الخميس 21 فبراير 2019 م - ١٦ جمادى الأخرة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “التمثيل والإخراج المسرحي” حلقة عمل فنية بولاية الرستاق
“التمثيل والإخراج المسرحي” حلقة عمل فنية بولاية الرستاق

“التمثيل والإخراج المسرحي” حلقة عمل فنية بولاية الرستاق

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي:
ضمن الأنشطة الثقافية التي تنفذها اللجنة الشبابية بنادي الرستاق لهذا العام ، أقيمت حلقة عمل بعنوان”التمثيل المسرحي” قدمها الدكتور عبدالله بن شنون.
تضمنت الحلقة أربعة محاور وهي عناصر العرض المسرحي والتمثيل المسرحي والإخراج المسرحي ونموذج لعرض مسرحي قصير. وشهدت الحلقة مشاركة كبيرة من الممثلين من الفرق الأهلية المندرجة تحت مظلة النادي والفرق المسرحية الأخرى ومجموعة من المواهب التي لديها شغف الخوض في هذا المجال الفني.
وحول هذه الحلقة قال مختار السالمي رئيس اللجنة الشبابية بالنادي: برنامج شبابي هو أحد برامج وزارة الشؤون الرياضية والذي يهدف إلى تنشيط جميع المحافل سواء على الصعيد الرياضي أو الثقافي في جميع الأندية بمحافظات السلطنة كما يهدف البرنامج إلى استغلال أوقات الشباب واستثمارها فيما يعود عليهم بتوظيف طاقاتهم وصقل مواهبهم وتحقيق الهدف الأسمى من خلال الشراكة المجتمعية والأهلية والمدنية مع جميع الجهات على الصعيد الحكومي والقطاع الخاص.
وأضاف السالمي: اعتاد نادي الرستاق على استمرارية عجلة برنامج شبابي الذي يحتوي على حزمة من الأنشطة والفعاليات التي تلبي احتياجاتهم ومتطلباتهم من الجانب الثقافي والعلمي والفني والاجتماعي. أما عن هذه الحلقة انبثقت الفكرة من خلال عقد اجتماع مع الجمعية العمومية ورفع توصية للجنة الشبابية بتفعيل الحراك الثقافي المسرحي وجعل المساهمة تأتي من الفرق الأهلية لتفعيل فرقها المسرحية. وقد أعددنا مسابقة للمسرحيات القصيرة ستنتطلق في أواخر أغسطس الجاري في بادرة لتفعيل دور المسرح في الولاية وتنشيط الفرق الأهلية.
وفي نفس الإطار قال مقدم الحلقة الدكتور عبد الله بن شنون : تضمنت الحلقة مجموعة من الجوانب الفنية للعرض كالتمثيل والإخراج والإضاءة والديكور والأزياء والجانب التمثيلي وهو الأهم في العرض المسرحي وهي اكتشاف مهارات الممثل من خلال التمارين الرياضية والتي تسمح لجسده بالحركة على خشبة المسرح بانسيابية والتمارين الحسية عن طريق الشعور أو الذاكرة الانفعالية كخيال وصور سواء من الواقع أو من خلال العقل الباطني وكذلك تدريبه على حركات الوجه ليكون الممثل قادرا على معرفة مفاهيم الصوت والحركة والتعبير معبرا عن الحالة التي يؤديها للشخصية. وأضاف”أما بالنسبة للاتجاه الإخراجي فلابد أن يكون للمخرج قضية تشغله في داخله ويكون هذا الاتجاه المسرحي نابعًا من فكره وباتباع الاتجاهات والمدارس والأسلوب في تقديم العرض من خلال عناصر العرض في المشاهد المسرحية والتي تعالج القضايا المراد طرحها ولابد للعرض أن يشمل كل أفكار المخرج ورسالته الموجهة للجمهور وتقديم التصور للممثلين كالحركة والديكور والأزياء…. إلخ وبذلك قد عمل المخرج تحويل كل ما هو موجود في الرؤية المسرحية إلى رؤية فنية جمالية حقيقية.
ويقول الفنان أحمد الخروصي أحد المشاركين بالحلقة : الحلقة كانت عبارة عن صفحات ملونة بلحظات جميلة مملوءة بشغف وحب الخشبة السمراء ، أجواء الحلقة كانت جدا مثالية للعطاء والإبتكار وحماس المجموعة المشاركة مع الدكتور عبدالله بن شنون خلقت تجانس وتناغم مسرحي يشعرك بتحدي الذات وتكريس الجهود للتعلق أكثر بحب المسرح ، والملاحظ نحن كمجموعة استفدنا كثيرا في الجانب التمثيلي وشملت الحلقة محاور أخرى كالإخراج والتكوين المسرحي رغم أن الحلقة كانت مقصورة على يوم واحد وهذا ما نأمل أن يوضع بعين الاعتبار في الحلقات القادمة بأن تكون تهدى مساحة أكبر،وبطبيعة الحال نشكر نادي الرستاق وكل من ساهم لإقامة الحلقة ونجاحها.

إلى الأعلى