السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / واشنطن تنفي أي تغيير في سياستها تجاه بكين
واشنطن تنفي أي تغيير في سياستها تجاه بكين

واشنطن تنفي أي تغيير في سياستها تجاه بكين

واشنطن ـ أ ف ب: نفت إدارة الرئيس الأميركي أي تغيير في سياسة “صين واحدة” التي تتبعها بعد إلقاء رئيسة تايوان تساي انغ ـ وين لخطاب سياسي في الولايات المتحدة، وهي المرة الأولى منذ 15 عاما يقوم فيها زعيم تايواني بخطوة كهذه. وقالت بكين انها احتجت رسميا لدى الولايات المتحدة حول خطاب تساي الإثنين في ولاية كاليفورنيا، والذي أعلنت فيه أن حرية تايوان ومستقبلها غير قابلين للتفاوض. واستغلت تساي رحلة مقررة لها إلى الباراغواي وبيليز عبر الولايات المتحدة لتلقي خطابا في مكتبة رونالد ريغان الرئاسية في لوس أنجلوس. والباراغواي وبيليز من بين عدد قليل من الدول التي تعترف بكومة تايبيه. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت ان الخطاب لا يمثل أي تحرك من قبل إدارة ترامب لتغيير موقف الولايات المتحدة الرسمي الذي يقبل بحكومة بكين باعتبارها الحكومة الوحيدة للصين، ولا يعترف رسميا بحكومة تايوان. وقالت ناورت للصحفيين “سياستنا تجاه تايوان لم تتغير”. وأضافت “بالنسبة الى هذه الرحلة فإن الولايات المتحدة تسهل من وقت لآخر سفر ممثلي سلطات تايوان عبرها”. وأشارت إلى أن هذه الإجراءات يتم القيام بها “إلى حد بعيد لاعتبارات تتعلق بالسلامة وراحة هؤلاء المسافرين، وهذا يتماشى مع سياسة صين واحدة التي نتبعها”. ومع ذلك فإن إدارات أميركية سبق وأن منعت زعماء تايوانيين من إلقاء خطابات في الولايات المتحدة يمكن ان تعزز كلماتهم ضمنيا من وضعهم الدبلوماسي وتثير غضب بكين.

إلى الأعلى