الإثنين 10 ديسمبر 2018 م - ٢ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: تعيين رئيس للجنة اقتصادية معنية بمعالجة وضع العملة

اليمن: تعيين رئيس للجنة اقتصادية معنية بمعالجة وضع العملة

صنعاء ـ د ب ا: أصدر الرئيس اليمني المعترف به دوليا، عبدربه منصور هادي، مساء أمس الأول، قرارا جمهوريا قضى بتعيين رئيس للجنة الاقتصادية المعنية بمعالجة وضع العملة والاقتصاد. ويقضي القرار الجمهوري والذي يتم العمل به من تاريخ صدوره، بتعيين حافظ محمد معياد مستشارا لرئيس الجمهورية رئيسا للجنة الاقتصادية، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية “سبأ”. ويأتي هذا القرار في ظل استمرار انهيار العملة المحلية اليمنية أمام العملات الأجنبية، بشكل غير مسبوق، دون أن تجد الحكومة الشرعية حلاً لمنع استمرار انهيار العملة حتى اليوم.
ووصل سعر صرف الدولار إلى 555 ريالا يمنيا، فيما وصل سعر صرف الريال السعودي إلى 136 ريالا يمنيا. وأدى انهيار العملة المحلية في اليمن إلى ارتفاع الأسعار بشكل مضاعف، في ظل تدهور الوضع الإنساني جراء الحرب التي تشهدها اليمن منذ نحو أربعة أعوام بين القوات الحكومية مسنودة بقوات التحالف العربي من جهة، وأنصار الله من جهة ثانية. ويعاني أكثر من 22 مليون شخص في اليمن من الفقر وهم بحاجة إلى مساعدات، حسب تقديرات أممية، فيما تعد اليمن واحدة من أفقر دول العالم.
إلى ذلك، شنت مقاتلات التحالف العربي، 5 غارات جوية على موقع عسكري خاضع لسيطرة انصار الله بالعاصمة صنعاء. وقال سكان يمنيون لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن مقاتلات التحالف شنت خمس غارات جوية على مقر الأمن المركزي في حي السبعين وسط صنعاء. وأشار السكان إلى أن دوي انفجارات عنيفة هزت العاصمة وتصاعدت أعمدة الدخان من على الموقع المستهدف دون أن تتضح حصيلة الخسائر التي خلفتها الغارات. ولا تزال مقاتلات التحالف تحلق في أجواء العاصمة صنعاء بشكل مكثف. في وقت سابق، أعلن التحالف العربي اعتراض صاروخًا بالستيًا أطلق من الأراضي اليمنية وأدى تناثر شظاياه إلى مقتل شخص وإصابة 11 آخرين. وأوضح بيان أصدره التحالف ونشرته وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس) أنّ “قوات الدفاع الجوي للتحالف رصدت إطلاق صاروخ بالستي من داخل الأراضي اليمنية من محافظة عمران باتجاه أراضي المملكة”. وأضاف البيان أنّ “الصاروخ أُطلق باتجاه مدينة جازان وبطريقة مُتعمدة لاستهداف الأحياء السكنية والآهلة بالسكان، ما يمثل استهدافا مباشرا للأعيان المدنية والمدنيين واختراقا واضحا وصريحا للقانون الدولي الانساني بما فيها المادة 51 والمادة 52″.
وأشار البيان إلى أن “قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تمكنت من اعتراض الصاروخ البالستي وتدميره، ونتج عن عملية الاعتراض تناثر شظايا الصاروخ البالستي على الأحياء السكنية ما تسبب في مقتل أحد المقيمين اليمنيين وإصابة 11 من المدنيين بإصابات طفيفة”.

إلى الأعلى