الجمعة 21 سبتمبر 2018 م - ١١ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

بقى شي ماقـلـتـه…
ناصر الغيلاني
من عيوني الثنتين ياعيوني الثنتين
لجل خاطر عيونك تساهلت ماقلته
لوأنك طلبت عيون شاعرْك يالنسرين
رميت البصر قدام عينك ولاشلته!
فـ يوم آتذكّر عودك المتر والسبعين
نسيت العمر دونك وطاريك قبّلته!
حواليك مازر والخصر فاصل الثقلين
غريبة رغم ثقل الثمر ماتثاقلته
انا اذكر عيون ٍ يوم مروا بها ماشين
فكل واحد ٍ أشر على العين ظللته!
وصايف لها ماتقبل الشك والتخمين
طبيبة مشاعر جرحها ماتساهلته
لو تْغيب مايقوى على غيابها يومين
غلاها نصب في مهجتي خيام قافلته
توسدت حلمي ماتوسدت ضيق البين
يقيني يفسّر حلم لوطال وامهلته !
دروب الهوى تيه وغوايات للسارين
فكم درب ضيّع ساعياً في منازلته
ياهّمال روحي ياسبب نزفي المسكين
تحملت لكن واقعي ماتحملته
انا الله يجيرك عادني من ثلاث سنين
حديدة وثوبي دونما جيوب فصلته!
لَكـَن حالتين ادبلّلها الدين فوق الدين
فقير الله وضيف ٍ على الطيب قابلته
وانا ياهوى بال الحروف وشذى النسرين
تفدّاك قلب ٍ كلما غبت بهذلته
اذا غبت عادي حدك اليوم واليومين
ولكنّ صوتك لاانقطع ماتخيّلته
لذا كل غايب له عذر والظروف تبين
وعذرك لو تْوفيت ابد ماتقبلته!
تضيق العبارة ياضيا عيوني الثنتين
فلو قلت كل حاجة بقى شي ماقلته…

————
مرورك مُر

علي الراسبي

أبا أكتب للشعور المُر
شيٍ مر ف إحساسي
إلين أعرف شعور الحر
ليش يحر و يقاسي
لأن الحر مثل الحر
ذكّرني ب نوماسي
يا طيف السالفة لا تمر
مرورك مُر يا قاسي
دموعك يا السّحاب الغر
يا ليته يسكن يْباسي
و بيرك لو يبيح السر
أنا المدرك و انا الناسي
وأنا اللي لو لمسني ضر
اطيح مْن السما راسي
يا رمح الحرف كر و فر
فر و كر في راسي
افا بسالفه لا تسر
حتى في أذن ناسي
حروفي لو تثمّر دُر
ينوّر ليل قراطاسي
ويا صوت القصيدة جر
جر الصوت ب انفاسي
وإذا طعم القصيدة مُر
يمر و ياخذ إحساسي

———-
خاطري !!

رحاب السعدية
خذيت ف خاطري منك
صِدق ظني على ظنك
وابد ما يكون في همك
كتبتك ف الليالي حلم..
تفسيره عليك انته
ولاهنته..
انا فيني عِزف هالناي
وعمّر دمعي المشقاي
تريد الرأي؟
خذيت ف خاطري منك
قريته بالرضا نجمك
قريته بالرضا قلبـك
ولاهمك!!!
ولاهمك
أعوف من الجروح الضي
لاميت ولاني حي
شي يســـوااا
وشي لا شي
خذيت ف خاطري منك
وصاح الخير لا تقسى
عيونـك توّهــا ترسـى
عيونك عاشقة ونعسى
أفأاا يا ليل كيف يصير
نحبــك والبقى للغيـر
بغيت انسى
وكيف انسى؟
خذيت ف خاطري منك
انا كلي وفــاء جيتك
على درب الغلا بيتك
يليتـك بس يا ليتــك
تفتّــح عينهــا الأشواق
وتحضن عطرها التواق
غرامي ما هنا له بال
شي بادي ولا ينقـال
صعب ينقال
وانا..
خذيت ف خاطري منك

———-
أمد إلك النظر

لولوه الدوسري ـ السعودية

وعادي تبكي عيوني و أنا ما صحت؟
طبيعي تنكسر نفسي و أنا ما طحت!
من الممكن تشوف الحزن يغمرني
و مع ذلك أكون بخير لو ما ارتحت!
و أحاول أكتمك بالسر في ضلوعي
و إذا طرّوك عندي بالخوافي بحت
تعبت أجامل وجيه البشر و آنا
أعود لذاكرة حزني إذا سرّحت
أجرّب أرسم البسمة على شفاتي
و أنا لا قفّت وجيه الخلايق نحت
أمد إلك النظر و تشوف بعيوني
و إذا بانت ذنوبك بالنواظر شحت
و تعذرني إذا طالت بي الغيبة
أنا كتلة كرامة من ضجرها فحت
خذلني الوقت أو مجمل علاقاتي
و أنا لامن خذلني شيء عنه رحت
بحاول قدّ مااااااا أقدر أعديها
لأن صعبة اعديها ولو سامحت
و إذا عيّت تعدّي من على بالي
فـ صدقني بتندم لو بيّدي لحت
——–

أرمس معك

حميد بن سعيد السعدي

يا حبيبي جيت أنا أرمس معك
دام لك في داخل الخفاق بيت
بس خايف لو ابجرح مدمعك
غاليه دموعك لوّك ما دريت
خلني أهمس أحب بمسمعك
خذ من فوادي ولك كل شي عطيت
كان لك قلبي حبيبي مطمعك
لك فديته وكل ما فيني فديت
من خدودك بان حقي ملمعك
يا شبيه النور لك هاليوم جيت
اشعل بحبي بقايا اشمعك
واهتف لقلبك عسى بقلبي بقيت
انتثر فيني وانا لك بجمعك
واجمعك كل ما تجيني قد نويت
اسمعك يا غايتي ايه اسمعك
هات لي حبك وانا له قد شريت
بس تكفى لا اناظر مدمعك
لا بكيت أنا بعد لجلك بكيت

إلى الأعلى