السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يفتح النار في غزة وينفذ مناورات عسكرية بجنين
الاحتلال يفتح النار في غزة وينفذ مناورات عسكرية بجنين

الاحتلال يفتح النار في غزة وينفذ مناورات عسكرية بجنين

خططت سلطاته لتسمين الاستيطان بالأغوار

القدس المحتلة ـ الوطن:
فتحت زوارق الاحتلال الحربية أمس الجمعة، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه مراكب الصيادين في بحر السودانية شمال غرب قطاع غزة دون أن يبلغ عن إصابات. وأفادت مصادر فلسطينية وشهود عيان بأن الصيادين اضطروا الى تغيير موقع عملهم حفاظا على سلامتهم.
وفي الضفة المحتلة، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مناورات عسكرية شرق جنين واقتحمت قرية رمانة. وقالت مصادر فلسطينية بأن جنود الاحتلال انتشروا وبأعداد كبيرة في السفوح الجبلية الواقعة بين بلدتي المطلة والمغير شرق مدينة جنين، ونفذوا مناورات وتدريبات عسكرية امتدت لشوارع بلدة المطلة وبين منازل مواطنيها. وأشارت إلى أن جنود الاحتلال ومنذ نحو شهر تقريبا وهم يجرون عمليات تدريب مكثفة في هذه المنطقة الجبلية التي تقع قرب جدار الفصل العنصري في المنطقة الشرقية لجنين، ما يتسبب بالتشويش على حياة المواطنين في المنطقة. وفي سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال قرية رمانة غرب جنين، وسيرت مركباتها العسكرية في شوارع القرية بطريقة استفزازية. كما داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الجمعة، عدة منازل في بلدة اليامون غرب جنين. وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اقتحمت عدة منازل في البلدة وداهمت عدة منازل عرف منها منزل المواطن جهاد مفيد فريحات ومنازل أشقائه وعبث بمحتوياتهما. وفي سياق متصل، حطم مستوطنون يهود، فجر الجمعة، 200 شجرة زيتون في قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس. وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، ان مستوطني مستوطنة “عيليه” حطموا 200 شجرة زيتون بشكل كامل، تعود ملكيتها للمواطن نائل عويسات. وذكر أن احداث الليلة قبل الماضية، وهجوم مستوطنين على مختلف المناطق جنوب نابلس، اسفرت عن حرق جرافة وتحطيم زيتون، وتكسير زجاج ما يقارب 40 مركبة.
الى ذلك، كشف الناشط الحقوقي عارف دراغمة، استنادا لمؤسسات حقوقية إسرائيلية، عن نوايا ومخططات إسرائيلية، لتسكين 30 عائلة استيطانية في معسكر “شويعر” أو ما يسمى (روش هبكعا)، المقام على أراضي المواطنين الفلسطينيين في الأغوار الشمالية. وأضاف ان هذا المشروع هو الخطوة الأولى لتحويل المعسكر إلى مستوطنة جديدة في المنطقة. ويعود تاريخ هذا المعسكر إلى بداية خمسينيات القرن الماضي، عندما أنشأته القوات الأردنية على قطعة أرض في المنطقة، وظلت فيه حتى نكسة عام 1967، ليصبح بعده تحت السيطرة الإسرائيلية.

إلى الأعلى