الخميس 20 يوليو 2017 م - ٢٥ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / غدا.. “الوطنية للعبارات” تعلن عن بدء عمليات تشغيل خط “شنه ـ مصيرة”
غدا.. “الوطنية للعبارات” تعلن عن بدء عمليات تشغيل خط “شنه ـ مصيرة”

غدا.. “الوطنية للعبارات” تعلن عن بدء عمليات تشغيل خط “شنه ـ مصيرة”

بواقع 4 رحلات يومية وأسعار رمزية للمقيمين والعاملين بالجزيرة

مهدي العبدواني: تدشين الخط سيسهم في تنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية بمصيرة

• 22275 عدد المسافرين على متن العبارات حتى نهاية يوليو الماضي.. و68% نسبة التعمين بنهاية النصف الأول
• الاسبوع القادم تدشين خط “دبا” وسيربط خصب وشناص.. ودراسة لربط خصب بدبي لتسهيل تدفق السياح على مسندم

كتب ـ هاشم الهاشمي:
أعلنت الشركة الوطنية للعبارات عن بدء العمليات التشغيلية على خط “شنه ـ مصيرة” اعتباراً من يوم غد الخميس الذي ينتظره أهالي جزيرة مصيرة والمقيمين بها والزوار من خلال استخدام العبارتين “شنه” و”جوهرة مصيرة” بواقع 4 رحلات يوميا لترتفع فيما بعد الى 12 رحلة في اليوم.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي نظمته الشركة يوم أمس في مقرها بالغبرة، حيث أعلن مهدي بن محمد العبدواني الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للعبارت عن موعد التدشين لهذا المشروع والذي جاء بعد أن تسلمت الشركة مؤخرا كافة التجهيزات الفنية لمينائي “شنه” و”مصيرة” وقامت باختبار كافة العمليات الفنية ومدى مطابقتها مع معايير التشغيل للعبارتين.
وأوضح العبدواني أن التجهيزات الفنية تمثلت في وضع ركائز حديدية في المينائين والتي تعتبر من أساسيات عناصر الأمان والسلامة في عمليات النقل البحري والتي تساعد على تسهيل عملية رسو العبارات أثناء عمليات صعود ونزول المسافرين والمركبات دون تأثرها في حالة اشتداد الرياح وارتفاع الأمواج. وأشار الى أن الشركة استثمرت ما يقارب نصف مليون ريال عماني في تأهيل وتوفير الأرصفة الخاصة برسو العبارات في كل من “شنه” و”مصيرة” من خلال طرح مناقصة عالمية.
حجوزات مسبقة
وقال الرئيس التنفيذي للشركة بأنه لا بد من الحجوزات المسبقة لركوب العبارة، حيث يغلق الحجز قبل نصف ساعة من موعد الرحلة، مشيرا إلى أن الشركة تلتزم بالمواعيد المعلنة للرحلات بغض النظر عن عدد الركاب، حيث ستنطلق الرحلة الأولى من ميناء مصيرة في التاسعة صباحا وستستغرق حوالي أربعين دقيقة حتى وصولها إلى مرفأ “شنه” بسرعة 18 عقدة بحرية، ومن ثم ستبدأ الرحلة الثانية في الساعة الثانية عشرة ظهرا من مرفأ “شنه” إلى ميناء مصيرة والثالثة عند الساعة الثالثة بعد الظهر من “مصيرة”، فيما تعود آخر رحلة من “شنه” في تمام الساعة السادسة مساء.
وأشار العبدواني إلى ان الشركة تطبق أعلى معايير الأمن والسلامة الدولية على متن رحلاتها سواء فيما يتعلق بالمسافرين أو بالشحن، مثمنا الجهود التي بذلها أصحاب العبارات العاملة على الخط على مدى السنوات الماضية، وتعاونهم مع الشركة الوطنية للعبارات لتسيير رحلاتها على ذات الخط.

تنشيط
وأعرب الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للعبارات عن أمله أن يسهم تدشين خدمة العبارات الحديثة بولاية مصيرة في تنشيط الحركة التجارية والاقتصادية والسياحية لما تزخر به الولاية من مقومات سياحية وتراثية وبيئية فريدة، علاوة على ما يعرف عنها من إقامة العديد من المناشط والمسابقات الرياضية البحرية. وأضاف أن المتتبع لحركة ونشاط رحلات العبارات السريعة سيجد أن هنالك ارتفاعا ملحوظا في خدمات نقل المسافرين أو شحن المركبات اذ تشير آخر الإحصائيات الصادرة عن الشركة الى أن عدد المسافرين الذين تم نقلهم على متن رحلات العبارات السريعة خلال الأشهر السبعة الاولى من العام الجاري ارتفع بنسبة 20% ليصل إلى 22275 مسافراً مقارنة بـ 18579 مسافراً تم نقلهم خلال الفترة نفسها من العام 2013م. كما ارتفع عدد المركبات التي تم شحنها بالعبارات حتى نهاية شهر يوليو من العام 2014 بنسبة 8 بالمائة ليصل إلى 3381 مركبة مقارنة بالفترة نفسها من العام 2013م.
وأكد أنّ هذه الإحصائيات والمؤشرات هي دليل على ازدياد الدور الريادي الذي تقوم به الشركة الوطنية للعبارات في تعزيز الدور الاجتماعي وتنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية بين المناطق وهو دور حيوي يبرهن العائد الاستراتيجي من تشغيل العبارات السريعة، كما انه يعد رافداً مهماً للقطاع السياحي في السلطنة.
تعمين
وأكد مهدي العبدواني أنه وترجمة للأوامر السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وتوجيهاته السديدة بالاهتمام بالشباب العماني وإتاحة فرص العمل لهم قامت الشركة بتوظيف وتأهيل عدد من أبناء ولايتي محوت ومصيرة لتولي مهام إدارة مكاتب الحجوزات في شنه وولاية مصيرة في المجالات الفنية والإدارية بعد أن تم تدريبهم وتأهيلهم وقد بلغت نسبة التعمين في الشركة حتى نهاية النصف الأول من العام الجاري 68% وهي نسبة تشهد ارتفاعاً مستمراً. واعتبر أن تشغيل هذا الخط حدث استراتيجي وأحد المراحل المهمة في تاريخ الشركة، متعهدا بأن تواصل الشركة نهجها في تنفيذ خططها التوسعية من خلال تحسين إدارة الخطوط الحالية وإدخال خدمات جديدة وكذلك البحث عن خطوط جديدة.

أسعار
ورداً على سؤال حول أسعار النقل على خط الجديد “شنه ـ مصيرة” أوضح العبدواني أن الشركة الوطنية للعبارات هي شركة تنموية غير ربحية وبالتالي فقد حددت أسعار نقل المركبات بنفس الأسعار المعمول بها من قبل العبارات التي تعمل حالياً في الولاية فيما حددت أسعار الأفراد غير القاطنين والأهالي والعاملين بولاية مصيرة بـ”6″ ريالات للشخص البالغ و”3″ ريالات للفرد الذي يتراوح عمره من 3 الى 12 سنة وحددت رسماً وقدره “ريالا واحداً” للأشخاص القاطنين والأهالي والعاملين في مصيرة و”500″ بيسة للشخص الذي يتراوح عمره من 3 الى 12 سنة. وأشاد الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للعبارات بتعاون الأهالي وملاك العبارات والجهات الحكومية التي لم تتدخر جهداً في انجاز هذا المشروع.
خطط توسعية
وأكد مهدي بن محمد العبدواني أن الشركة الوطنية للعبارات ستواصل نهجها في تنفيذ خططها التوسعية من خلال تحسين إدارة الخطوط الحالية وإدخال الخدمات الجديدة والبحث عن خطوط جديدة، مشيراً إلى أن لدى الشركة نية لتدشين خط “دبا” خلال الاسبوع المقبل والذي سيربط خصب وشناص، كما أن هناك توجه بتدشين خط مسقط ـ مصيرة بعد الانتهاء من انشاء مينائي “شنه” و”مصيرة” الذي تم الاعلان عنهما سابقا، كما أن هناك خططاً لتدشين خط خصب ـ بندر عباس وخصب ـ قشم. كما أكد العبدواني أنه وفور انتهاء الحكومة من أعمال تطوير جزر الحلانيات في محافظة ظفار سوف تقوم الشركة بتشغيل خط يربط صلالة بالجزر وبولاية حاسك والشويمية. وأعلن أيضا أن المختصون في التسويق بالشركة يعكفون حاليا على دراسة ربط خصب بدبي، خاصة لتسهيل تدفق السياح على محافظة مسندم.

تعرفة
وخصصت الشركة العبارتين “شنه” و”جوهرة مصيرة” للعمل على الخط اللتان تتسع الواحدة منهما لـ154 راكبا، إضافة إلى خدمة شحن السيارات حيث تتسع العبارة لـ38 مركبة وقد بلغت تكلفة إنشاء العبارتين حوالي 14 مليون دولار، حيث أقرت الشركة التعرفة ذاتها المعمول بها حاليا وهي 8 ريالات للخط الواحد بالنسبة للسيارات الصغيرة و10 ريالات لسيارات الدفع الرباعي و20 ريالا للشاحنة ثلاثة أطنان و25 ريالا للشاحنة 7 أطنان و35 ريالا و40 ريالا للشاحنات 10 طن و20 طنا على التوالي، و75 ريالا للقاطرة والمقطورة المنخفضة بينما تبلغ 150 ريالا لنقل شاحنة نقل الوقود، في الخط الواحد. وتعمل على خط “شنه ـ مصيرة” حاليا 11 عبارة ليست مخصصة للركاب وانما هي سفن بضائع، بينما توفر شركة العبارات حاليا 154 مقعدا في العبارة مع تقديم خدمات الضيافة على متن جميع الرحلات.

إلى الأعلى