الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م - ٩ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 210 عقود وفرها “الرفد” لمستفيديه بتكلفة إجمالية تجاوزت 5.7 مليون ريال عماني حتى نهاية يونيو الماضي

210 عقود وفرها “الرفد” لمستفيديه بتكلفة إجمالية تجاوزت 5.7 مليون ريال عماني حتى نهاية يونيو الماضي

مسقط ـ (الوطن):
وفر صندوق الرفد 210 عقود لمستفيديه في الفترة ما بين مطلع عام 2015 م وحتى نهاية يونيو 2018، بتكلفة إجمالية تجاوزت 5 ملايين و727 ألفا و330 ريالا عمانيا، شملت كافة المجالات المتاحة لدى العديد من الجهات الحكومية والخاصة العاملة في السلطنة، مما أسهم في توفير مصادر رزق مستدامة للمؤسسات، مما كان له دور في ترسيخ التواجد التنافسي في الأسواق المحلية والاقليمية.
جهود متواصلة
وتوضح الاحصائيات الواردة من دائرة تطوير مشاريع رواد الأعمال بالصندوق، إلى ما قدمه صندوق الرفد من جهد متواصل لتوفير عقود أعمال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث كانت ذروة تلك الاعمال في عام 2015 م، بلغ فيها عدد العقود أكثر من 98 عقداً بقيمة إجمالية بلغت مليونين و968 ألفا و150 ريالا عمانيا بنسبة تتجاوز الـ40% من قيمة العقود الإجمالية حتى الآن، وبرغم ما شهدته السوق العمانية من تأثر بانخفاض أسعار النفط العالمية فقد استطاع الصندوق توفير 36 عقداً للمستفيدين في 2016م بلغت قيمتها الإجمالية حوالي مليونين و 135 ألفا و384 ريالا عمانيا، فيما وفر حوالي 31 عقداً للمستفيدين في عدد من القطاعات بلغت قيمتها حوالي 623 ألفا و796 ريالا عمانيا حتى نهاية عام 2017م، ومع تحسن أسعار النفط بلغ إجمالي العقود التي وفرها الصندوق في النصف الأول من 2018م حوالي 41 عقداً بقيمة إجمالية بلغت 559 ألفا و171 ريالا عمانيا، بالإضافة إلى توقيع عدد من العقود مع شركة الدقم للحوض الجاف في يوليو الجاري.
عقود متنوعة
وتنوعت العقود التي وفرها صندوق الرفد لمستفيديه من رواد الأعمال بين الجهات الحكومية والخاصة، حيث بلغت قيمة العقود التي وفرت من الجهات الحكومية في عام 2017م حوالي 14 جهة مقابل 15 جهة من القطاع الخاصة، فيما بلغ عدد العقود التي وفرتها الجهات الحكومية في النصف الأول من 2018م حوالي 12عقدا مقابل 33 عقدا للقطاع الخاص، مما يؤكد على الاستجابة المتزايدة من قبل الجهات العاملة في السلطنة مما يعد انجازاً على كافة الاصعدة خصوصا في إطار التعاون البناء والمستمر بين القطاعين الحكومي والخاص ودعمهم المتواصل للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، كما يؤكد على رغبة كافة أطراف المعادلة الاقتصادية في البلاد للوصول إلى التنوع المنشود في الاقتصاد الوطني.
دعم ومساندة
وإلى جانب توفير العقود للمستفيدين يسعى صندوق الرفد بعدة طرق عبر العديد من المبادرات التي يطلقها مثل مبادرة تسويق ورافد وغيرها من المبادرات والاتفاقيات التي وقعها مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة إلى البحث عن منافذ تسويقية لمنتجات روَّاد الأعمال في إطار دعمهم الدائم والمستمر، حيث يتطلع إلى زيادة عدد المنافذ التسويقية مع الجهات الحكومية والخاصة، إضافة إلى ايجاد شراكة بين المؤسسات المستفيدة من الصندوق وبين الشركات الكبرى في ذات المجال لتكوين نوع من التكامل في المنتج في حالة وجود أي عقبات أو تحديات، بالإضافة إلى تقديم استشارات لإعداد دراسات الجدوى والخطط التسويقية للمشاريع، وتقديم الدورات المختصصة في كل ما يخدم مجال ريادة الأعمال، ورساىل الدعم والمساندة للجهات المختصة، وترشيح للمشاركات في المسابقات المحلية مثل جائزة ريادة الأعمال وغيرها، وتنظيم أسواق للمنتجات بشكل دوري.

إلى الأعلى