الإثنين 24 سبتمبر 2018 م - ١٤ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / هبطات العيد بمختلف محافظات السلطنة تشهد إقبالا وحركة شرائية نشطة.. وأسعار الأضاحي مناسبة
هبطات العيد بمختلف محافظات السلطنة تشهد إقبالا وحركة شرائية نشطة.. وأسعار الأضاحي مناسبة

هبطات العيد بمختلف محافظات السلطنة تشهد إقبالا وحركة شرائية نشطة.. وأسعار الأضاحي مناسبة

قريات ـ من عبدالله بن سالم البطاشي:
السيب ـ من عبدالعزيز الزدجالي:
جعلان بني بوعلي ـ من جمعة الساعدي:
إبراء ـ من سالم المسكري:
الخابورة ـ بهلاء ـ صحار ـ العمانية:

تتواصل بمختلف محافظات السلطنة استعدادات العيد الأضحى المبارك، حيث شهدت هبطات العيد في عدد من محافظات السلطنة حركة تجارية نشطة مع توافد المواطنين والمقيمين لشراء مستلزمات العيد من أضاحي وغيرها.
وشهدت ولاية قريات أولى هبطات العيد بالولاية حركة شرائية نشطة منذ الصباح الباكر، التي أُقيمت بساحة من قرب مُصلى العيدين، في ظل عدم كفاية بعض الخدمات التي يحتاجها الباعة والمتسوقين كالمظلات، حيث تدفق جموع المواطنين والمقيمين بقرى الولاية وسط إقبال على شراء مختلف السلع والاحتياجات الأسرية للعيد كالأغنام بأنواعها المختلفة، حيث تراوح سعر رأس الغنم المحلي من (220) ريالاً عمانيا إلى (280) ريالاً عمانيا، وسعر رأس الغنم المستورد الواحد من (100) ريال عماني إلى (170) ريالاً عمانيا، بينما تراوح سعر الخروف المحلي من (60) ريالاً عمانيا إلى (90) ريالاً عمانيا، وسعر الخروف المهجن من (120) ريالاً عمانيا إلى (200) ريال عماني، وتعتبر أسعار هذا العام مناسبة عن أسعار السنوات الماضية، حسبما ذكر العديد من الباعة والمشترين، أما مختلف البضائع والسلع بأنواعها وأشكالها المتعددة كانت متوافرة أيضا، مثل الهدايا والألعاب والملابس والمكسرات وحطب المشاكيك، وخصفة الشواء وكذلك المواد المستخدمة في ذبح الأضاحي كالسكاكين وغيرها، وأيضا الحلويات التي بعض منها تم صنعه بالولاية من قبل الأسر مثل القشاط بأحجامه المختلفة وأشكاله المتعددة وألوانه الجذابة والبسكويت والكعك وغيرها من الحلويات الأخرى، أما بعض الحلويات التي يتم بيعها في هبطة العيد يتم شراؤها من خارج الولاية ليتم عرضها بالهبطة، وأيضا بيع العطور واللبان العماني الذي لا يكاد يخلو أي بيت عماني منه وكذلك بيع البخور المحلي بأصنافه المتعددة وروائحه المختلفة، حيث يتم صنعة داخل البيوت باستخدام خامات متعددة وغيرها من البضائع الأخرى.

السيب
وتعد هبطة السابع من ذي الحجة بولاية السيب من الهبطات الشهيرة في السلطنة بشكل عام ومن انشطها على مستوى ولايات محافظة مسقط وكعادتها حفلت الهبطة هذا العام بإقبال جيد من المواطنين والمقيمين من اهالي الولاية ومن الولايات المجاورة فكانت الفترة الصباحية من انشط الاوقات من ناحية شراء الاضاحي نتيجة للمعروض الوافر من المواشي والابقار.
وشهد سوق الماشية توافرا في المعروض من الاغنام المحلية بمختلف اعمارها، حيث تفاوتت اسعارها بين 170 و180 الى 340 ريالا عمانيا لرأس الغنم المحلي، اما في سوق الابقار فكان هناك أيضا عرض جيد من المعروض المحلي او المستورد منها والتي تم تربيتها محليا واطعامها وتفاوتت اسعارها بين 400 و550 الى 750 ريالا عمانيا.
وقال ساعد النجيدي من ولاية ابراء ان هبطة السيب لا يوجد بها مناداة مثل بعض الهبطات مثل هبطة نزوى وسرور والرستاق وعملية البيع في الهبطة هنا تعتمد على العرض والاتفاق الذي يتم بين البائع والمشتري، مضيفا ان الاسعار مناسبة جدا تراوحت بين 200 الى 250 ريالا عمانيا وتعتمد ايضا على حجم وعمر الماشية والحمدلله هناك قبول من المشترين وحركة بيع جيدة.

جعلان
أما ولايتي جعلان بني بوحسن وجعلان بني بوعلي فقد تميزت هبطات عيد الاضحي المبارك في الأسواق الشعبية المفتوحة صباح أمس بتوافد كبير من الأهالي من صغير وكبير منذ الساعات الصباحية الأولى لمواقع هذه الهبطات في حركة متواصلة وازدحام ملحوظ لشراء ملتزمات العيد وإتاحة الفرصة امام الأطفال لشراء مايحتاجونة من العاب وملابس وحلويات فرحة بقدوم العيد وقد تنوعت البضائع المعروضة في جوانب هذه الهبطات من خلال عروض مختلفة من الألعاب والحلوى العمانية والملابس والمكسرات وغيرها من المنتجات الشعبية، بالإضافة الى تواجد طبخ وإعداد العرسية العمانية والتي كانت حاضرة في جانب هذه الهبطات ولاقت إقبالا متزايدا على تذوقها من قبل مرتادي الهبطات.
كما شهدت مواقع بيع الأضاحي من الأغنام والابقار بولايتي جعلان بني بوحسن وجعلان بني بوعلي حركة شرائية متواصلة وبأسعار مناسبة عن الأعوام الماضية، حيث جاءت أسعار رؤؤس الأغنام ما بين 150 الى 250 ريالا والأبقار ما بين 300 ريال الى 600 ريال ويواصل أصحاب الأغنام عملية البيع في فترات صباحية ومسائية.

ابراء
مع تواصل هبطات عيد الأضحى بابراء وبعد ان استهلت هبطة الثابتي هبطات قرى الولاية في الرابع من ذي الحجة تلتها هبطة خامس باليحمدي وهبطة سادس بسفالة إبراء، شهدت هبطة سابع بعلاية إبراء صباح أمس حركة شرائية نشطة وحضورا متميزا من ابناء الولاية والولايات المجاورة من محبي وعشاق الفروسية ومن الباعة والمتسوقين وأصحاب الماشية وقد استهلت الهبطة بركض عرضة الخيل التي اقيمت خلف ميدان الاحتفالات بمشاركة أكثر من عشرين فارسا من فرسان إبراء يمتطون جيادهم ممتعين الحضور بتقديم مجموعة من فنون الفروسية كالتغرود والتحوريب وامتطاء الجياد وقوفا.
كما شهدت فعاليات الهبطة بسوق السقف القديم بمنطقة المرقاع بالولاية منذ الصباح الباكر توفير اعدادا كبيرة من الاغنام والابقار ومجموعة من السلع والمواد الغذائية والطيور وطيور الزينة والاكسسوارات والحلوى العمانية والبهارات المختلفة إلى جانب ألعاب الأطفال المتنوعة والأكلات الشعبية والحلويات والمكسرات وقد ارتاد الهبطة هذا العام جمع كبير من المتسوقين من الرجال والنساء والأطفال مقارنة بالسنوات الماضية للتحضير لمستلزمات ومتطلبات العيد ولاقتناء المواد والأدوات المنزلية وشراء ألعاب الأطفال والأكلات الشعبية والمكسرات والملابس والهدايا وقد تفاوتت أسعار اللحوم الحية المعروضة في الهبطة من الابقار والاغنام والماعز بحسب نوعية وعمر المعروض من الماشية ولكنها لم تشكل ارتفاعا في الاسعار فقد كانت مناسبة في قيمتها.
الجدير بالذكر ان الهبطة هذه السنة عادت إلى سابق عهدها بفضل الجهود المخلصة التي بذلها شباب القرية للتحضير لهذه الفعالية وتهيئة الظروف المناسبة لإقامتها وتوفير بيئة ملائمة للباعة من خلال انشاء المظلات وتهيئة المكان بالمراوح وتنظيم خارطة الموقع للمعروضات لاستمرارية هذا الموروث الثقافي والتجاري.

الخابورة
وشهدت ولاية الخابورة أمس أولى هبطات عيد الأضحى المبارك، حيث توجه المواطنون إلى سوق الولاية منذ الصباح الباكر لشراء احتياجاتهم لمستلزمات العيد، واشتملت هبطة العيد على بيع المواشي والحلوى العمانية والمواد الغذائية والخضار والفواكه وهدايا الأطفال وكافة مستلزمات واحتياجات العيد.
وتعد هبطة العيد مظهرا من مظاهر عيد الأضحى المبارك يلتقي فيها الصغار والكبار لتحقيق هدف البيع والشراء من ناحية وارتسام بهجة العيد من ناحية أخرى وإحياء للتراث العماني.

بهلاء

كما شهدت ولاية بهلاء حركة شرائية بهبطة سوق سابع بالولاية أمس نشاطا ملحوظا وعرضا وفيرا من المواشي والابقار وكثافة مرتادي السوق من المواطنين وذلك بمناسبة العيد الاضحى المبارك.
وقد وصل أعلى سعر للغنم بعرصة السوق من النوع المحلي 270 ريالا عمانيا للرأس الواحد في انخفاض ملحوظ وشهدت عرصة بيع الابقار معروضا وفيرا من الابقار المحلية والمستوردة، وسجلت العرصة ارتفاعا اعلى سعر البقر 620 ريالا عمانيا.
كما شهدت مختلف محلات السوق حركة نشطة لكافة مستلزمات واحتياجات العيد.

صحار
كما أقيم أمس بولاية صحار هبطة العيد “سوق سابع” وذلك بمناسبة العيد الأضحى المبارك.
وشهد السوق اقبالا كبيرا تم من خلاله عرض وبيع المواشي والحلوى العمانية والبهارات والمكسرات والعسل وهدايا الاطفال والازياء العمانية وكافة مستلزمات واحتياجات العيد.

إلى الأعلى