الإثنين 15 أكتوبر 2018 م - ٦ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الفنانة التشكيلية سبا الحشار تقدم رؤيتها الفنية في قوالب تستنطق الوجوه وتعابيرها
الفنانة التشكيلية سبا الحشار تقدم رؤيتها الفنية في قوالب تستنطق الوجوه وتعابيرها

الفنانة التشكيلية سبا الحشار تقدم رؤيتها الفنية في قوالب تستنطق الوجوه وتعابيرها

صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي : الصور ـ من المصدر:
احتضنت قاعة الفنون بمركز إعداد الناشئين بولاية صور المعرض الفني الأول للفنانة التشكيلية الشابة سبا بنت ناصر الحشار ، والذي أقيم خلال الفترة من 6 إلى 8 أغسطس 2018 ، وتحت اشراف فريق صور للفنون وضم أبرز نتاجات الفنانة الخاصة بالوجوه إلى جانب التصاميم الفنية المتنوعة . افتتح المعرض تحت رعاية خالد بن عبدالله المسن الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، وبحضور الشيخ ناصر بن سعيد السناني مدير دائرة الشؤون الرياضية بجنوب الشرقية وعدد من الفنانين التشكيليين بولاية صور وجمهور الفن التشكيلي ، وقد قام راعي المناسبة بقص الشريط إيذانا بافتتاح المعرض ثم تجول على أركانه المتنوعة واستمع من الفنانة إلى شرح مفصل عن كل لوحة وما تحويها من معان حيث ضم المعرض 12 لوحة تم خلالها دمج الصور الشخصية مع الفن التشكيلي من وحي الفنانة وهو ما عبر عنه اسم المعرض ” هوية ” إلى جانب لوحات ارتبطت بتصميم واحد حيث أعجب كل من حضر بما جسدته الفنانة في لوحاتها الفنية إلى جانب الديكور البسيط والذي استخدمت فيه الفنانة خامات البيئة ثم قدمت الفنانة التشكيلية سبا الحشار هدية تذكارية لراعي افتتاح المعرض ، وحول تفاصيل المعرض الفني قالت الفنانة سبا بنت ناصر الحشار بأنها سعيدة جدا بما حققه المعرض من نجاح من خلال الحضور المميز وانطباع الجمهور الذي حضر إلى المعرض خلال الثلاثة الأيام مؤكدة في سياق حديثها بإن هذا المعرض هو باكورة أعمالها الفنية في ولاية صور الموطن الأصلي لها، وهدفا الأساسي من أقامه هذا المعرض هو أبراز هوايتها وأفكارها وتقديم فكرة جميلة وإيجابية عن المجتمع الصحيح واستبعاد الأفكار السلبية.

مضيفة بقولها: إن المعرض الفني يحتوي على عدة أنواع مثل ألوان الإكريليك والرش والدمج مع صور فوتوغرافيه من تصويري وتصحيحي ويطلق عليه فن الشوارع كما تم تصميم المعرض على أرضيات خشبيه جمعناها من الشارع للاستفادة من خامات البيئة واقدم شكري وتقديري لكل من ساندني في تحقيق ما اطمح إليه. وحول ممارستها الفن التشكيلي قالت بان الفن التشكيلي راسخ عندي منذ الصغر ومنذ بداية دراستي كنت أهوى الرسم وساعدني مدرسي الخصوصي في ذلك وفي مرحلة ال IGCSE و IB في مدرسة السلطان الخاصة كان من ضمن تخصصي فن الرسم ثم درست في المدينة التعليمية في قطر في جامعة فيرجينيا كومنويلث للفن لمدة 3 سنوات والآن ادرس في بريطانيا وأتخصص حالياً في fine arts وطموحاتي تطوير نفسي في مجالي وإبراز هويتي وأن يكون لي هدف واضح لي وللمجتمع.

إلى الأعلى