السبت 15 ديسمبر 2018 م - ٧ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “المصنعة الثقافية” تحتفي بالذكرى العاشرة لرحيل الشاعر محمود درويش
“المصنعة الثقافية” تحتفي بالذكرى العاشرة لرحيل الشاعر محمود درويش

“المصنعة الثقافية” تحتفي بالذكرى العاشرة لرحيل الشاعر محمود درويش

المصنعة ـ من خليفة بن عبدالله الفارسي:
أقامت شبكة المصنعة الثقافية أمسية شعرية موسيقية إحياء للذكرى العاشرة لرحيل الشاعر الفلسطيني محمود درويش تحت عنوان “اقرأ إذا ما استطعت القراءة” بمشاركة كوكبة من الشعراء والكتاب والأدباء من الساحة العمانية وهم الشاعر خميس قلم والشاعرة عائشة السيفية والفنان فتحي محسن والكاتبة أمل السعيدية والفنانة سميرة البلوشية، وعازف العود الفنان وليد البريكي، وبحضور جمع من المهتمين بالأدب العربي من السلطنة وخارجها.
بدأت الأمسية بترحيب من أمل السعيدية بالحضور التي عرجت إلى بحور الشاعر الفلسطيني محمود درويش المملوء بالحب والشوق من خلال ذكريات الطفولة في قراءتها للأديب الراحل التي أعادت الذكريات للمسيرة الخالدة لدرويش وقدمت فرقة الريف للدبكة الشعبية الفلسطينية مجموعة من الدبكات من الفلكلور الفلسطيني على أنغام “يازين” مع عرض استعراضي يمثل الحياة الفلسطينية عام 1948، ثم قدمت الشاعرة عائشة السيفية قصيدة بعنوان “كيف أصل بالشاعر الأديب محمود درويش” عرجت من خلالها إلى ذكريات الأديب مع أبياته الجميلة موضحة الجمال في أشكاله المختلفة، وقدم الشاعر خميس قلم قصيدة بعنوان “كلاج للدرويشين” موضحا أن الأديب يمثل العدالة والحرية، ثم تغنت الفنانة سميرة البلوشية بصوتها العذب بمرافقة الفنان وليد البريكي بمجموعة من المقطوعات تفاعل معها الحضور وتغنى الفنان فتحي محسن بلحنه الجديد بأغنية “سنكتب من أجل ألا نموت” نالت اعجاب الحضور تناغمت تلك الأنامل الذهبية مع اوتار العود لتبعث حبا وشوقا للأديب الراحل وهي هدية من الفنان العماني فتحي محسن ومن أبناء المصنعة إلى مدينة القدس والشعب الفلسطيني، بعد ذلك كرم عبدالله من محمد الجحافي العضو الفخري في شبكة المصنعة الثقافية بمعيته خليفة المعولي رئيس الشبكة الثقافية المشاركين في الأمسية الثقافية. وقال محمود التميمي مسؤول الاعلام في سفارة دولة فلسطين بالسلطنة ومسؤول شؤون الطلاب بالجامعات، بداية نثمن مواقف السلطنة الأصيلة والثابتة تجاه فلسطين وشعبها وان المبادرة التي قامت بها الشبكة الثقافية بولاية المصنعة هي امتداد للمستوى الثقافي وان الجانب الثقافي هو جانب مهم كونه الجانب الأكثر عمقا وتجذرا بالمجتمع والذي يعكس أهمية المجتمع العماني ونظرته لفلسطين، وأن محمود درويش يمثل فلسطين من ناحية صوت المقاومة وصوت التحدي والإصرار للوصول لحل عادل للقضية الفلسطينية، ويمثل العربي الذي يدافع عن أمة لها امتدادها وان من الجميل بعد 10 سنوات من غياب الأديب ما زال حاضرا في اذهان العمانيين وإلى جانب ذلك فهو شاعر عالمي لأن القضية الإنسانية واحدة في جميع الأماكن والعصور، فالمبادرة التي قامت بها الشبكة الثقافية بالمصنعة هي ليست احياء لمحمود درويش فقط، بل لكل ما يمثله محمود درويش من قيم ومُثل واهداف وغايات ويمثل الحضارة التي ينتمي إليها وان عمان هي حضارة ممتدة وبلد عريق بين البلدان العربية التي حافظ على هذا الامتداد التاريخي، وما زالت تحافظ عليه وتعتز به، فالمبادرة هذه هي تذكر لفلسطين في وقت نسي فيه فلسطين، وتذكر لمحمود درويش في وقت ابتعد فيه الكثيرون عن الأدب والثقافة والشعر، إلى جانب تذكر المبادئ والأهداف الإنسانية التي هو ناضل فيها ولقي مصيره كأي انسان، ولكن بقيت مبادئه في اذهان الشعراء العمانيين والمغنين والمنشدين، وقال تفاجأنا ليس بأن عمان وفية لفلسطين ولكن أن هذا النشاط يظهر من شباب في ولاية المصنعة كخلية نحل، ونحن أول مرة نتعرف على هذه الولاية العريقة. وفي إضافة أخرى حول هذه الاحتفالية الثقافية، قال محمد ابو الهاشم من مملكة البحرين: حقيقة جميل من شبكة المصنعة الثقافية دائما تغرينا بالبرامج الثقافية واهتمامها بفعالية تحتفي بشاعر كمحمود درويش، ومن الجميل ان نرى هذه الروح الشبابية التي يظهرون فيها في فعاليات كهذه خصوصا أنهم متألقون في مواقع التواصل الاجتماعي ويسعون إلى اظهار هذه الفعاليات خلال تلك المواقع بارزين دور مواقع التواصل الاجتماعي في ارسال رسائل هادفة للشباب والتفاعل معهم، وأوجه الشكر إلى شبكة المصنعة الثقافية وإلى الفرق والشعراء والفنانين الذين شاركوا في الأمسية. وقال نتمنى من الأندية الثقافية من هذا النوع التألق إعلاميا خصوصا في هذا النوع من القضايا التي تلفت المجتمع بهذا النوع من الشخصيات كالشاعر محمود درويش، وأشار: بحكم تخصصنا في مواقع التواصل الاجتماعي كثير ما نهتم في رصد وسائل مواقع التواصل الاجتماعي التي تبرز القضايا الشبابية، ومن الأنشطة التي لاحظناها أن هذه الوسائل بدأت في ابراز القضايا الثقافية حيث انها لم تكن تظهر على هذه المواقع وأنها بدأت تأخذ الأسلوب الجميل في العرض مما يجعل الشباب يتأثر بها وهذا هو الجميل حاليا خصوصا أنه بعد فترة سوف يكون هناك تنافس بين هذه الشبكات في أن تطرح الجديد في الفترة القادمة فيما يخص هذا المجال، وقال: كم هو جميل تركيز الاعلام العماني على الفئة المثقفة الأمر الذي أدى إلى إبراز الكثير من النجوم من مختلف المجالات، وقال نتمنى كل التوفيق للشباب والمحبين للثقافة. وجاءت الأمسية تقديرا من شبكة المصنعة الثقافية للدور الأدبي الكبير الذي قدمه محمود درويش في الساحة الشعرية والأدبية في الوطن العربي. وقال يونس بن جميل النعماني تأتي الأمسية لتكون دعوة إلى قراءة اعمال الشاعر العربي الفلسطيني محمود درويش وتكون احدى هذه القراءات بتلحين وغناء لقصائده التي ترجمت إلى اكثر من عشرين لغة.

إلى الأعلى