الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م - ٨ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / حركة نشطة تشهدها الأسواق مع قرب حول عيد الأضحى المبارك
حركة نشطة تشهدها الأسواق مع قرب حول عيد الأضحى المبارك

حركة نشطة تشهدها الأسواق مع قرب حول عيد الأضحى المبارك

توافد الأهالي لشراء الأضاحي ومستلزمات العيد في هبطات صور ونزوى والرستاق وعبري
ـ تفاوت أسعار الأضاحي في الهبطات وبلغ أعلى سعر للأغنام 260 ريالًا عمانيًّا وللأبقار 850

صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي:
نزوى ـ من سالم عبدالله السالمي:
الرستاق ـ من سيف بن مرهون الغافري:
عبري ـ من صلاح بن سعيد العبري:

تتواصل الحركة التجارية النشطة في أسواق السلطنة مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك إذ شهدت ولايات صور ونزوى والرستاق وعبري أمس هبطات العيد التي توافد إليها المواطنون والمقيمون بهذه الولايات والقاطنون بالولايات المجاورة، وشهدت ولاية صور أمس هبطة عيد الأضحى المبارك والتي تصادف السادس من ذي الحجة من كل عام وقد توافد إلى موقع الهبطة الكائن بمنطقة بلاد صور أهالي الولاية والولايات المجاورة والزوار والمقيمون مصطحبين معهم الأطفال والنساء في جو ارتسم بالابتسامة والفرحة والابتهاج لشراء مستلزمات العيد من الأضاحي بمختلف انواعها والكماليات والهدايا ولعب الأطفال والحلويات والملابس وغيرها من المستلزمات والمواد الاستهلاكية والتي تتوفر في موقع الهبطة الكائن بمنطقة بلاد صور.
وتنوعت المعروضات في الهبطة من المواشي المحلية والمستوردة إذ تراوحت أسعار الأغنام المحلية ما بين 120 ريالًا عمانيًّا إلى 250 ريالًا عمانيًّا أما الأغنام المستورة فتراوحت أسعارها من الـ 40 ريالًا عمانيًّا إلى 120 ريالًا عمانيًّا فيما بلغت أسعار الأبقار بنوعيها العمانية المحلية والمستوردة ما بين 250 ريالًا إلى 650 ريالًا تقريبًا.
كما شهد سوق الخضراوات والفواكه حركة في شراء الفواكه بمختلف أنواعها وشهد سوق السمك توافد جموع المشترين على شراء الأسماك مثل السهوة والجيذر وغيرها وكذلك الأسماك المجففة وكان لسوق العطور والملابس والكماليات والخياطة نصيب في الاستعداد لدخول عيد الأضحى وقد شهد السوق حركة نشطة تتزايد منذ فترة وعند دخول العشر الاوائل من ذي الحجة استمرت إلى منتصف الليل، حيث يقبل المستهلكون على شراء العطور والهدايا والملابس واللوازم الأسرية وشهدت محلات بيع الحلوى العمانية إقبالًا متميزًا لشراء الحلوى العمانية من المصانع والمحلات المنتشرة في ربوع الولاية.
وقد شهدت الهبطة متابعة مستمرة من قبل الجهات ذات العلاقة كبلدية صور التي قامت بتوفير طاقم للتأكد من سلامة المواشي وخلوها من الأمراض إضافة إلى متابعة صلاحية المواد الغذائية المعروضة فيما قامت الهيئة العامة لحماية المستهلك بمحافظة جنوب الشرقية بتوزيع كوادرها الفنية بمختلف مواقع الهبطة لمتابعة عمليات البيع والشراء ومدى التزام الباعة بالأسعار والمعروضات وتاريخ الصلاحية للمواد الغذائية المعروضة
وسوف تتواصل هبطات العيد بولايات المحافظة حيث ستقام اليوم الهبطة بولايتي جعلان بني بوعلي وجعلان بني بوحسن ويومي الثامن والتاسع من ذي الحجة ستقام الهبطة بولاية الكامل والوافي وتشهد هذه الهبطات توافدًا كبيرًا من أهالي الولاية والولايات المجاورة والزوار والمقيمين لمتابعة الفعاليات التي تنفذ على هامش الهبطة كعروض وسباقات الخيل والهجن والفنون الشعبية.

هبطة الرستاق
بينما شهدت ولاية الرستاق منذ بداية العشر الأولى من ذي الحجة نشاطًا كبيرًا في الحركة التجارية استعدادًا لاستقبال عيد الأضحى المبارك حيث تتنوع المعروضات التجارية، كما تتنوع المنتجات المحلية، إذ تعتبر ولاية الرستاق سوقًا تجاريًّا رائجًا لجميع ولايات محافظة جنوب الباطنة حيث تأتيها السلع والبضائع من الولايات المجاورة ويقام فيها سوق كبير تعرض فيه مختلف البضائع والاحتياجات، وقد ازدحم سوق الولاية بالحركة صباح أمس منذ ساعات الفجر الأولى حيث قدم المواطنون والمقيمون من جميع ولايات وقرى المحافظة لشراء مستلزماتهم واحتياجاتهم الضرورية للعيد.
“الوطن الاقتصادي” تابع ورصد الحركة الشرائية التي شهدتها هبطة السادس من ذي الحجة التي تعتبر من الهبطات النشطة وتستقطب الكثير من المواطنين سواء القادمين لعرض بضائعهم أو الذين وفدوا لشراء حاجياتهم للعيد، وحول أسعار المواشي يقول خلفان بن حبيب الخروصي: لقد شهدت هبطة العيد حركة بيع وشراء كبيرة من خلال الأعداد الكبيرة من الماشية التي جلبت لهبطة العيد والتي وصل عددها أكثر من 500 رأس من الأبقار، وقد تراوحت أسعار الأغنام ما بين 65 ريالًا و225 ريالًا، بينما تراوحت أسعار الأبقار ما بين 230 ريالًا و850 ريالًا عمانيًّا.
من جانب آخر تشهد أسواق الولاية هذه الفترة ازدحامًا شديدًا حيث يقوم الجميع بشراء متطلبات العيد كالمشاكيك وخصف الشواء والبهارات والمكسرات، وكذلك شراء حطب السمر الذي يستخدم لشوي لحوم المشاكيك والشواء، كما يعد سوق الرستاق أحد الأسواق الرئيسية في محافظة جنوب الباطنة إذ تتنوع منتجات السوق من فواكه وخضراوات إلى جانب العسل المحلي والحلوى العمانية التي تمثل رمزًا تقليديًّا للقهوة العمانية خلال أيام العيد.
حركة نشطة بنزوى
شهدت هبطة عيد الأضحى بولاية نـزوى حركة تجارية نشطة في سوق نزوى والمعروف بعرصة مناداة الماشية (الأبقار والأغنام) حضورًا كبيرًا من عامة الناس ممن يأتون لبيع ماشيتهم أو المشترين أو من يراقب أسعار السوق من حيث ارتفاعها أو انخفاضها ليقدر ما يناسبه لشراء الأضحية، وسجلت الهبطة أعدادًا كبيرة من الأغنام والأبقار حيث بدأت المناداة مبكرًا منذ الساعة السادسة صباحًا التي توافد عليها جموع المواطنين من مختلف محافظات وولايات السلطنة ممن أتوا لشراء متطلبات واحتياجات العيد وغيرهم ممن أتى لبيع سلعهم ومنتجاتهم، حيث شهدت عرصة مناداة الأغنام والأبقار نشاطًا غير عادي وتفاوتت الأسعار حسب نوعية الماشية إذ وصل أعلى سعر للأغنام 260 ريالًا عمانيًّا وأقل سعر 80 ريالًا أما أسعار الأبقار فوصلت ما بين 300 إلى 800 ريال عماني حيث كان الإقبال أكثر على لكون أغلب الناس يفضلون لعيد الأضحى لحوم الأبقار.
فيما اكتظت أسواق بيع البضائع والمواد الغذائية بالباعة والمشترين والتي شهدت إقبالًا كبيرًا بكل ما تحتاجه الأسرة من مختلف المواد الغذائية كالأرز والبقوليات والبهارات والبن والهيل والحبوب وحطب المشاكيك وخصبة الشواء وغيرها احتياجات العيد مع استقرار الأسعار.
هبطة عبري
وشهدت هبطة عيد الأضحى المبارك بسوق ولاية عبري حركة تجارية نشطة في البيع والشراء وحضور المواطنين والمقيمين من مختلف قرى ولاية عبري بجانب توافد المواطنين من ولايتي ينقل وضنك لشراء المواشي ومستلزماتهم وحاجياتهم المنزلية والعائلية، وتميز سوق المناداة على المواشي (العرصة) بإقبال ملحوظ من الباعة والمستهلكين على شراء الأغنام والأبقار والتي شهدت ارتفاعًا ملحوظًا في الأسعار حيث تفاوتت أسعار بيع رأس الغنم من 130 ـ 220 ريالًا عمانيًّا ولرأس البقر بين 250 ـ 610 ريالًا عمانيًّا، كما تنوعت المنتجات الأخرى كالحلوى العمانية والخضراوات والفواكه والكماليات من الملبوسات ولعب الأطفال ومستلزمات إعداد وجبتي الشواء والمشاكيك، وغيرها الكثير مِن السلع والحاجيات الأخرى المعروضة الخاصة بمستلزمات عيد الأضحى المبارك، وقد تفاوتت الأسعار في العرض والطلب .. كما تشهد مختلف المراكز التجارية ومحلات بيع الملابس والكماليات بمركز الولاية وبلدة العراقي حركة نشطة في البيع والشراء والتي تتنوع فيها حاجيات الأسر من مستلزمات العيد السعيد.

إلى الأعلى