الأربعاء 15 أغسطس 2018 م - ٤ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / اتحاد اليد يقرر توجيه اعتذار لبعثة المنتخب الكوري ويستبعد اللاعب الوليد الحسني من البطولة
اتحاد اليد يقرر توجيه اعتذار لبعثة المنتخب الكوري ويستبعد اللاعب الوليد الحسني من البطولة

اتحاد اليد يقرر توجيه اعتذار لبعثة المنتخب الكوري ويستبعد اللاعب الوليد الحسني من البطولة

في البطولة الآسيوية لكرة اليد بصلالة

عقد مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم أمس اجتماع برئاسة الدكتور سعيد بن احمد الشحري رئيس اللجنة المنظمة لبطولة الآسيوية السادسة عشر للشباب لكرة اليد (التصفيات المؤهلة لكأس العالم بإسبانيا 2019) لمناقشة التصرفات التي قام بها بعض لاعبي منتخبنا الوطني للشباب لكرة اليد في المباراة التي جمعت منتخبنا الوطني مع المنتخب الكوري الجنوبي أمس الأول في افتتاح منافسات دور الثمانية بالبطولة حيث قرر توجيه اعتذار رسمي لبعثة المنتخب الكوري الجنوبي واستبعاد اللاعب الوليد بن خالد الحسني من البطولة نتيجة قيامة ببعض التصرفات البعيدة عن الروح الرياضية ضد حكام المباراة.
في المقابل تواصل منافسات المرحلة الثانية (دور الثمانية) من منافسات البطولة الآسيوية السادسة عشرة للشباب لكرة اليد (التصفيات المؤهلة لكأس العالم بإسبانيا 2019) على ارضية الصالة الرياضية بمجمع السعادة الرياضي. وجمعت المواجهة الأولى منتخبي الصين تايبيه وسوريا وشهدت تفوق منتخب تايبيه من خلال مجريات الشوط الأول بنتيجة 19/10 وواصل منتخب الصين تايبيه تألقه خلال مجريات الشوط الثاني عندما تمكن من إنهاء المباراة لصالحه بنتيجة 45/30. وفِي المباراة الثانية التي جمعت منتخبي لبنان والصين تمكن المنتخب الصيني من تحقيق الفوز خلال الشوط الاول بنتيجة ١٣/٦ وفِي الشوط الثاني واصل المنتخب الصيني سيطرته على مجريات المباراة التي انتهت لصالحه بنتيجة ٣٠/١٣. وجمعت المباراة الثالثة منتخبي الهند واليمن والتي تفوق من خلال شوطها الاول المنتخب الهندي وحقق الفوز بنتيجة ٢٠/١٢ الا ان الشوط الثاني شهد حراكا كبيرا من قبل الطرفين خصوصا من قبل المنتخب اليمني الذي قدم مستوى إيجابيا وحقق تقاربا في النتيجة خلال مجريات المباراة التي انتهت لصالح المنتخب الهندي بنتيجة ٣٦/٣٢.

تعاون كبير
حول مشاركة المنتخب البحريني الشاب في البطولة قال علي عيسى رئيس الاتحاد البحريني لكرة اليد في البداية بالشكر إلى المنظمين للبطولة الآسيوية 16 للشباب على حسن التنظيم وكرم الضيافة التي وجدها جميع المشاركين في البطولة واضاف في هذه المناسبة نقدم شكرنا للإخوة العمانيين الذين قدموا لنا بطولة كرة يد اسيوية للشباب في اجمل حلة وما شاهدناه يشعرنا بالفخر فقد وجدنا تعاونا كبيرا منهم منذ سحب القرعة حتى اليوم وهذا ليس بغريب على هذا البلد العزيز الذي نتمنى لهم كل خير.

البحريني قادر:
وعن رأيه الفني في البطولة عطفا على ما شاهده بعد نهاية الدور الاول ومباريات المجموعتين في الدور الثاني تطرق على عيسى اولا على مشاركة منتخب بلاده البحرين فيها قائلا: لله الحمد بالنسبة لنا كمنتخب بحريني بدأنا الاعداد الجيد للبطولة بفترة سابقة ولله الحمد حققنا بالأمس فوزا مستحقا على منتخب العراق نتمنى ان يكون حافزا للفريق فيما تبقى من مباريات وان يكون لنا حظ الوصول إلى نهائيات كأس العالم لأن المنتخبات البحرينية لكرة اليد دائما ما تكون منافسة في كل بطولة تشارك بها.

المشاركة الخليجية:
وحول حظوظ المنتخبات الخليجية المشاركة في البطولة وحظوظها للوصول إلى نهائيات كأس العالم لكرة اليد اشاد رئيس الاتحاد البحريني لكرة اليد بالفرق الخليجية الاربع المشاركة في هذه البطولة قائلا: ان المنتخبات الخليجية في كرة اليد منافسة دائما في اسيا ونشاهد اليوم في الدور الثاني تواجد منتخبات السعودية عمان البحرين قطر التي شاركت في البطولة دليل نجاحها وسبق تأهل منتخبات السعودية والبحرين وقطر لنهائيات كأس العالم لكرة اليد وهي متقدمة ومنافسة وكل الامنيات ان تحظى بفرصة التأهل لنهائيات كاس العالم لكرة اليد القادمة.

نظام التصفيات:

وحول رؤيته في طريقة وصول المنتخبات الآسيوية إلى نهائيات كأس العالم لكرة اليد سواء بنظام التجمع واللعب من دور واحد او ان كان يفضل نظام التصفيات اكد رئيس الاتحاد البحرينية انه مع النظام الحالي المطبق وهو نظام التجمع من خلال بطولة واحدة واضاف هذا النظام يعود سبب تطبيقه بسبب روزنامة الاتحاد الدولي لكرة اليد وكثرة المشاركات والبطولات المشاركة به ومن الصعب فصل البطولات الآسيوية عن بطولات كأس العالم لأن كأس العالم في لعبة كرة اليد كل سنتين وليس اربع سنوات ومن الصعب تنظيم تصفيات لكأس العالم في سنة وبعد عام تكون هناك تصفيات لكأس العالم.

كرة اليد الآسيوية:

وحول الرؤيا القادمة من اجل تطوير كرة اليد الآسيوية اشار نائب رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة اليد إلى الجهود التي تبذل في تطوير اللعب على مستوى اسيا واضاف ان الاتحاد فعال ويحث المنتخبات الآسيوية ويدعم مشاركتها وفي هذه البطولة نشاهد لأول مرة مشاركة 15 منتخبا اسيويا وان كنا نتمنى مشاركة المنتخب الفلسطيني ولكنه اعتذر في اللحظات الأخيرة بسبب الظروف التي يعاني منها الاخوة في فلسطين والاتحاد الآسيوي يسعى ولن نتوقف وسنستمر في تطوير اللعبة.

نعم للاحتراف:

وحول احتراف اللعبة بشكل اكبر في اسيا وتحديدا في المحيط العربي والخليجي اكد على عيسى رئيس الاتحاد البحريني ونائب رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة اليد الى اهمية الاحتراف قائلا: نعم للاحتراف وهذا ما نتمناه من اجل تطوير كرة اليد الاسيوية بشكل عام والعربية بشكل خاص وتبقى الامور المالية والموازنات المخصصة لتطوير اللعبة هي المحرك لوجود احتراف على اعلى مستوى وثقافة كرة اليد اولا وفي البحرين نطبق حاليا من خلال وجود الشيخ ناصر ال خليفة (مهنة الاحتراف) وهو مختص بان يكون اللاعب المحترف تكون مهنته الاحتراف ومزاولة اللعبة وتكون مهنته الأولى وسيكون مستقبله محفوظا وتبقى بيد الدول من خلال تخصيص ميزانيات وتعديل في اللوائح ولدينا في الاتحاد الاسيوي شبه احتراف ولا اقول احتراف كامل من خلال استلام اللاعبين للمكافآت والحوافز في مشاركاتهم كما ان هناك احترفا اكثر تطورا في شرق اسيا ويبقى الاحتراف بحاجة الى ثقافة تبدأ من البيت إلى المجتمع ومنظومة تحتاج الى جهد كبير .

التسويق في الاحتراف :

حول جانب الرعاية والاستثمار تطرق اليها رئيس الاتحاد البحريني قائلا: في هذا الجانب تحديدا اليوم النظرة الى الرياضة يجب ان تختلف لأن الرياضة اليوم لم تعد كما كانت سابقا لمجرد اشباع رغبه وقضاء وقت واصبحت الرياضة صناعة واستثمارا ويبقى السؤال كيف نصل؟ يعود بالدور الاول على الدول وقياداتها تؤمن بأهمية الرياضة لان قبل 10 سنوات مرت اسبانيا ازمة مالية خانقة ولكن كنا في نفس الوقت نسمع عن تعاقدات بالملايين وتصل الى المليارات في الرياضة الاسبانية لعدم تداخل الاستثمار في الرياضة في عمل الدولة او التزاماتها.

إلى الأعلى