الأحد 18 نوفمبر 2018 م - ١٠ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “التراث والثقافة” تنظم ندوة تاريخية حول الملاح العماني أحمد بن ماجد بظفار
“التراث والثقافة” تنظم ندوة تاريخية حول الملاح العماني أحمد بن ماجد بظفار

“التراث والثقافة” تنظم ندوة تاريخية حول الملاح العماني أحمد بن ماجد بظفار

صلالة ـ الوطن:
تنظم وزارة التراث والثقافة ممثلة في المديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار ندوة تاريخية عن الملاح العماني أحمد بن ماجد، بعنوان “الملاح العماني شهاب الدين أحمد بن ماجد رائد الملاحة البحرية” وذلك يوم غد الثلاثاء بولاية مرباط، بمكتب والي مرباط، وتحت رعاية معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية.
ويشارك في الندوة عددا من الباحثين والمهتمين بالشأن التراثي والثقافي في السلطنة، ففي الجلسة الأولى للندوة يلقي الباحث حسين المشهور باعمر ورقة عمل بعنوان “القيمة العلمية لمؤلفات أحمج بن ماجد، أما الباحث حمود بن حمد الغيلاني فسيلقي ورقة عمل بعنوان “قراءة في أرجوزة حاوية الأختصار في أصول البحار، أما الباحث خالد بن حمد الرحبي فسيلقي ورقة عمل بعنوان “دور المؤسسات الرسمية في التعريف بأحمد بن ماجد وتراثه العلمي.
وفي الجلسة الثانية يلقي الدكتور سعيد بن محمد الهاشمي ورقة عمل بعنوان “ابن ماجد الإنسان والملاح العالم” أما الدكتور محمد بن ناصر باحجام فسيلقي ورقة عمل بعنوان “أحمد بن ماجد في الدراسات الاستراقية” وسيلقي الباحث سعيد سعيد بن خالد العمري ورقة عمل بعنوان “الجغرافيا المكانية في مؤلفات أحمد بن ماجد الملاحية : موانئ ظفار ومعالمها نموذجا”.
وقال أحمد بن سالم الحجري مدير عام المديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار حول هذه الندوة: يعد الملاح العماني أحمد بن ماجد السعدي من أبرز الملاحين العرب إن يكن أعظمهم في القرن التاسع عشر الهجري / الخامس عشر الميلادي، بالنظر إلى ما تركه من تراث علمي وفكري وأدبي ، وقد جمع أبن ماجد بين التجربة العملية كلامح خبر البحر والأسفار والمعرفة النظرية من خلال تسجيل مشاهداته وتوثيق المعارف المختلفة المتعلقة بعلوم البحار الذي جعل من منجزاته تلك مراجع مهمة للباحثين والدراسين والمهتمين من المستشرقين والعرب على حد سواء، قدمت العديد من الأعمال التي تناولت حياة الملاح أحمد بن ماجد وشخصيته وما تركه من ذخيرة علمية وأدبية من خلال ندوات سابقة، وكتب وأبحاث غير أن أعماله لا تزال بحاجة إلى المزيد من البحث والتقصي باعتباره واحد من العلماء الموسوعيين. وأضاف الحجري أن هذه الندوة تهدف إلى التذكير بأحد نماذج الشخصيات العمانية المهمة التي تركت بصمتها في مجال لطالما خاص العمانيون لجاج بحره، وكان لهم قصب السبق في علومه، كما تعرف الندوة بحلقة مهمة من حلقات تاريخ عمان البحري من خلال الملاح أحمد بن ماجد، كما تحتفي الندوة بالمنجز العلمي للملاح أحمد بن ماجد، وتعرّف بالدور المؤسسي والجهود المبذولة في التعريف بالملاح أحمد بن ماجد وتراثه العلمي والفكري والأدبي.
الجدير بالذكر أن الملاح العماني أحمد بن ماجد السعدي قد برع في الفلك الملاحة البحرية وكتب العديد من المراجع الملاحية، نظرا لخبرته العظيمة في البحر الأحمر والمحيط الهندي وبحر الصين العظيم. ويرتبط أسم الملاح العماني أحمد بن ماجد بالرحلة العظيمة حول رأس الرجاء الصالح ، وقد أرسى قواعد الملاحة للعالم، من خلال أعمال وأرجوزات متعددة

إلى الأعلى