الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اختيار قرية الواصل بولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية كقرية صحية نموذجية
اختيار قرية الواصل بولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية كقرية صحية نموذجية

اختيار قرية الواصل بولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية كقرية صحية نموذجية

اختيرت قرية الواصل كقرية صحية نموذجية تمثل ولاية بدية ومحافظة شمال الشرقية في مسابقة الحي الصحي النموذجي على مستوى السلطنة والتي تنظمها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه تحت شعار ( شراكة . توعية . التزام ) وقد زارت لجنة تقييم الحي الصحي النموذجي المنبثقة عن اللجنة الرئيسية لتقييم الحملة الاعلامية لأعمال الرقابة الصحية القرية حيث كان في استقبالها سعادة الشيخ ثابت بن حمد المجعلي ـ والي بدية ـ.
سعود بن مسعود الحبسي ـ مدير بلدية بدية ـ ذكر أن زيارة التقييم تضمنت زيارة ميدانية للحي النموذجي شملت الاطلاع على اعمال الرصف وتجميل شوارع القرية بالانترلوك وعمل التحسينات الضرورية وإزالة المشوهات وردم حفر مجاري الأودية وصبغ الجدران وكاسرات السرعة وغيرها من المجالات التي تركز على الجوانب الصحية والجمالية بشكل عام ، ومشروع التشجير الذي شمل كل مداخل القرية وشوارعها العامة واماكن التجمعات فيها .
وأشار إلى أن المديرية العامة للبلديات الاقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الشرقية وبلدية بدية سعيتا بكل جهد بالتعاون مع الأهالي في تحقيق أهداف الحملة ، مبينا أن الزيارة تضمنت أيضا بيت الأسرة التوعوي الذي يقدّم التوعية للأسر وربات البيوت حول مختلف الجوانب الصحية المتعلقة بالنظافة والتغذية الصحية السليمة والمسكن الصحي ، والمقهى التوعوي الذي يوضح طرق الطهي الصحي وضرورة الاهتمام بالنظافة ، إلى جانب زيارة الخيمة السياحية للتوعية الصحية وتقّدم شرح واف للسواح وأهالي القرية عن مختلف الجوانب الصحية التي تُعنى بالرحلات وحب المغامرات وأيضا بنظافة الأحياء وجمالياتها .
وزارت اللجنة معرض الحي النموذجي والمعرض المدرسي ـ في مزرعة سهل الخمائل قُدّمت مشاهد مسرحية لتقويم السلوك بالقرية الصحية ـ واحتويا على صور ولوحات فنية لكافة الأعمال التي أقيمت في الحي الذي تمثله قرية الواصل من أعمال توعوية وتعليمية وتربوية وانشائية ، وركن الورش والدورات التدريبية لانعاش القلب ووسائل السلامة في المنزل واستخدام خامات البيئة .
وقال سعود الحبسي أن اللجنة زارت كذلك ركن المواهب الذي اشتمل على عروض مسرحية وفنون أدبية ورسم وركن الوجبات الصحية كالتمر والحليب والفواكه ، واخيرا تم تقديم عرض مرئي لكافة الأعمال التي اقيمت بقرية الواصل كحي صحي نموذجي طوال الفترة الماضية .
المهندس/ حمد بن سعيد الحجري ـ المسئول عن ملف القرية والحي الصحي في هذه الحملة ـ قال أن العمل بدأ منذ فترة طويلة ونسعى لأن تظهر الواصل كقرية صحية نموذجية حقيقية ولذلك يبذل الجميع هنا جهدا استثنائيا لتظهر بالمظهر اللائق . وأضاف أنه أقيم أكثر من معسكر عمل بالقرية شارك فيها الكل واستهدف الاهتمام بالنظافة العامة وتوعية المجتمع. وتخلل المعسكر ندوات ومحاضرات توعوية للطلاب والأهالي وفعاليات رياضية ترفيهية .
ويتم بصفة مستمرة رش الأماكن والحارات للقضاء على الحشرات والنواقل والقوارض ، كما تم إيجاد بعض الأماكن لتقديم الدعم والتوعية والتثقيف في مجال الرقابة الصحية مثل البيت التوعوي والخيمة التوعوية والمقهى التوعوي والقرية التعليمية وما تضمه من مدارس تقدم التثقيف الصحي لطلاب المدارس وللأطفال والشباب .
وذكر المهندس/حمد الحجري أنه تم اطلاق مسابقتين الأولى عن ( المنزل النظيف ) وتتعلق بأفضل منزل يُقدّم أفضل الجوانب الصحية في مختلف المجالات ، ومسابقة ” سلوكي عنواني ” وهي ثقافية توعوية مدرسية تهدف إلى نشر الوعي عن القطاع البلدي بين طلبة وطالبات المدراس وتكثيف البرامج التوعوية بخطى مدروسة حسب المراحل العمرية وتطبيق المستهدفين من الطلاّب لمبادئ خدمة المجتمع لقضايا التي تتعلق بالبلدية ولفت انتباههم للقضايا السلبية والظواهر السائدة بالمجتمع المحلي ومستقبل الرسالة التوعوية بالقضايا الجوهرية التي تعنى بالصحة العامة ، وتشجيع وتحفيز الطلبة وتطبيقهم لشعار الحملة المتمثل في الشراكة والتوعية والالتزام وطرح الابتكارات والمقترحات الحديثة التي تعزز من الدور التوعوي نحو توصيل الرسائل التثقيفية بأنماط واساليب حديثة ومتطورة وصولا إلى عقد شراكة حقيقية بين الهيئة التدريسية من خلال تطبيق شعار الحملة .
أما حارب بن خميس الحجري ـ من الواصل وأحد العناصر الفاعلة في العمل المجتمعي ـ فقال أننا نسعى إلى ديمومة هذا الجهد وهذا التميز في بلدة الواصل بحيث لا يقتصر العمل على الحملة والتقييم واللجان وغيرها ، ولذلك نسعى إلى يكون هذا الاهتمام بالرقابة الصحية صفة متأصلة وسلوك ذاتي من أجل تحقيق وضمان الجوانب الرقابية في مختلف المجالات الصحية وبحيث تنشأ الأجيال القادمة مراقبة لهذا الأمر من تلقاء نفسها . ولذلك تظهر بجلاء المحاور التي تركز عليها الحملة من شراكة ووعي والتزام وصولا إلى ايجاد حي صحي نموذجي تتوفر فيه مقومات التميز والنجاح .
وأردف أن الجميع تكاتف في العمل وهم أصلا مطالبون بالمشاركة مع الحكومة في الأعمال التي تعود فائدتها على المجتمع وعلى الناس وأرجو أن يكون التجاوب في المرات القادمة أكبر وأفضل وخاصة من الشباب .
الجدير بالذكر أن ولاية بدية بشكل عام تشهد هذه الأيام فعاليات وأنشطة عديدة ومتنوعة ضمن حملة التوعية الاعلامية لأعمال الرقابة الصحية التي تنفذها وزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه بشمال الشرقية تحت شعار ” شراكة . توعية . التزام ” والتي تم اختيار الولاية لتمثل محافظة شمال الشرقية في المسابقة الوطنية التي اطلقت لهذا الغرض وذلك نظرا لاشتمال ولاية بدية على العديد من المقومات والمعطيات التي أهلتها لتمثيل المحافظة .
وهي تستهدف بث الوعي لأعمال الرقابة الصحية في المجتمع ولذلك حرص القائمون على الحملة على الوصول إلى كافة اماكن التجمعات العامة والخاصة ومنها الحملة الموسعة في مهرجان عرضة الخيل والهجن ، والزيارات الميدانية لأماكن التجمعات الشبابية وتجمعات كبار السن والمساجد وملاعب الفرق الأهلية ، ومعسكرات عمل شارك لفرق الولاية للاهتمام بالنظافة العامة وتوعية المجتمع وزرع الشتلات على المداخل وعمل التحسينات الضرورية وإزالة المشوهات وردم حفر مجاري الأودية .

إلى الأعلى