الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / الزُبير والوهيبي يحصلان على المركزين الثاني عشر والسادس والعشرين في ختام الجولة السادسة
الزُبير والوهيبي يحصلان على المركزين الثاني عشر والسادس والعشرين في ختام الجولة السادسة

الزُبير والوهيبي يحصلان على المركزين الثاني عشر والسادس والعشرين في ختام الجولة السادسة

نجح الفيصل الزُبير في الدفاع عن مركزه ضمن منافسات الجولة السادسة من بطولة بورشه سوبر كاب العالمية التي أقيمت على حلبة هنجارورينج المجرية واستطاع الزُبير تسجيل أفضل نتيجة له خلال التجارب التأهيلية في مسيرته بالبطولة من خلال وضع سيارته في المركز التاسع على شبكة الانطلاق إذ كان يمنّي النفس بإضافة المزيد من النقاط إلى رصيده في ترتيب البطولة ولكنه تراجع إلى المركز 12 خلال اللفات الأولى من السباق بسبب وجود المنافسة القوية من قبل باقي المتسابقين في السباق وقد تمسّك بمركزه بقوّة ودافع عنه لأكثر من نصف لفات السباق مضيفاً المزيد من النقاط إلى رصيده في ترتيب البطولة.
وقد دخلت سيارة الأمان في اللفة الثانية بعد الحادث الذي جمع فيليب ساغير وخالد الوهيبي وقام ساغير بالاصطدام بسيارة الوهيبي من الخلف مما أدّى إلى التفاف سيارته حول نفسها وخسارته للعديد من المراكز وعودته إلى المركز الـ 26 ولكن الوهيبي قام في اللّفة التالية بتسجيل أسرع لفة بين جميع السائقين الـ 28 المشاركين في هذه الجولة وقد استطاع مع وصول السباق إلى اللفة الخامسة كسب 3 مراكز والتقدّم إلى المركز الـ 23 قبل أن ينهي السباق في المركز 22.
قال الفيصل الزُبير: “كان سباقاً جيداً وأنهيتُ بالمركز الـ 12 خسرتُ مركزين خلال الانطلاقة عقب حادثة، لكن بعد ذلك، حافظتُ على مركزي وخضتُ سباقاً جيداً للغاية من الجيد أن أعود إلى النقاط بعد عدة جولات عانيتُ خلالها من الحظ السييء والآن، لدينا نوعٌ من الاستراحة، لكننا سنجري اختبارات في سبا قبيل السباق التالي”.
من جهته قال الوهيبي: “قدمتُ انطلاقة جيدة للغاية وكان من الجيد لو نجحنا في متابعة ذلك خلال المنعطف الأول، لكنني تعرضتُ إلى الصدم من الخلف من قبل سائق آخر، فيليب ساغير، الذي خسر السيطرة على سيارته في المقطع المستقيم ودارت السيارة حول نفسها وكان عليّ المناورة بها خلال ذاك الوقت بتّ بعيداً للغاية في الخلف وقررتُ إكمال السباق ولذلك أنا هنا. كلما أكملتُ لفات أكثر كلما كان ذلك أفضل. على الرغم من الضرر والمشاكل في السيارة بعد الحادثة، أردتُ فقط إكمال السباق”.

إلى الأعلى