تنفيذ مجريات فعاليات التمرين الذي يحاكي الكثير من الوقائع المحلية والإقليمية والدولية “.
اللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني مدير التمرين قال : ” يعد تمرين (صنع القرار- 5 ) حصاد عام أكاديمي كامل، وتحرص الكلية في كل عام أن تضع فيه بعض الأحداث التي تحاكي البيئة المحلية والإقليمية والدولية، وبهذا المستوى يتمكن المشاركون من ممارسة القيادة والسيطرة في المستوى الإستراتيجي باتخاذ القرارات وصنع بعض القرارات الهامة جدا على المستوى الوطني وأيضا على المستوى الإقليمي والدولي وفقاً لما تلقوه من دروس ومحاضرات وقدرات وإمكانيات لتوسيع آفاق فكرهم ومداركهم على كل المستويات، وقد حقق التمرين كل أهدافه وذلك بشهادة الخبراء والمستشارين المشاركين في هذا التمرين من خارج الكلية، وأتمنى للجميع التوفيق وأشكر كل من ساهم في هذا التمرين بجهده العالي”.
سعادة السفير خالد بن سليمان باعمر أحد المستشارين في التمرين: ” التمرين الإستراتيجي ( صنع القرار 5 ) هو تتويج للمنهاج العام للكلية وهو أيضا باكورة ونتاج للبرامج التي قدمتها الكلية للمشاركين خلال الفترة الدراسية حيث يشتمل التمرين على عدد من الأحداث والقضايا الإستراتيجية التي تحاكي البيانات الوطنية والإقليمية والدولية لتمرين المشاركين من توظيف قراتهم الذاتية على إدارة الأزمات والأحداث على المستوى الوطني إضافة إلى التوظيف العملي والعلمي لمحصلة الدراسات الأكاديمية على المستوى الإستراتيجي التي اكتسبوها في مختلف العلوم الإستراتيجية المرتبطة بالأمن والدفاع الوطني ، كما يهدف التمرين الإستراتيجي إلى إكسابهم المهارات اللازمة متسلحين بالقيم اللازمة لتحقيق التوازن المطلوب في إدارة الأزمات والقضايا الإستراتيجية باستخدام عناصر ومقومات الدولة كما يشمل ذلك استخدام وسائل القوى الوطنية والدولية ومنها الإعلام لصنع القرارات الإستراتيجية الدولية ذات الصلة”.
العميد الركن راشد بن سعيد الشافعي موجه إستراتيجي بكلية الدفاع الوطني : ” يأتي هذا الحدث السنوي المتجدد تمرين ( صنع القرار-5) بكلية الدفاع الوطني لتحقيق مجموعة من الأهداف ذات الأهمية الإستراتيجية من ضمنها الوقوف على قرارات ومستويات مشاركي الدورة الخامسة في التفكير والتحليل وبناء الخطط الإستراتيجية ضمن الإطار الوطني والإقليمي والعالمي، والخاص بمناقشة مجموعة من القضايا الراهنة ذات التأثير على الأمن الوطني وبما يحقق هذا التمرين معرفة قدرات وإمكانيات السلطنة في هذه الجوانب ذات الأهمية الإستراتيجية والخروج بالدروس المستفادة لتطويرها والأخذ بها لأجل تحقيق الأمن والدفاع الوطني” .
العقيد الركن سليمان بن سعيد الفارسي من الجيش السلطاني العماني أحد المشاركين بالدورة قال : ” إن التمرين الإستراتيجي ( صنع القرار-5 ) هو خلاصة العمل الأكاديمي الذي تلقاه المشارك خلال فترة دورة الدفاع الوطني من معلومات وحلقات عمل وغيرها من الأعمال التي تثري الفكر والعقل والتي شملت البيئة المحلية والإقليمية والعالمية مما ساعدت المشارك على توسيع مداركه وفكره ، ولذلك أصبحت المعلومة والخبرة تشكل العامل الحاسم في رفع مستوى الملكات العقلية لتطوير قدرات فنون القيادة الإستراتيجية التي يحتاج إليها المسؤول أو صاحب القرار لترجيح اختياراته في التقدير، ولذلك أصبح بمقدور المشارك أن يقوم بأخذ خطوات التحليل ومن ثم يقوم بصنع القرار وعلى ذلك كان التمرين ترجمة واقعية للعمل الأكاديمي خلال فترة الدورة بما يتضمنه من سيناريو للأحداث التي تتطلب من المشاركين التحليل بعمق للوصول إلى نتائج ومن ثم صنع القرار.
وقال سعادة الشيخ مسلم بن أحمد الحضري أحد المستشارين بالتمرين: ” قدمت الكلية خلال هذا التمرين مواضيع ذات أهمية قصوى تهم الشأن المحلي والإقليمي والعالمي، فيما يخص صنع القرار والإستراتيجية الوطنية كمخطط وأهداف تحمي الأمن والدفاع الوطني والحفاظ على التوازن الدولي وفق القوانين المنظمة والمعاهدات الدولية “.
وتحدث محمد بن سعيد اليحيائي من الادعاء العام مشارك بالدورة قائلاً: ” يعد التمرين الإستراتيجي (صنع القرار 5) بلا شك ذا أهمية قصوى لمشاركي الدورة الخامسة بكلية الدفاع الوطني وهو تتويج للحصيلة الفكرية والمعرفية للمشاركين خلال عام دراسي كامل، وقد تمكن المشاركون خلال هذا التمرين من التعامل بحرفية مع أحداث التمرين والتعامل مع مدخلاته وصولاً إلى قرارات وتوصيات أبانت عن قدرة كافية من التحليل للأحداث على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، كما كان التمرين فرصة سانحة للمشاركين للالتقاء ببعض القيادات العسكرية والمدنية والاستفادة من مداخلاتهم وآرائهم مما سهل للمشاركين اتخاذ قرارات على المستوى الإستراتيجي”.

إلى الأعلى