السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / المتسابق الدولي أحمد الحارثي يتحاور مع شباب المعسكر حول مسيرته في سباقات السيارات
المتسابق الدولي أحمد الحارثي يتحاور مع شباب المعسكر حول مسيرته في سباقات السيارات

المتسابق الدولي أحمد الحارثي يتحاور مع شباب المعسكر حول مسيرته في سباقات السيارات

تواصل فعاليات معسكر شباب الأندية بولاية صور

اليوم الشباب يخوضون برنامج المغامرات بهدف تحدي قدرات الشباب وإكسابهم المزيد من المهارات

صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي:
تتواصل بالمجمع الرياضي بصور فعاليات المعسكر الثالث لشباب الأندية الذي تنظمه وزارة الشؤون الرياضية حتى 16 أغسطس الجاري بصور ولليوم الرابع على التوالي وسط تفاعل كبير من قبل المشاركين للاستفادة من كل برامجه وأنشطته الثقافية والاجتماعية والرياضية والعلمية حيث تنوعت برامج المعسكر في يومها الرابع بأنشطة لامست قدرات وإمكانيات الشباب مابين حلقات العمل التخصصية والزيارات الميدانية الهادفة واللقاءات والحوارات المباشرة مع مختلف المؤسسات ذات العلاقة ومع المبدعين
وبالنسبة للقاءات والحوارات المباشرة أقيمت بالمعسكر ثلاثة لقاءات جمع الشباب المشاركين مع إدارة حماية المستهلك بمحافظة جنوب الشرقية ومع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بقيادة شرطة محافظة جنوب الشرقية ومع المتسابق العماني احمد الحارثي بطل سباقات الحلبات والتحمل للسيارات.
حماية المستهلك
ففي اللقاء الأول والذي شارك فيه حمد بن راشد بن خميس العلوي أخصائي ضبط جودة سلع وخدمات بإدارة حماية المستهلك بمحافظة جنوب الشرقية حيث أوضح للشباب المشاركين دور الهيئة العامة لحماية المستهلك
ومهام واختصاصات الهيئة العامة لحماية المستهلك وتاريخ إنشائها بموجب المرسوم السلطاني رقم 26/ 2011م مؤكدا بأن الهيئة أنشأت من أجل تحقيق العديد من الأهداف من أهمها حماية المستهلك كالعمل على استقرار الأسعار في الأسواق واتخاذ الإجراءات المناسبة لتحقيق ذلك توعية المستهلك بماهية الإعلانات المضللة ودور الهيئة في محاربتها وتلقي الشكاوى من المستهلكين والجمعيات والتحقيق فيها,والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها والمتابعة المستمرة للنشاط التجاري ومراقبة حركة السلع والخدمات والتأكد من توافر السلعة الأساسية
كما تخلل الحوار المباشر التحدث عن الانجازات التي حققتها إدارة حماية المستهلك بمحافظة جنوب الشرقية والشكاوي التي ليست من اختصاص الهيئة العامة لحماية المستهلك مختتما حديثه بتقديم العديد من الإرشادات والنصائح للمستهلك منها التخطيط للمشتريات والتأكد من مصدر البضاعة بقراءة البيانات الخاصة بالسلعة ومن تاريخ انتاج وانتهاء السلعة وفحص السلعة جيدا قبل الشراء والتأكد من بيانات كتيب الضمان والتأكد من العروض المقدمة
المخدرات ومكافحتها
ومن جانب أخر وعلى زاوية من المعسكر شهدت إحدى القاعات حوارا أخر مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بقيادة شرطة محافظة جنوب الشرقية حيث تم استضافة النقيب يحي بن جابر البوسعيدي حيث تطرق الحوار عن المخدرات وخطورتها ومكافحتها هدفت إلى توعية الشباب بخطورة المخدرات وانتشارها بين فئة الشباب حيث تطرق النقيب إلى عدد من المحاور التي تناولت التعريف بالمخدرات وأنواعها وأدوات التعاطي ووسائل تهريب المخدرات وأضرار المخدرات على صحة وحياة الانسان مع عرض لبعض الصور وإحصائيات بعدد جرائم المخدرات بالمحافظة
كما تطرق كذلك إلى كيفية التصدي لهذه الآفة من قبل الحكومة والمجتمع ثم فتح باب المناقشه وتم توزيع بعض المطويات عن اضرار المخدرات للمشاركين
حوار مباشر مع المتسابق أحمد الحارثي
استضاف المعسكر المتسابق العماني الدولي أحمد الحارثي الذي تحاور مع شباب المعسكر عن مسيرته في سباقات السيارات حيث شهد الحوار العديد من المناقشات والأسئلة المباشرة والتي تناولت عددا من المحاور المتعلقة بالشباب وطموحهم وكيف يمكن للأنسان أن يحقق الطموح وتفادي العراقيل ففي بداية اللقاء تم الترحيب بالمتسابق الدولي من قبل الشباب المشاركين حيث قدم الحارثي فيلما قصيرا عن سباق الحلبات ومسيرته في سباق السيارات وخاصة الحلبات وإنجازاته خلال ال8 سنوات في رياضة السيارات مؤكدا للشباب بان كل رياضة فيها صعوبة وتحتاج إلى تحدي لتحقيق الأهداف التي نسعى إليها وعلى الشخص ان تكون معنوياته عالية جدا في خوض أي رياضة فرياضة السيارات صعبة وخطيرة وفيها تحدي في المقابل هي رياضة كباقي الرياضات والإنسان الذي يريد ان يحقق طموحه لابد أن يخوض التجارب ويعدل من سلبياته وان لايعجز في أي عمل يقوم به فالعزيمة مطلب في تحقيق النجاح والحمد لله بفضل من الله ودعم الأهل والمؤسسات أستطعت أن أحقق الطموح الذي اسعى إليه ووصلت إلى ما أريده وها أنا اشارك في سباقات على المستوى العالمي ورفعت علم بلادي في أعلى المنصات وهذا أهم طموح أي رياضي في العالم.
دور بارز للشؤون الرياضية
وأشاد الحارثي بالدور الذي تبذله وزارة الشؤون الرياضية من خلال إقامة هذه المعسكرات والتي تسهم في رفع مهارات وقدرات الشباب واكتشاف مواهبهم وتنميتها والتعريف بمختلف الرياضات وإن الإلتقاء بالشباب والتعريف بسباقات الحلبات وسباقات التحمل لهي بادرة مميزة من قبل المسئولين بوزارة الشؤون الرياضية بنشر رياضة سابقات السيارات ( الحلبات والتحمل) لدى الناشئة والتعريف بهذه الرياضة متمنيا أن تحقق المعسكرات الأهداف التي رسمتها
إنجازاته في سباق الحلبات والتحمل
كما تطرق المتسابق أحمد الحارثي في اللقاء حول مسيرته في رياضة سباق الحلبات والتي كانت بدايته في خوض غمار السباقات العالمية مؤكدا بأن الدعم المادي والمعنوي له دور كبير في تحقيق الإنجاز وأختيار البطولات والتحدي فيها ولقد شاركت في أول بطولة بالبحرين عام 2008 ودخلت في بطولات سباقات الفورملارينو ببريطانيا وحققت إنجازا كبيرا لحصولي على المركز الثاني والأول على مستوى العرب يحقق أكثر النقاط واسرع لفات لتتوالى الإنجازات وشاركت في بطولات البورش كريرا بالمملكة المتحدة وحققت البطولة كأول إنجاز عماني خليجي عربي .
مضيفا بعدها تحولت مشاركتي من لبطولات السريعة إلى بطولات التحمل عام 2013 وهي بطولة أقل سباق لها هي الساعة وتصل إلى 24 ساعة وشاركت 3 بطولات واحدة في بريطانيا وبطولتان في أوروبا والحمدلله حققنا الإنجاز وأعطتنا الفوز معرفة وتسويقا لدى الدول الأخرى واستطعنا أن نوقع عقدا مع شركة أرستن مارتن ببريطانيا وأوروبا والمشاركات مستمرة لدي
السلامة المرورية
وأكد الحارثي خلال اللقاء حول السلامة المرورية مشيرا بأن سباقات السيارات الحلبات والتحدي سباقات كبيرة وصعبة وتتميز كذلك بوجود السلامة فيها غير السيارات العادية معرفا الشباب بأن سباق السيارات الحلبات والتحمل تتوفر فيها كافة السلامة بدءا بالمركبة نهاية بالشارع فالمتسابق يخوض غمار السباق وكل جوانب السلامة والأمان متوفرة فالمركبات مختلفة تماما عن السيارات العادية وكذلك الشوارع والإطارات وكل جوانب الأمن والسلامة متوفرة لكن ما نراه الآن من حوادث تقشعر بها النفوس بسبب السرعة وعدم وجود السلامة لدى الشخص والمركبة إضافة إلى سلوكيات الأفراد وتصرفاتهم في استخدام المركبة والسير على الطريق وعدم التزامهم باللوائح والقوانين المرورية الموضوعة فالدولة تبذل جهودا كبيرة من أجل السلامة المرورية للحد من وقوع الحوادث المرورية وضمان سلامة الإنسان وممتلكاته فالأنسان بنفسه يجب أن يحافظ ويلتزم بالقوانين والأنظمة وعدم المخاطرة بالسرعة الزائدة متمنيا للجميع السلامة
زيارات للشركة العمانية الهندية للسماد
وضمن البرنامج تواصلت الفعاليات المتنوعة بتنفيذ عدد من الزيارات الميدانية للتعرف على المعالم الثقافية والحضارية والتاريخية ومنجزات النهضة المباركة حيث قام المشاركون بزيارات مختلفة حيث قامت مجموعه بزيارة للشركة الهندية للسماد تم خلالها التعرف على الشركة ومرافقها حيث تم استقبالهم من قبل مسئولي الشركة اللذين قدموا نبذه تعريفية عن الشركة العمانية الهندي للسماد ( أوميفكو) واهدافها وسياستها ومرافقها ودورها البارز في التنمية وعلاقتها بالمجتمع المحلي ثم قدمت الهدايا التذكارية للمشاركين
مدرسة صور للإبحار
بعدها توجه الطلاب المشاركون إلى مدرسة صور للإبحار الواقعة بميناء الصيد البحري بصور والتي تعتبر من المدارس والتي تم إنشاؤها بمبادرة من الشركة العُمانية للغاز الطبيعي ضمن خطة عُمان للإبحار لتسخير رياضة الإبحار في تنمية قدرات الشباب ودورها الحيوي الذي تلعبه في إعادة إحياء الأمجاد والموروث البحري العُماني، وتعريف الناشئة على رياضة الإبحار الشراعي بمفهومها الحديث والمعاصرحيث تم استقبال المشاركون بالمعسكر من قبل إدارة المدرسة واللذين قدموا نبذه مختصرة عن المدرسة ومرافقها وأهدافها حيث تضم المدرسة العديد من المرافق والتجهيزات التي تشمل قاعات دراسية ومكاتب إدارية ومركزا للياقة البدنية وأشاروا بأن المدرسة تقدم برامج تعليمية وتنموية عالمية للناشئين الذين يرغبون في تعلم رياضة الإبحار وتسهم في تعزيز المشاركة المحلية من خلال تعزيز التعاون مع المدارس المحلية والأندية الرياضية إضافة إلى رعاية المواهب وصقل مهاراتها للانضمام إلى المنتخب الوطني للإبحار وإتاحة الفرصة لأبناء الولاية لتمثيل السلطنة على الساحة الدولية كما تسهم المدرسة في توفير متنفس للأنشطة الرياضية البحرية لأفراد المجتمع والسياح وكذلك الشباب لإمكانية إقامة معسكرات صيفية ورحلات بحرية لطلبة المدارس.
رحلة بحرية لنيابة رأس الحد ومنتجع السلاحف
كما قامت مجموعه أخرى بزيارات لنيابة رأس الحد شهدت جولة بحرية حول سواحل ولاية صور ورأس الحد إضافة إلى زيارة لمنتجع السلاحف برأس الجنز حيث استمتع الشباب المشاركون بما شاهدوه من مناظر سياحية خلابة والجو الرائع الذي تتميز به راس الحد خلال هذه الفترة ثم قاموا بزيارة إلى المركز العلمي براس الجنز وكان في استقبالهم إدارة المركز والمرشدين السياحيين حيث تجولوا في المتحف التاريخي البحري بالمركز واستمعوا إلى شرح مفصل عن كل ما يحتويه المتحف من آثار تاريخية ومقتنيات تتحدث عن التاريخ البحري العماني ثم شاهدوا الموقع السياحي لراس الجنز وساحلة الممتد والذي يتميز بتواجد السلاحف وخاصة في هذه الفترة
حلقة عمل السلامة الكهربائية
وحول حلقات العمل التخصصية التي تقدم بالمعسكر تنفذ حلقة عمل السلامة الكهربائية عن طريق المدرب محمد بن سالم الصوطي والذي تحدث قائلا بأن حلقة العمل يتم من خلالها تقديم بعض المواضيع المتعلقة بالكهرباء والسلامة الكهربائية طوال فترة المعسكر تشتمل عل التعريف بالمصطلحات الكهربائية وكيفية ترشيد الكهرباء وانواع الإسلاك الكهربائية والمصابيح الموفرة وغير الموفرة وأنواع النقاط الكهربائية وأنواع التكهرب المنزلي وتكهرب الماء ومخاطرة وكيفية الحماية من تكهرب الماء في المنازل
مضيفا بأن الحلقة تشتمل على تعريف المشاركين بكيفية تركيب النقاط الكهربائية في المنزل وتوصيلات النقاط الكهربائية وفحصها عن طريق جهاز الفحص وتركيب دائرة كهربائية بسيطة على لوح خشبي وفحص المجمع الكهربائي والمخاطر الكهربائية في المنازل
حلقة عمل السباكة المنزلية
من جانبة تحدث المدرب مبارك بن سعيد الغزالي المشارك في تقديم حلقة عمل السباكة المنزلية بأن حلقة العمل يتم من خلالها تقديم بعض المواضيع خلال أيام المعسكر تشتمل على التعريف بمصطلح السباكة وأنواع الأنابيب وأدوات السباكة وكيفية قص الأنابيب البلاستيكية وانابيب التكنو والتعرف على تشغيل آلة التسخين وكيفية قص الأنابيب وتركيبها عن طريق اللصق المائي وعمل وصلات قصيرة وقص أنابيب التكنو وكيفية اللحام بالآلة الحرارية وعمل وصلات ونماذج صغيرة وعمل توصيلات خارجية طويلة والتعرف على المشاكل التي تواجه المشاركين في العمل وكيفية التغلب عليها ثم القيام بجولة عملية للتعرف على أنواع التوصيلات في المبنى
برنامج اليوم
تتواصل اليوم فعاليات المعسكر ففي الفترة الصباحية سيواصل تنفيذ حلقات العمل التخصصية في الإلكترونيات والكهرباء والسباكة والتصوير الضوئي والمونتاج وتصميم المواقع وإعداد الصحف الإلكترونية وتدوير المخلفات والسعفيات التي يقدمها عدد من المتخصصين في هذا الجانب وفي الفترة المسائية سيتم تنفيذ برنامج المغامرات وهو من البرامج المستحدثة التي أضيفت في معسكرات هذا العام بهدف تحدي قدرات الشباب وإكسابهم المزيد من مهارات التحمل والصبر والتعاون وتعزيز طموح الوصول إلى الإنجاز

إلى الأعلى