الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / شهيد بغزة والاحتلال يتعمد استهداف الفلسطينيين في أماكن قاتلة
شهيد بغزة والاحتلال يتعمد استهداف الفلسطينيين في أماكن قاتلة

شهيد بغزة والاحتلال يتعمد استهداف الفلسطينيين في أماكن قاتلة

القدس المحتلة ـ الوطن:
أعلنت مصادر طبية صباح أمس، استشهاد المواطن الفلسطيني أحمد جمال سليمان أبو لولي (31 عاما) متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها أمس الأول خلال مسيرات العودة الـ20 شرق رفح جنوب قطاع غزة. وأفادت المصادر أن الشهيد أبو لولي أصيب بعيارين ناريين، وأدخل إلى قسم العناية المكثفة قبل الإعلان عن استشهاده صباح امس.
وأشار مراسلنا إلى أن الشهيد والد خمسة أطفال أكبرهم الطفلة “لما” وهي كفيفة، وأصغرهم يبلغ من العمر 4 أشهر. وباستشهاد أبو لولي يرتفع عدد شهداء امس الاول العشرين من مسيرات العودة إلى 3 بينهم المسعف المتطوع عبد الله القططي، والفلسطيني علي سعيد العالول، فيما أصيب نحو (307) مواطنين عولج منهم (176) مواطنا ميدانيا، ونقل (131) مواطنا إلى المستشفيات لتلقي العلاج. وأشارت وزارة الصحة إلى أن 85 شخصًا أصيبوا بالرصاص الحي، بينهم خمسة في حالة خطرة، و26 طفلًا، وخمسة مسعفين، وصحفيان.
إلى ذلك، أكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن الاحتلال الإسرائيلي تعمد استهداف الطواقم الطبية والمتظاهرين السلميين على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة أمس بأماكن حساسة وقاتلة. وأكدت الصحة في بيان على أن طبيعة ونوعية الاصابات التي وصلت للمستشفيات امس الأول الـ 20 لمسيرات العودة تدلل على تعمد قوات الاحتلال الاستهداف المباشر للمواطنين في الأماكن القاتلة والحساسة من الجسم باستخدام الأعيرة النارية المتنوعة. وأضافت “هذا التعمد الإسرائيلي رفع عدد الشهداء إلى 3 شهداء وإصابة 307 مواطن منهم 28 طفلًا 5 منهم بحالة الخطر”.
وقالت الصحة “إن قوات الاحتلال ركزت على استهداف الطواقم الطبية رغم وضوح شاراتها الطبية المعرفة دوليًّا، فأقدمت على قنص الشهيد المسعف المتطوع عبد الله القططي برصاصة قاتلة جهة القلب أثناء تأدية عمله الانساني مع فريقه التطوعي في إسعاف المصابين شرق رفح”. وأشارت إلى إصابة 5 مسعفين آخرين بجراح مختلفة وإطلاق النار صوب سيارات الأسعاف وتعرض حياة طواقمها الطبية للخطر المباشر. وأكدت الصحة أن استهداف الطواقم الطبية والصحفيين يستدعي من المجتمع الدولي ومؤسساته الانسانية والحقوقية العمل الفوري على وقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، وفقاً للقانون الدولي الانساني واتفاقية جنيف الرابعة.
واستشهد 167 فلسطينيا من بينهم 3 مسعفين وأصيب نحو 18 ألفًا بجراح مختلة واختناقًا بالغاز من بينهم 370 مسعفًا، وتضررت نحو 70 سيارة إسعاف جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار منذ انطلاقها 30 مارس الماضي.

إلى الأعلى