السبت 18 أغسطس 2018 م - ٧ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / المفوضية الأوروبية تدعو الدول الـ27 لتكثيف استعداداتها لانعكاسات (بريكست)

المفوضية الأوروبية تدعو الدول الـ27 لتكثيف استعداداتها لانعكاسات (بريكست)

لجنة برلمانية تطلب من (ام آي 5) البريطانية توظيف نساء وأقليات

بروكسل ـ عواصم ـ وكالات: أكدت المفوضية الأوروبية أمس الخميس أنه على الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والشركات “تكثيف استعداداتها” للانعكاسات التي ستنجم عن مغادرة بريطانيا للاتحاد خصوصا في حال فشل المفاوضات حول اتفاق ينظم هذا الانفصال المقرر في نهاية مارس 2019. ونشرت المفوضية الأوروبية نصا “يدعو الدول الأعضاء والأطراف الخاصة إلى تكثيف استعداداتها” وتوقع كل السيناريوهات. لكنها أشارت إلى أنه “إذا لم تتم المصادقة على اتفاق الانسحاب قبل 30 مارس 2019، فلن تكون هناك فترة انتقالية وسيتوقف تطبيق قانون الاتحاد الأوروبي” في المملكة المتحدة.
وفي يونيو 2016 صوت البريطانيون على الخروج من الاتحاد الأوروبي، إلا أن المفاوضات لم تبدأ سوى بعد عام وتعثرت مرارا منذ ذلك الوقت.ومن المقرر ان يلتقي راب بمفاوض الاتحاد الأوروبي ميشيل بارنيه في وقت لاحق من الخميس لأول مرة منذ استقالة سلفه ديفيد ديفيس.وكان ديفيز ووزير الخارجية بوريس جونسون استقالا احتجاجا على خطة البريكست التي تنص على ابقاء بريطانيا قريبة اقتصاديا مع الاتحاد الأوروبي.
على صعيد آخر، تشجع اللجنة البرلمانية للاستخبارات والأمن في بريطانيا في تقرير لها على توظيف نساء وادخال تنوع في صفوف الجواسيس في هذا البلد. وانتقد دومينيك غريف رئيس اللجنة البرلمانية “العدد الضئيل الفاضح لمسؤولين سود وآسيويين أو متحدرين من أقليات اتنية” مشيرا إلى أنه في 2016-2017 “واحدة من المنظمات التي تشرف عليها اللجنة ، كانت تضم في صفوفها مسؤولا يتحدر من أقليات اتنية”.
بحسب التقرير البرلماني الذي نشر الأربعاء، هناك فقط 8,6% من الموظفين الأربعة آلاف في جهاز ام آي 5 (للأمن الداخلي) و7,7% من ستة آلاف في جهاز ام آي 6 (الأمن الخارجي) من الأقليات عامي 2016-2017. وأضاف ان “التنوع يشجع التحدي ويحض على الابتكار ويسمح باتخاذ قرارات افضل” وان كان هذا الأمر مهما في أي مؤسسة “فانه اساسي في اجهزة الاستخبارات”.وقال رئيس اللجنة ان الاستخبارات وظفت عددا أكبر من النساء والمثليين خلال عامي 2016-2017. لكنه اضاف أن “المساواة منعدمة في المناصب العليا”. وتابع “في حين أن 31% من المسؤولين في ام آي 5 نساء، فان هذا الرقم بلغ 25% في الوكالات الأخرى”.وأوضح “من الأهمية بمكان ان تستمر حملات الوكالات للتوظيف وتبذل كل ما في وسعها للتصدي للصور النمطية وجذب مرشحين من مجموعات قليلة التمثيل”.
في نهاية مايو أطلقت ام آي 6 أول اعلان تلفزيوني لتغيير صورتها وتنويع التوظيف والتصدي لخطر “الفكر الواحد” في غياب تنوع بين الموظفين بحسب مسؤول في الجهاز.وفي 2016-2017 كان 24% فقط من كوادر الوكالة نساء لكن ليس بينهن أي امرأة من الأقليات الاتنية.

إلى الأعلى