الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا لشباب كرة اليد يختتم مشاركته الآسيوية بتبريز
منتخبنا لشباب كرة اليد يختتم مشاركته الآسيوية بتبريز

منتخبنا لشباب كرة اليد يختتم مشاركته الآسيوية بتبريز

باسم السبكي:
يجب الاستمرارية لمنتخب الشباب والمراحل السنية

تعود اليوم بعثة منتخبنا الوطني لكرة اليد للشباب المشاركة في البطولة الاسيوية للشباب لكرة اليد التي تقام بمدينة تبريز الايرانية وهي التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم لكرة اليد التي ستقام بالبرازيل 2015 بعد ان انهى المنتخب مشاركته في البطولة بالحصول على المركز الحادي عشر بعد الخسار الاخيرة من المنتخب البحريني التي حرمت تكملة مشوار تحديد المراكز بلقاء المنتخب الاوزبكستاني فيما تأهل المنتخبان القطري والكوري الجنوبي الى اللقاء النهائي وضمنا بذلك الحصول على بطاقة التأهل الى نهائيات كأس العالم بعد ان فاز المنتخب القطري على المنتخب الايراني وفاز المنتخب الكوري على المنتخب الياباني في المربع الذهبي من البطولة حيث ستختتم اليوم منافسات البطولة لتحديد المراكز الثلاثة الاولى وبطل هذه النسخة حيث يسعى المنتتخب القطري الى الاحتفاظ باللقب من جديد.
وجاءت مشوار المنتخب الوطني في هذه البطولة بخوض عدد من اللقاءات التي اكسبته الخبرة والاحتكام وهو الهدف الذي سعى منه الجهاز الفني والاداري وكذلك اتحاد اليد لاعداد لاعبين ومنتخب جديد لكرة اليد العمانية بعد ان توقفت مشاركات منتخب الشباب لاكثر من عشرة سنوات فيما اكتفى بالمشاركة بمنتخب الناشئين المتذبذبة وكذلك الحال في المنتخب الاول ويهدف الاتحاد من هذه المشاركات وخاصة للمراحل السنية الى اعداد منتخب وطني للمستقبل وتشكيل صف اخر من المنتخب الوطني وتطوير الجوانب الفنة للمراحل السنية القادمة وقد حمل مشوار المنتخب في البطولة بالظهور بشكل جيد في افتتاح البطولة امام المنتخب السوري الذي خرج بالتعادل واصاب لاعبينا نوع من الغرور بسبب قلة الخبرة في اللقاء الثاني امام اوزبكستان وذلك اثر على مستوى المنتخب ليخسر المنتخب في لقاء غير متوقع كان لصالح المنتخب الوطني وبعدها انتقل المنتخب لخوض اللقاءات الصعبة حيث لعب مع المنتخب السعودي وخسار بفارق كبير ومن ثم لعب امام المنتخب القطري ابرز المنتخبات المشاركة وخسر ذلك اللقاء بفارق كبير كذلك واختتم لقاءاته في المجموعة امام المنتخب الياباني وخسر المنتخب اللقاء بفارق كبير كذلك لينتقل جولة تحديد المراكز لملاقاة المنتخب البحريني وخسر اللقاء كذلك وودع بها منافسات البطولة.
الاستمرارية هي الحل
قال مدرب منتخبنا الوطني لكرة اليد باننا كنا نطمح للحصول على مركز افضل عن المركز الاخير في هذه البطولة الا ان اللاعبين لم يقدموا مستوى في اللقاء الاخير امام المنتخب البحريني حيث كان الفوز سيؤهل المنتخب لخوض لقاء امام اوزبكستان لتحديد بقية المراكز واضاع لاعبونا نتيجة الفوز في ظل ضعف المنتخب البحريني في هذه المشاركة والذي يشارك بصف اخر عن الصف الاساسي له وكثرت الاخطاء وعدم التركيز وهذا كل يعود الى انعدام الخبرة لدى لاعبينا بسبب التوقف الطويل وعدم المشاركة في المنتخبات الوطنية.
واشار ولكن وبشكل عام خرجنا بفائدة جيدة من هذه المشاركة واستفاد اللاعبون منها من حيث خوض مباريات قوية والتعرف على جوانب التحكيم التي تختلف في الدوريات المحلية وكذلك ثقافة البطولات القارية وغيرها من الفوائد الاخرى التي خرجت بها جميع المنتخبات المشاركة وهذا بدوره سيولد الكثير للاعبين مستقبلا سواء في المنتخبات الوطنية او على صعيد الاندية التي يشارك فيها اللاعبون.
واضاف : يجب ان تكون هناك استمرارية لهذا المنتخب والمنتخبات الاخرى من اجل الظهور بشكل افضل في الاستحقاقات القادمة التي سواء على مستوى المراحل السنية او من خلال المنتخب الاول وهذه الاستمرارية سوف تخدم تطوير المنتخبات الوطنية حيث ان اغلب المنتخبات المشاركة في البطولة الاسيوية كانت تسير مع نهج الاستمرارية ووجود دوريات قوية تخدم تطوير المستويات الفنية وهذا ما تحتاجه كرة اليد العمانية مستقبلا.
وقال رئيس وفد بعثة منتخب الوطني احمد جبلي بان المنتخب خرج بفائدة فنية جيدة من هذه البطولة وكسب خبرات اخرى التي تولدها مثل هذه البطولات ونحن في مجلس ادارة اتحاد اليد كان هدفنا من هذه المشاركة هو الاستفادة وكسب الخبرة وهذا الاقرار اتخذته لجنة المنتخبات ومجلس ادارة بانه على منتخبات المراحل السنية الاستمرارية من اجل ايجاد منتخبات منافسة مستقبلا.
واشار كانت التجربة مع منتخب الشباب ولله الحمد خرجت بفائدة جيدة رغم الحصول على مركز متأخر الا اننا نجحنا في اعادة روح منتخب الشباب الذي توقفت مشاركاته لاكثر من عشر سنوات وهذا التأخر يحتاج الى عمل كبير من قبل مجلس ادارة الاتحاد وكذلك الاجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية والتي نعول عليها الكثير لتقديم منتخبات جيدة ستقبلا وهي نواة المنتخب الاول ونحن في مجلس ادارة اتحاد اليد سوف نعمل جاهدين على استمرارية هذه المنتخبات خلال الفترة القادمة وهذه ضمن خطة واستراتيجية المجلس الحالي بتطوير المنتخبات الوطنية وسوف نستمر في دعم هذه المنتخبات.
بعثة المنتخب
وتضم قائمة المنتخب 20 لاعبا من وهم سمحان الناصري ومحمود الجابري ومهند الزرافي وفيصل البطاشي وعبدالملك الغافري وعبدالمجيد الريامي وعلي المرجبي وباسم الرحبي ويوسف الوردي وسلطان السيابي وعبدالله الحسني ومهند الكيومي وسامي الشهومي وعبدالله البلوشي وهيثم الميمني وسلمان الموسوي ووقاص الحسني وسميح آل عزان وعدنان الوهيبي ومحمد الراسبي، فيما يتكون الجهاز الفني والاداري للمنتخب من باسم عبد المعز السبكي مدرب المنتخب وعادل الحسني مساعد المدرب وسعيد الحوسني اداري المنتخب وداوود البلوشي مسؤول مهمات ويترأس الوفد احمد جبلي عضو مجلس ادارة الاتحاد.

إلى الأعلى