الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / جمعية المرأة بالحمراء تتبنى مشروع “صناعة الحقائب المدرسية”
جمعية المرأة بالحمراء تتبنى مشروع “صناعة الحقائب المدرسية”

جمعية المرأة بالحمراء تتبنى مشروع “صناعة الحقائب المدرسية”

يستفيد منها أبناء أسر الضمان والدخل المحدود

تنفذ جمعية المرأة العمانية بولاية الحمراء مشروع “صناعة الحقائب المدرسية” لإيجاد مصدر دخل لفتيات أسر الضمان الاجتماعي في نطاق ولاية الحمراء.
أوضحت بذلك زهرة بنت سالم العبرية رئيسة الجمعية وقالت: إن المشروع بدأ من خلال تنفيذ دورات تدريبية من قبل إحدى منتسبات الجمعية وبمواد خام بسيطة لصناعة هذه الحقائب، بعدها حصلت الجمعية على دعم من شركة تنمية نفط عمان بمبلغ 20 ألف ريال عماني واستهدف تدريب 20 فتاة من أسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود على صناعة الحقائب وبالتعاون مع “معهد النواخذة” الذي عمل على توفير مدرب لتدريب هؤلاء الفتيات وجلب مواد خام من خارج السلطنة وانتهت فترة التدريب التي استمرت شهراً بإنتاج الفتيات لحقائب مختلفة الأحجام ومتباينة الاستخدام وقد خضعت جميعها لاختبار الجودة.
وأشارت إلى وجود مشغل متكامل لصناعة الحقائب في مقر الجمعية، والذي من خلاله تمر صناعة الحقيبة فيه بثلاث مراحل حتى تظهر في حلتها الأخيرة كالحقائب المدرسية وحقائب السفر والحقائب الأخرى ذات الاستخدامات المختلفة.
كما تحدثت رئيسة جمعية المرأة بالحمراء عن جهود الجمعية في الترويج لهذا المنتج من خلال استهداف مدارس الولاية والمشاركة في مختلف المعارض، والتعاون مع مكتبات بيع المواد المدرسية في ولاية الحمراء، مشيرة الى أنه رغم نجاح المشروع واستمراريته إلا أنه يعاني من قلة الفتيات المشاركات فيه، وعدم وجود ممولين للمشروع، وعدم وجود مواد الخام في السلطنة مما يستدعي جلبها من الخارج بتكلفة باهظة السعر مؤكدة على أهمية وجود مشروع متكامل لصناعة الحقائب ويحتضن أبناء أسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود لإيجاد عائد مادي لهم وضرورة تبني وزارة التنمية الاجتماعية وصندوق الرفد لهذا المشروع.
وحول هذا المشروع أعرب سعادة جمال بن أحمد العبري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية الحمراء عن سعادته بالمشروع الإبداعي والجدوى التي يحققها في خدمة أبناء أسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود وفي خدمته لشريحة كبيرة ممن لا يزالون على مقاعد الدراسة، كما لاقى هذا المشروع كل الترحيب من مشايخ الولاية وأبنائها، مؤكداً على أهمية الدعم المادي والتسويقي لكي يتوسع المشروع ويخدم شريحة كبيرة.

إلى الأعلى